اّخر الأخبار
مصادر المعارضة: 108 قتيل بصفوف النظام في القنيطرة خلال 5 أيامالنظام يزيل جميع الحواجز داخل 5 مدن رئيسية يسيطر عليهاالأمم المتحدة: 173 مدنياً قتلوا في الرقة منذ بداية حزيرانروسيا تهدد بالرد على أي هجوم أمريكي على سورياالتوتر يتصاعد بين الجيش التركي وYPG بمحيط عفرينماكغورك يلتقي قيادات ‹قسد› ومجلس الرقة المدني في عين عيسىمقتل 19 داعشي في حي النهضة غربي الرقةواشنطن: قد نستمر بتسليح YPG حتى بعد استعادة الرقةمقتل 11 من PKK و3 جنود أتراك في اشتباكات وغارات جوية بتركيا وشمالي العراقاشتباكات عنيفة في حي الصناعة وقرية الشاهر بالرقةالقوات العراقية تقتل 6 دواعش تسللوا إلى أيمن الموصلالأسد يزور حميميم ويركب طائرة روسيةإسرائيل تقصف غزة، وتتفاوض مع حماس بشكل غير مباشرالتحالف: 200 داعشي فقط يتواجدون غربي الموصلواشنطن تهدد دمشق من استخدام جديد للكيماوي .. ‹لديها ما يدفع للاعتقاد بذلك›داعش يتبع تكتيكات ‹الانهيار› في الرقةقوة دولية تتعرض لإطلاق نار مجهول المصدر في الجولانموسكو تعتزم توقيع اتفاق مناطق خفض التصعيد بسوريا في الرابع من تموزالمجلس الوطني الكردي يستذكر في بيان ضحايا ‹مجزرة› كوبانيمقتل جندي تركي وإصابة آخر في اشتباك مع PKK شرقي البلاد

المجلس الوطني الكردي: غير ملزمون بوثيقة الإطار التنفيذي للهيئةالعليا للمفاوضات

151178.jpg

المجلس الوطني الكردي في سوريا

ARA News / ديلبر عيسى – قامشلو

أعلنت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا، أنها غير ملتزمة بوثيقة الإطار التنفيذي للهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة.

وتحدثت الأمانة العامة في بيان مساء اليوم، عن المراحل التي مر بها المجلس منذ بدء ‹الثورة› في سوريا، وانضمامه إلى الائتلاف السوري المعارض «بموجب وثيقة موقعة بين الطرفين»، وأنه «شارك في كافة المحافل الدولية الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية»، وصولاً إلى تشكيل الهيئة العليا للمفاوضات، و«الاتفاق بين أطراف المعارضة على وثيقة الإطار التنفيذي التي تضمنت العديد من البنود التي لا يمكن التوافق عليها في بناء سوريا المستقبل والتي أريقت كل هذه الدماء الزكية من أجلها، ابتداء من اعتبار شكل الدولة اللامركزية الإدارية واعتبار سوريا جزءً من الوطن العربي».

معتبراً أن ذلك «ينفي التنوع الإثني»، إضافة إلى «اعتبار الثقافة العربية والإسلامية معيناً خصباً للشعب السوري مع بعض التعديلات التي لا تغير من جوهر البنود الخلافية، واعتبار اللغة الكردية لغة ثانية في المناطق الكردية، إضافة للبند السادس (اعتبار القضية الكردية قضية وطنية سورية تضمن الدولة حقوقهم القومية واللغوية والثقافية دستورياً في إطار وحدة البلاد) أي حلها في إطار حقوق المواطنة».

ونوه البيان إلى أن المجلس «بالتوافق مع الائتلاف الوطني قام بإجراء بعض التعديلات التي تهم سوريا المستقبل عموماً والشعب الكردي وقضيته خصوصاً في انتظار أن توافق الهيئة العليا على تلك التعديلات المقترحة، لكن الهيئة لم توافق على تلك التعديلات بل تحايلت على بعض البنود بتغيير عبارة هنا وهناك دون أن تغير جوهرها رغم الوعود بإيجاد مخارج و حلول لها و لجأت إلى المماطلة والتسويف».

وأعلن المجلس في ختام بيانه، أنه «غير ملزم بهذه الوثيقة طالما بقيت تلك البنود الخلافية دون تعديلات وغير ملزم بأي قرار يبنى على هذه الوثيقة مع وجود البنود الخلافية دون التعديلات المقترحة من قبل المجلس الوطني الكردي في سوريا».

وكان المجلس الوطني الكردي قد قرر في ختام اجتماع مطول عقده في مدينة قامشلو، المشاركة في مباحثات ‹جنيف6› المنعقدة حالياً.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 1 =

Top