اّخر الأخبار
قتلى وجرحى من الجيش التركي في اشتباكات مع PKK في آغريحلف الناتو يعلن الانضمام إلى التحالف الدولي المناهض لداعشميليشيات الحشد الشعبي تطلق عملية للسيطرة على قضاء البعاج شمال الموصلقيادة ‹غضب الفرات› تمدد مهلتها لداعش حتى نهاية هذا الشهر قبل اقتحام الرقةمقتل شرطي تركي وإصابة آخرين في اشتباكات مع PKK بولاية شرناخمقتل 16 مدني في غارة للتحالف على قرية بريف الرقة300 عائلة من نازحي الموصل تصل إلى مناطق سيطرة البيشمركةمسن من أنصار ENKS يفقد حياته في سجون آسايش عفرينالقوات العراقية تسيطر على 97% من ساحل الموصل الغربيهجوم انتحاري لداعش يسفر عن مقتل 6 من ‹قسد› بريف الرقةقوات النظام تصل إلى مسافة 7 كم عن مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيقوات ‹الآسايش› تعتقل قياديين آخرين من ENKS في قامشلو‹قسد› تقترب من حصار سد البعث بعد سيطرتها على قرية جديدة بريف الرقةالشرطة البريطانية تكشف هوية منفذ تفجير مانشسترالأمطار والعواصف تلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل الزراعية شمال شرقي سورياوحدات حماية الشعب تعلن مقتل 8 من عناصرها في الرقة وعفرينمبادرة في ألمانيا لتقريب وجهات النظر وتفعيل الحوار بين الأطراف الكردية السورية‹قسد› تسيطر على قرية جديدة بريف الرقة وتقتل 21 داعشياًانفجار سيارة مفخخة في حمص وإحباط أخرى في دمشقالشرطة البريطانية: ارتفاع حصيلة تفجير مانشستر إلى 22 قتيل و59 جريح

المجلس الوطني الكردي: غير ملزمون بوثيقة الإطار التنفيذي للهيئةالعليا للمفاوضات

151178.jpg

المجلس الوطني الكردي في سوريا

ARA News / ديلبر عيسى – قامشلو

أعلنت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا، أنها غير ملتزمة بوثيقة الإطار التنفيذي للهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة.

وتحدثت الأمانة العامة في بيان مساء اليوم، عن المراحل التي مر بها المجلس منذ بدء ‹الثورة› في سوريا، وانضمامه إلى الائتلاف السوري المعارض «بموجب وثيقة موقعة بين الطرفين»، وأنه «شارك في كافة المحافل الدولية الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية»، وصولاً إلى تشكيل الهيئة العليا للمفاوضات، و«الاتفاق بين أطراف المعارضة على وثيقة الإطار التنفيذي التي تضمنت العديد من البنود التي لا يمكن التوافق عليها في بناء سوريا المستقبل والتي أريقت كل هذه الدماء الزكية من أجلها، ابتداء من اعتبار شكل الدولة اللامركزية الإدارية واعتبار سوريا جزءً من الوطن العربي».

معتبراً أن ذلك «ينفي التنوع الإثني»، إضافة إلى «اعتبار الثقافة العربية والإسلامية معيناً خصباً للشعب السوري مع بعض التعديلات التي لا تغير من جوهر البنود الخلافية، واعتبار اللغة الكردية لغة ثانية في المناطق الكردية، إضافة للبند السادس (اعتبار القضية الكردية قضية وطنية سورية تضمن الدولة حقوقهم القومية واللغوية والثقافية دستورياً في إطار وحدة البلاد) أي حلها في إطار حقوق المواطنة».

ونوه البيان إلى أن المجلس «بالتوافق مع الائتلاف الوطني قام بإجراء بعض التعديلات التي تهم سوريا المستقبل عموماً والشعب الكردي وقضيته خصوصاً في انتظار أن توافق الهيئة العليا على تلك التعديلات المقترحة، لكن الهيئة لم توافق على تلك التعديلات بل تحايلت على بعض البنود بتغيير عبارة هنا وهناك دون أن تغير جوهرها رغم الوعود بإيجاد مخارج و حلول لها و لجأت إلى المماطلة والتسويف».

وأعلن المجلس في ختام بيانه، أنه «غير ملزم بهذه الوثيقة طالما بقيت تلك البنود الخلافية دون تعديلات وغير ملزم بأي قرار يبنى على هذه الوثيقة مع وجود البنود الخلافية دون التعديلات المقترحة من قبل المجلس الوطني الكردي في سوريا».

وكان المجلس الوطني الكردي قد قرر في ختام اجتماع مطول عقده في مدينة قامشلو، المشاركة في مباحثات ‹جنيف6› المنعقدة حالياً.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 5 =

Top