اّخر الأخبار
اشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنهالقوات العراقية تسيطر على حي المشاهدة وأكبر كنائس أيمن الموصل‹قسد› تحبط هجوماً انتحارياً في الرقة، وتطلق سراح معتقلين في عين عيسىإيران وحزب الله يدينان محاولة استهداف المسجد الحرام في مكةالمعارضة تصد هجوماً للنظام جنوبي حلب، وتقتل عدداً من جنوده داخل المدينةتعرف على المرشحين لخلافة البغدادي في حال تأكد مقتلهنصر الله يهدد بمئات الآلاف من ‹المقاتلين العرب والمسلمين› في أية حرب مستقبلية مع إسرائيلإطلاق سراح أكثر من 200 معتقل في منبج والطبقة بمناسبة عيد الفطر‹قسد› تدمر 4 سيارات مفخخة وتقتل 14 داعشي في الرقةروسيا تقصف بصواريخ من البحر المتوسط أهدافاً لداعش بريف حماةالجيش التركي يعلن مقتل 10 جنود أتراك وإصابة 36 آخرين خلال أسبوعهجوم لداعش غرب الأنبار يسفر عن مقتل وجرح 19 مدنيمن مطالب الدول المقاطعة لقطر: إغلاق قناة الجزيرة والقاعدة التركيةالجيش التركي يعلن مقتل عناصر من PKK في غارات جوية على شمالي العراقالأمم المتحدة تناشد جميع الأطراف لحماية المدنيين في الرقةروسيا تؤكد مقتل البغدادي ‹بدرجة كبيرة من الثقة›روسيا وتركيا بصدد نشر قوات في إدلب

تنديد دولي بالهجوم الكيماوي على خان شيخون، ومجلس الأمن يجتمع غداً

44177.jpg

رضيع من ضحايا مجزرة الكيماوي في خان شيخون بإدلب

ARA News/ بارتيزان أحمد – اسطنبول

أثار الهجوم الكيماوي الذي وقع اليوم الثلاثاء، في مدينة خان شيخون جنوب إدلب، ردود أفعال دولية منددة، في ظل اتهامات من المعارضة السورية وأطراف ودول أخرى للنظام بالمسؤولية عن الهجوم.

الأمم المتحدة تندد، وروسيا ‹تتهرّب›

متحدث باسم الأمم المتحدة اعتبر أن الهجوم ‹مقلق ومزعج للغاية›، مبيناً أن «أي استخدام لأسلحة كيماوية في أي مكان يشكل تهديداً للسلام والاستقرار وهو انتهاك خطير للقانون الدولي».

من جهتها، سارعت  روسيا إلى نفي مسؤوليتها عن الهجوم الكيماوي. ونقلت وسائل إعلام روسية عن وزارة الدفاع الروسية قولها: «لم تنفذ الطائرات العسكرية الروسية أي ضربات جوية قرب خان شيخون».

وكانت الحكومة المؤقتة التابعة للمعارضة السورية قد أعلنت، اليوم الثلاثاء، مقتل أكثر من 100 مدني وإصابة مئات آخرين بينهم أطفال بسبب هجوم بالأسلحة الكيماوية في بلدة خان شيخون بريف إدلب.

وزير الصحة في الحكومة المؤقتة، فراس الجندي، قال في مؤتمر صحفي: «شنت طائرات من طراز سوخوي 22 هجمات على الحي الشمالي في بلدة خان شيخون بصواريخ محملة بالغازات السامة، مما أسفر عن سقوط  أكثر من 100 مني وإصابة 500 آخرين».

دعوات لمحاسبة المنفذين

وصف مبعوث منظمة الأمم المتحدة الخاص بسوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الثلاثاء،  الهجوم الكيماوي بـ ‹المروع›، مضيفاً «إن مقتل أكثر من 100 مدني، في محافظة إدلب، جاء بسبب هجوم كيميائي جوي».

بدوره، ندد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بالهجوم ، مضيفاً في ‹تغريدة› عبر ‹تويتر› «هناك تقارير رهيبة عن هجوم بأسلحة كيميائية في إدلب بسوريا. يجب التحقيق بالحادث ومحاسبة منفذيه».

أما وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت، فقال في بيان: «المعلومات الأولى تشير إلى عدد كبير من القتلى بينهم أطفال. استخدام أسلحة كيميائية يشكل انتهاكا غير مقبول لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ودليلاً جديدا على الهمجية التي يتعرض لها الشعب السوري منذ سنوات طويلة».

اتهامات للنظام

وحمّل الاتحاد الأوروبي النظام السوري مسؤولية الهجوم بغازات سامة على بلدة خان شيخون الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، في تصريح صحفي: «من الواضح أن هناك مسؤولية رئيسية من النظام لأنه يتحمل المسؤولية لحماية شعبه».

كما أدان متحدث الرئاسة التركية إبراهيم كالن، الهجوم الكيميائي الذي نفذه النظام السوري، في ريف إدلب السورية، اليوم الثلاثاء، وأسفر عن مقتل وإصابة المئات.

وقال قالن في بيان إن «نظام الأسد الذي قتل عدداً كبيراً من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، انتهك وقف إطلاق النار، وقوض العملية السياسية الرامية لإيجاد حل للأزمة السورية».

وأضاف «ينبغي على المجتمع الدولي بعد الآن أن يتخذ الخطوات اللازمة في مواجهة المجازر المستمرة منذ أكثر 6 سنوات في سوريا».

كذلك أدان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في بيان صحفي ‹مجزرة› الكيماوي اليوم في خان شيخون قائلاً: «إن الهجوم الكيميائي الذي وقع اليوم في سوريا ضد الأبرياء، بمن فيهم النساء والأطفال، أمر يستحق الشجب ولا يمكن تجاهله من قبل العالم المتحضر. إن هذه الأعمال الشنيعة التي يقوم بها نظام بشار الأسد هي نتيجة لضعف الإدارة السابقة وتقلبها. الرئيس أوباما قال إنه سينشئ خطاً أحمراً ضد استخدام الأسلحة الكيميائية، ولكنه لم يفعل شيئاً. إن الولايات المتحدة تقف مع حلفائها في جميع أنحاء العالم في إدانة هذا الهجوم الذي لا يطاق».

ويعقد مجلس الأمن الدولي، يوم غد الأربعاء، اجتماعاً طارئاً لبحث الهجوم الكيماوي، وفق ما أوردته وسائل إعلام أجنبية.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 2 =

Top