اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

المجلس الوطني الكردي: غير ملزمون بوثيقة الإطار التنفيذي للهيئةالعليا للمفاوضات

151178.jpg

المجلس الوطني الكردي في سوريا

ARA News / ديلبر عيسى – قامشلو

أعلنت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا، أنها غير ملتزمة بوثيقة الإطار التنفيذي للهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة.

وتحدثت الأمانة العامة في بيان مساء اليوم، عن المراحل التي مر بها المجلس منذ بدء ‹الثورة› في سوريا، وانضمامه إلى الائتلاف السوري المعارض «بموجب وثيقة موقعة بين الطرفين»، وأنه «شارك في كافة المحافل الدولية الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية»، وصولاً إلى تشكيل الهيئة العليا للمفاوضات، و«الاتفاق بين أطراف المعارضة على وثيقة الإطار التنفيذي التي تضمنت العديد من البنود التي لا يمكن التوافق عليها في بناء سوريا المستقبل والتي أريقت كل هذه الدماء الزكية من أجلها، ابتداء من اعتبار شكل الدولة اللامركزية الإدارية واعتبار سوريا جزءً من الوطن العربي».

معتبراً أن ذلك «ينفي التنوع الإثني»، إضافة إلى «اعتبار الثقافة العربية والإسلامية معيناً خصباً للشعب السوري مع بعض التعديلات التي لا تغير من جوهر البنود الخلافية، واعتبار اللغة الكردية لغة ثانية في المناطق الكردية، إضافة للبند السادس (اعتبار القضية الكردية قضية وطنية سورية تضمن الدولة حقوقهم القومية واللغوية والثقافية دستورياً في إطار وحدة البلاد) أي حلها في إطار حقوق المواطنة».

ونوه البيان إلى أن المجلس «بالتوافق مع الائتلاف الوطني قام بإجراء بعض التعديلات التي تهم سوريا المستقبل عموماً والشعب الكردي وقضيته خصوصاً في انتظار أن توافق الهيئة العليا على تلك التعديلات المقترحة، لكن الهيئة لم توافق على تلك التعديلات بل تحايلت على بعض البنود بتغيير عبارة هنا وهناك دون أن تغير جوهرها رغم الوعود بإيجاد مخارج و حلول لها و لجأت إلى المماطلة والتسويف».

وأعلن المجلس في ختام بيانه، أنه «غير ملزم بهذه الوثيقة طالما بقيت تلك البنود الخلافية دون تعديلات وغير ملزم بأي قرار يبنى على هذه الوثيقة مع وجود البنود الخلافية دون التعديلات المقترحة من قبل المجلس الوطني الكردي في سوريا».

وكان المجلس الوطني الكردي قد قرر في ختام اجتماع مطول عقده في مدينة قامشلو، المشاركة في مباحثات ‹جنيف6› المنعقدة حالياً.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + two =

Top