اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

السياحة تنتعش من جديد في مصيف بلودان بريف دمشق

227173.jpg

أحد مقاصف بلودان

ARA News / جيني جونيه – دمشق

كمعظم القطاعات الأخرى في سوريا، شهدت السياحة انتكاسة كبيرة تمثلت في دمار المنشآت السياحية نتيجة الظروف التي مرت بها البلاد، خلال الأعوام الماضية، لكن مع ‹تحسن› الأوضاع الأمنية في الكثير من المناطق، بدأت حركة السياحة تستعيد عافيتها ولو بشكل بطيء.

بلودان تستعيد عافيتها

مصيف بلودان، الذي كان له نصيب في تلك الانتكاسة بدأت حركة السياح تنشط بشكل كبير فيها بالتزامن مع عودة الكثير من المنشآت السياحية من مطاعم وفنادق إلى العمل، بعد أن لحقت بها الأضرار نتيجة الظروف التي مرت بها هذه المنطقة.

وتشهد بلودان التي تعتبر متنفساً للكثير من السوريين، صيف هذا العام، حركة كبيرة للناس خاصة من دمشق .. فبمجرد جولة في البلدة يمكن رؤية المطاعم والمقاهي وملاهي الأطفال ممتلئة بالناس، في صورة تعيد إلى الأذهان الوضع القائم في البلدة قبل الأزمة السورية.

يقول ‹وليد›، الذي يعمل في أحد منتجعات بلودان لـ ARA News: «تشهد المطاعم والمقاهي وملاهي الأطفال حركة غير  مسبوقة للناس وخاصة في أيام العطل حيث يسعى الدمشقيون التنفيس عن أنفسهم بعد شهر رمضان الفضيل».

وأضاف «إن عودة الألق إلى هذه البلدة يبعث الطمأنينة في نفوس سكانها لأن حركة السياحة في البلدة ستنشط الحركة التجارية وبالتالي تحسن ظروفهم الاقتصادية».

منشآت متضررة

تعرض الكثير من المنشآت السياحية في المنطقة إلى أضرار كبيرة، ورغم إعلان النظام سعيه لإعادة الحياة إلى البلدة، إلا أن أداء وزارة السياحة يواجه انتقادات من قبل أصحاب المطاعم لـ ‹تقاعسها› في دعمهم لترميم منشآتهم.

‹أبو عمار›، صاحب إحدى المنشآت المتضررة في البلدة، ينتقد الأداء الحكومي تجاه البلدة ويعتبره ‹ضعيفاً› ، مضيفاً «وزارة السياحة مدعوة لمنحنا قروض مالية كي نستطيع ترميم منشآتنا، فالوزارة يجب عليها التعامل بجدية أكبر في سبيل إعادة تنشيط السياحة في المدينة».

وعود النظام

خلال جولة له في مصيف بلودان، قبل فترة وجيزة، تعهد وزير السياحة بشر اليازجي بـ «الإسراع بعملية ترميم المنشآت المتضررة المتبقية وإجراء عمليات الصيانة لساحة بلودان».. لكن تلك الوعود لم تلقَ أي صدى لدى المواطنين وأصحاب المنشآت السياحية.

يقول ‹أبو عمار›: «النظام الذي كان السبب في تدمير الكثير من المنشآت لا يمكن أن يساهم في إعادة تأهيلها من جديد».

بلودان تعتبر نموذجاً صغيراً للكثير من المدن والمناطق السياحية في سوريا والتي تدمرت بفعل الحرب الدائرة في كافة أرجاء البلاد.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × five =

Top