اّخر الأخبار
وليد المعلم: مصر لديها رغبة صادقة في تعزيز التعاون مع سوريامقتل 7 جنود أتراك وإصابة 12 آخرين في اشتباكات مع PKK خلال أسبوعقصف عنيف يستهدف ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء› مع تحليق للطيران التركيفيلق الرحمن يوقع اتفاق هدنة مع روسيا في غوطة دمشق الشرقيةمنظمة ‹أطباء بلا حدود› تجهز المشفى الوطني بالحسكة بعد أن أهمله النظامداعش يهاجم منزل ضابط شرطة شمال كركوك ويقتل 7 من عائلته‹قسد› تقتل 21 داعشياً وتحرر 50 مدنياً في الرقةقصف صاروخي على مركز مدينة عفرين يسفر عن أضرار ماديةارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقة

روسيا وتركيا وإيران تتفق على 4 مناطق آمنة في سوريا، والتنفيذ يبدأ غداً

45178.jpg

من مباحثات أستانا حول سوريا

ARA News / سمير الحاج – دمشق

وقعت كل من روسيا وإيران وتركيا، في أستانا اليوم الخميس، مذكرة تفاهم بشأن إقامة أربع مناطق آمنة في سوريا، وسط احتجاج المعارضة السورية على الدور الإيراني، وانسحاب أعضاء من وفدها.

مذكرة تفاهم

المذكرة شملت «إنشاء مناطق آمنة لتخفيف الصراع والانتقال باتجاه الحل السياسي في سوريا»، وفق مصادر رسمية روسية، موضحة أن مهمة وضع الخرائط للمناطق الآمنة وتحديد نقاط الفصل بين القوى المتنازعة ستنتهي مع حلول 22 من الشهر الجاري.

وأكدت أنه «سيتم تشكيل فريق من الدول الراعية للاتفاق وهي روسيا وتركيا وإيران، وذلك بهدف تنفيذ بنود المذكرة في غضون 5 أيام بعد التوقيع عليها»، حيث سيتولى هذا الفريق ترسيم حدود قطاعات نزع السلاح وقطاعات التوتر وقطاعات الأمن، وتسوية المسائل التقنية المتعلقة بتنفيذ المذكرة، على أن يتم إنشاء 4 مناطق لوقف التصعيد للحيلولة دون حدوث مواجهات عسكرية مباشرة في تلك المناطق.

مناطق آمنة

وقد تم تحديدها في كل من ريف إدلب، وريف حمص الشمالي، والغوطة الشرقية، وجنوب سوريا، كمناطق آمنة بموجب المذكرة، وسيتم دخول المذكرة حيز التنفيذ بعد مرور 24 ساعة على توقيعها.

وأضافت المصادر الروسية، أن يوم السادس من الشهر الجاري سيكون موعداً رسمياً لايقاف جميع الأعمال القتالية في المناطق الأربعة الامنة التي تم الإتفاق عليها بين الدول الراعية لاتفاق التهدئة في سوريا.

وستكون أجواء المناطق الأربعة الآمنة في سوريا بعيدةً عن أي تواجد للطائرات الروسية أو السورية، كخطوة أولية في سبيل تحقيق إيقاف وقف إطلاق النار، والتوجه فيما بعد إلى الحل السياسي عبر الاجتماع المزمع عقده في الشهر القادم في جنيف في حال نجاح الخطة الحالية، وفق المصادر السابقة.

مواقف

وعلى صعيد المواقف من الاتفاق، قالت المعارضة السورية، إنها لا تستطيع قبول إقامة مناطق آمنة في سوريا لأن ذلك يهدد وحدة أراضيها، وقالت إنها لن تعترف بإيران كدولة ضامنة لخطة السلام.

وقال أسامة أبو زيد عضو وفد المعارضة بعد أن وقعت روسيا وتركيا وإيران مذكرة المناطق الآمنة في أستانا، أن «المعارضة تريد أن تحافظ سوريا على وحدتها»، مضيفاً «نحن ضد تقسيم سوريا. أما بالنسبة للاتفاقات فنحن لسنا طرفاً في هذا الاتفاق وبالطبع لن نؤيده أبداً طالما توصف إيران بأنها دولة ضامنة»، متهماً روسيا بأن هناك «فجوة كبيرة» بين وعودها وأفعالها.

بدورها كشفت الخارجية التركية، أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بخصوص المناطق الآمنة «سيشمل كل إدلب وكذلك أجزاء من حلب واللاذقية وحمص».

وأوضحت إن الاتفاق «سيحظر استخدام جميع الأسلحة في تلك المناطق وسيسمح بإدخال المساعدات الإنسانية إليها».

فيما قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا للصحفيين «اليوم في أستانا أعتقد أنه كان بوسعنا أن نشهد خطوة إيجابية مهمة واعدة في الاتجاه الصحيح في عملية وقف تصعيد الصراع».

ومن المتوقع أن تعقد جولة جديدة من مباحثات أستانا، منتصف شهر تموز / يوليو القادم،فيما ستعقد جولة أخرى في جنيف خلال شهر حزيران / يونيو المقبل.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × two =

Top