اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

رغم الهزائم .. داعش لا يزال يرجم ويقطع الأيدي في سوريا والعراق

148175.jpg

داعش يرجم مدنياً

ARA News / سالار قاسم – أربيل

بالرغم من الهزائم المتتالية التي مني بها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، وخسارته أكثر من نصف الأراضي التي سيطر عليها في هذين البلدين منذ عام 2014، وتقطع أوصال مناطق سيطرته المتبقية هنا وهناك، إلاّ أن ‹داعش› لا زال مصراً على التنكيل بالمدنيين في هذه المناطق، بذريعة تطبيق ‹الحدود الشرعية›.

دمشق

في دمشق، وبالتحديد في حي الحجر الأسود، الذي لا زال خاضعاً لسيطرة التنظيم، نفذ ‹داعش›، اليوم الاثنين، حد قطع اليد بشاب يافع بتهمة السرقة.

ونشرالمكتب الإعلامي لـ ‹ولاية› دمشق التابع للتنظيم، تقريراً مصوراً اليوم، يظهر تجمع العشرات من عناصر ‹داعش› والمواطنين في حي الحجر الأسود جنوبي دمشق ليشهدوا تفيذ عقوبة قطع يد أحد الشبان.

وتظهر صور أخرى أحد شرعيي التنظيم وهو يتلو حكم البتر على الشاب اليافع الذي وجهت إليه تهمة السرقة، ثم تظهر تنفيذ الحكم.

ويعلق التنظيم على إحدى الصور، والتي يظهر فيها الشاب مبتور اليد، بأن «السارق يشكر الله على تطهيره من ذنبه»، ثم يشاهد في الصورة الأخيرة أحد عناصر التنظيم وهو يضمد جرح الشاب.

كركوك

أما في مدينة الحويجة جنوب كركوك، فقد أعدم ‹داعش› اليوم شاباً عن طريق الرجم بالحجارة، بتهمة ‹الزنا›.

ونشر مكتب الإعلام في ‹ولاية› كركوك التابع للتنظيم، اليوم، تقريراً مصوراً يظهر أحد شرعيي ‹داعش› وهو يقرأ قرار إعدام الشاب، بتهمة أنه «زان محصن (متزوج)».

وفي الصور التالية من التقرير، يشاهد جمع من عناصر التنظيم ومؤيديه، بينهم أطفال، وهم يرجمون بالحجارة شاباً مكبل الأيدي ومكموم الفم، ملقى على الأرض، ومن ثم مشهده وهوقتيل مضرج بدمائه.

ويرى مراقبون، أن ‹داعش› بإصراره على هذه الممارسات، يسعى لمنع سكان مناطق سيطرته الأخيره من العصيان والتمرد، وإطالة أمد وجوده.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − two =

Top