اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

10 جرحى من الجيش اللبناني و20 قتيل من داعش في اشتباكات على الحدود السورية

198174.jpg

الجيش اللبناني

ARA News / سمير الحاج – دمشق

أعلن الجيش اللبناني عن جرح 10 من جنوده ومقتل 20 مسلحاً من تنظيم الدولة الإسلامية، في حصيلة اليوم الأول من معاركه في محيط بلدات راس بعلبك والفاكهة والقاع، شرقي لبنان.

وأضاف المتحدث باسم الجيش، العقيد الركن نزيه جريح، في مؤتمر صحفي عقده، السبت، بشأن تفاصيل اليوم الأول من معركة ‹فجر الجرود›، لطرد ‹داعش› من الحدود اللبنانية، أن «الجيش حرر 30 كيلومتراً مربعاً، أي نحو ثلث المنطقة التي كان يسيطر عليها داعش».

وأشار إلى أن معارك اليوم «أدت إلى تدمير 11 مركزاً للإرهابيين، بينها مغاور وخنادق وتحصينات، وضبط كميات من الأسلحة والذخائر»، موضحاً أن «الجيش استطاع خلال الفترة الأخيرة بواسطة الرمايات والطائرات تضييق الخناق على داعش، الذي أصبح أوهن من متابعة المعركة».

وكشف جريح، أن «العمليات العسكرية ستستمر حتى طرد الإرهابيين»، وشدد أن «النصر قريب»، مشيراً إلى أنه «في بعض النقاط قد يحصل توقف، بسبب طبيعة المعركة، وكثرة الألغام المزروعة، إنها معركة صعبة، لأن الأراضي ملغمة».

وأكد أن «وحدات الجيش تواصل تقدمها السريع، تحت دعم ناري مكثف من المدفعية الثقيلة، وراجمات الصواريخ والطائرات، فيما تسجل حالات انهيار وفرار كبير في صفوف الإرهابيين»، وأن «الأوامر أعطيت للوحدات المشاركة في العملية، للتقيّد بالقانون الدولي الإنساني والتمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية».

وكان الجيش اللبناني أعلن صباح السبت، بدء عملية ‹فجر الجرود›، ضد ‹داعش›، بالتزامن مع إعلان ميليشيات حزب الله والنظام السوري بدء عملية ‹وإن عدتم عدنا› في المناطق المقابلة لمنطقة عمليات الجيش اللبناني، فيما نفى الأخير وجود أي تنسيق مع حزب الله أو قوات النظام السوري.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − fifteen =

Top