اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

البيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوك

15027928_10154756051223872_6582673318009062304_n.jpg

قوات البيشمركة في محيط بعشيقة / ARA News

ARA News / سالار قاسم – أربيل

أعلنت قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، أنها تمكنت من قتل عنصرين من تنظيم الدولة الإسلامية جنوب كركوك، أحدهما قيادي برتبة ‹أمير›.

وأكد محمد فائق، مسؤول الإعلام في قائمقامية طوزخورماتو جنوب كركوك، أن «قوات البيشمركة والآسايش حاصرت إرهابي داعشي صباح اليوم الخميس وتمكنت من قتله»،. مضيفاً أن «الإرهابي القتيل يدعى رافد ويلقب بعبدالعزيز».

وكانت قوات البيشمركة و‹الآسايش أعلنت عن شنها عملية بحث وتمشيط واسعة أمس الأربعاء لملاحقة مسلحين في تنظيم ‹داعش› في قرية الإصلاح (7كم شمال ناحية جلولاء)  بمحافظة ديالى ، والذين بدأوا ينشطون في مناطق قريبة منها مستغلين طبيعة التضاريس المعقدة من الغابات والأحراش وقربها من حوض حمرين.

وأسفرت العملية عن مقتل قيادي في التنظيم بدرجة ‹أمير› يدعى دحام، وقعت جثته بيد قوات البيشمركة و‹الآسايش›، التي ضبطت أيضاً مصنعاً للمتفجرات، وكميات من الأسلحة والعتاد .

وأكدت مصادر مطلعة في الإقليم، أن هذه العملية بدأت بعد الشكاوى التي تلقتها هذه القوات من سكان المنطقة الذين تسببت العناصر ‹الإرهابية› في أذيتهم، موضحة بأن «الأمير الداعشي القتيل كان وراء عمليات زرع العبوات الناسفة في المنطقة».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + one =

Top