اّخر الأخبار
المعارضة تعلن السيطرة على تل جيجان بريف الباب وYPG تنفيأمريكا تتعهد بتقديم 140 مليون دولار للبنان لمساعدة اللاجئين السوريينحريق ضخم في مستودع صناعي بمدينة الحسكة‹قسد› تقتل 11 داعشياً في الرقة وتنفي سيطرة النظام على بلدة العكيرشيمثليون جنسياً لقتال داعش في الرقةمفاوضات بين تحرير الشام وحزب الله حول عرسالالنظام السوري: قادرون على استعادة الرقة خلال ساعاتاردوغان: إسرائيل تحاول سلب الأقصىتقرير: تعاون بين النظام وYPG وروسيا في البادية السوريةداعش يعدم 10 من عناصره حرقاً في تلعفرترامب: برنامج تسليح المعارضة السورية خطير وغير فعالحركة التغيير ‹گوران› المعارضة في إقليم كردستان تختار زعيماً جديداً لهاخمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقة

مهاجم الشانزيليزيه في باريس كانت له سوابق في ‹الإرهاب›

214171.jpg

موقع هجوم شانزيليزيه في باريس

ARA News / سمير الحاج – دمشق

كشفت مصادر أمنية فرنسية، اليوم الجمعة، أن منفذ الهجوم في جادة شانزيليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس ليلة أمس الخميس، والذي أسفر عن مقتل شرطي، وتبناه تنظيم ‹داعش›، كان يخضع تحقيق في قضية ‹إرهاب› سابقة.

وكانت جادة الشانزيليزيه في باريس شهدت ليلة أمس إطلاق نار تسبب بمقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية، وتمكنت الشرطة من قتل المهاجم، وعلى الفور تبنى تنظيم ‹داعش› الاعتداء عبر وكالة ‹أعماق› التابعة له والتي قالت في بيان أن «منفذ الهجوم في منطقة الشانزيليزيه وسط باريس هو أبو يوسف البلجيكي وهو أحد مقاتلي الدولة الاسلامية».

وداهمت الشرطة منزل المهاجم البالغ من العمر 39 عاماً والواقع على أطراف العاصمة خلال الليل، وأكد النائب العام فرنسوا مولانس أن هويته معروفة وتم التحقق منها، لكنه رفض الافصاح عنها.

وقالت مصادر أمنية فرنسية اليوم، أن المشتبه به كان اعتقل في شهر شباط/ فبراير على خلفية الاشتباه بأنه كان يخطط لقتل عناصر أمن، إلا أنه تم إطلاق سراحه لاحقا لعدم كفاية الأدلة. وتمت إدانته كذلك عام 2005 على خلفية الشروع في القتل ثلاث مرات، اثنتان منها استهدفت شرطيين.

كانت فرنسا شهدت حادثة دهس بشاحنة في 14 تموز/ يوليو استهدفت المحتفلين بالعيد الوطني على كورنيش نيس وقتل خلالها 86 شخصاً، وقبلها قتل شرطي وصديقته في حزيران/ يونيو خلال هجوم على منزلهما في مانيافيل في منطقة باريس.

ويأتي هذا الاعتداء قبل يومين من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، والتي تجري للمرة الأولى في ظل حالة الطوارئ المفروضة بالبلاد منذ أواخر العام الماضي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 5 =

Top