اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

‹YPG› تعلن مقتل 82 من عناصرها خلال شهر آذار المنصرم

653.jpg

أرشيف - أهالي مقاتلي YPG في رأس العين / سري كانيه - ARA News

ARA News / هوزان مامو – كوباني

كشفت وحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، اليوم الاثنين، حصيلة الاشتباكات الحاصلة مع الجيش التركي وتنظيم الدولة الإسلامية، خلال شهر آذار / مارس المنصرم.

عن الاشتباكات مع الجيش التركي، قال المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب في بيان اليوم: «خلال شهر آذار من عام 2017 اعتدت قوات جيش الاحتلال التركي 47 مرة على أراضي روج آفاي كردستان مستخدمة جميع أنواع الاسلحة الثقيلة على طول الشريط الحدودي. الهجمات استهدفت بشكل خاص أراضي مقاطعتي كوباني وعفرين، كما حاول جيش الاحتلال التركي خلال هذا الشهر انتهاك واحتلال أراضي روج آفا 7 مرات. كما انتهكت طائرات الاستطلاع بدون طيار 8 مرات أجواء روج آفا في مناطق الشريط الحدودي».

أوضح البيان «وحدات حماية الشعب والمرأة بدورها ردت على الاعتداءات 27 مرة وذلك في إطار حقها في الدفاع المشروع مما أسفر عن إسقاط طائرتي استطلاع لجيش الاحتلال التركي، تدمير دبابة، تعطيب آلية تريكس ومقتل مرتزقين من جيش الاحتلال وإصابة إثنين آخرين»، مضيفاً أن «اعتداءات جيش الاحتلال التركي خلال شهر آذار أسفرت عن إصابة 3 من مقاتلي قوات الدفاع الذاتي، كما قتل طفل يبلغ من العمر 14 عاماً بشكل وحشي على الشريط الحدودي في المنطقة الواقعة بين كري سبي وسري كانيه».

وبصدد المعارك مع ‹داعش›، أردف البيان «خلال هذا الشهر نفذ مرتزقة داعش 3 هجمات ضد مواقع مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة، إحدى هذه الهجمات نفذت بتاريخ 27 آذار ضد قرية عزاوي التابعة للشدادي، وردت قواتنا على الهجوم وأسفرت الاشتباكات القوية عن تدمير دبابة وعربتين محملتين بسلاح الدوشكا، و3 عربات مفخخة وعربة عسكرية. كما وقعت جثث 45 مرتزقاً في أيدي قواتنا، واستولت قواتنا على 3 طائرات استطلاع صغيرة 15 قنبلة يدوية. وخلال التصدي ودحر هذه الهجمات استشهد اثنين من رفاقنا».

وعن حصيلة المرحلة الثالثة من حملة ‹غضب الفرات› بريف الرقة، تابع البيان «خلال هذا الشهر تقدم مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية بما فيهم وحدات حماية الشعب والمرأة على 3 محاور في إطار المرحلة الثالثة لحملة غضب الفرات لتحرير الرقة. وأسفر التقدم في المحاور الثلاثة عن تحرير 756 كم2. فعلى محور بير الهيبة حرر المقاتلين مساحة 540 كم2 من مناطق شرقي الرقة من مرتزقة داعش، وتضم المنطقة المحرر بلدة كرمة الاستراتيجية التي استخدمها المرتزقة كمقر أساسي».

وأضاف «كما حرر مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية مساحة 1100 كم2 في محور أبو خشب ليصبح إجمالي مساحة المناطق المحررة 640 كم2 تضم العشرات من القرى والمزارع. كما تم تحرير الآلاف من المدنيين ساهم مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية في نقلهم إلى المناطق الآمنة، كما أشرفت الفرق الفنية على تنظيف القرى المحررة من الألغام والتمهيد لعودة الأهالي إلى قراهم، وأسفرت المعارك خلال هذه الفترة عن مقتل 272 مرتزقاً وقعت جثث 67 منهم في أيدي مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، كما استولى المقاتلين على كميات من الأسلحة والذخيرة. وعثر القوات أيضاً على مركز للأدوية ومركز لتصنيع المتفجرات عائد لمرتزقة داعش».

ونوه أنه «في المحور الثالث يواصل مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية عملية تحرير مدينة الطبقة وسد الفرات. وحرر المقاتلين في هذا المحور مساحة 146 كم2 تضم 13 قرية و 10 مزارع إضافة إلى السيطرة على جميع الطرق المؤدية إلى مدينة الطبقة، وأسفرت المعارك عن مقتل 79 مرتزقاً وقعت جثث 29 منهم في أيدي المقاتلين إضافة إلى أسر 5 مرتزقة. كما اسفرت المعارك عن تدمير 5 عربات عسكرية، سلاحي دوشكا، والاستيلاء على كميات من الأسلحة والذخائر».

اختتم البيان أنه «خلال هذا الشهر ارتقى 82 من مقاتلينا إلى مرتبة الشهادة، بينهم 63 مقاتلاً استشهدوا في حملة غضب الفرات و9 مقاتلين استشهدوا في الاشتباكات مع مرتزقة داعش في الشدادي، كما استشهد 4 من مقاتلينا جراء قصف قوات جيش الاحتلال التركي، بينما استشهد 6 مقاتلين جراء حوادث مرورية وأسباب صحية».

الناشط السياسي الكردي ريدور سعيد علق على البيان لـ ARA News قائلاً: «من الملاحظ أن الشهر الماضي شهد استشهاد عدد كبير من مقاتلي وحدات حماية الشعب في مختلف الجبهات، دون أي ذكر لخسائر في صفوف باقي الفصائل التي من المفترض أنها تشارك معها المعارك ضد ‹داعش› وغيره، ومن الملاحظ أيضاً أن أغلب الشهداء قضوا بعيداً عن المناطق الكردية، ولا أعتقد أن أحد يوافق على هدر أرواح الشباب الكرد بهذا الشكل».

هذا وتستمر معارك قوات سوريا الديمقراطية والتي تشكل وحدات حماية الشعب القوة الرئيسية فيها، في كل من محافظات حلب والرقة ودير الزور.ش

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − 13 =

Top