اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

مهاجم الشانزيليزيه في باريس كانت له سوابق في ‹الإرهاب›

214171.jpg

موقع هجوم شانزيليزيه في باريس

ARA News / سمير الحاج – دمشق

كشفت مصادر أمنية فرنسية، اليوم الجمعة، أن منفذ الهجوم في جادة شانزيليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس ليلة أمس الخميس، والذي أسفر عن مقتل شرطي، وتبناه تنظيم ‹داعش›، كان يخضع تحقيق في قضية ‹إرهاب› سابقة.

وكانت جادة الشانزيليزيه في باريس شهدت ليلة أمس إطلاق نار تسبب بمقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية، وتمكنت الشرطة من قتل المهاجم، وعلى الفور تبنى تنظيم ‹داعش› الاعتداء عبر وكالة ‹أعماق› التابعة له والتي قالت في بيان أن «منفذ الهجوم في منطقة الشانزيليزيه وسط باريس هو أبو يوسف البلجيكي وهو أحد مقاتلي الدولة الاسلامية».

وداهمت الشرطة منزل المهاجم البالغ من العمر 39 عاماً والواقع على أطراف العاصمة خلال الليل، وأكد النائب العام فرنسوا مولانس أن هويته معروفة وتم التحقق منها، لكنه رفض الافصاح عنها.

وقالت مصادر أمنية فرنسية اليوم، أن المشتبه به كان اعتقل في شهر شباط/ فبراير على خلفية الاشتباه بأنه كان يخطط لقتل عناصر أمن، إلا أنه تم إطلاق سراحه لاحقا لعدم كفاية الأدلة. وتمت إدانته كذلك عام 2005 على خلفية الشروع في القتل ثلاث مرات، اثنتان منها استهدفت شرطيين.

كانت فرنسا شهدت حادثة دهس بشاحنة في 14 تموز/ يوليو استهدفت المحتفلين بالعيد الوطني على كورنيش نيس وقتل خلالها 86 شخصاً، وقبلها قتل شرطي وصديقته في حزيران/ يونيو خلال هجوم على منزلهما في مانيافيل في منطقة باريس.

ويأتي هذا الاعتداء قبل يومين من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، والتي تجري للمرة الأولى في ظل حالة الطوارئ المفروضة بالبلاد منذ أواخر العام الماضي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight − 2 =

Top