اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

تركيا تقول نعم للتعديلات الدستورية والنظام الرئاسي

164174.jpg

تركيا تصوت نعم للتعديلات الدستورية - تعبيرية

ARA News / جان نصرو – أورفا

وافق غالبية المصوتين الأتراك في الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية التي تزيد من صلاحيات اردوغان، وتحول نظام الحكم في تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي.

وتشير الأرقام النهائية غير الرسمية، بعد فرز أصوات 99.3% من صناديق الاستفتاء في جميع الولايات التركية، إلى أن 51.4 % من المصوتين الأتراك قالوا نعم، فيما قال 48.6 % من المصوتين: ‹لا›، في نسبة مشاركة عالية تجاوزت 80 % ممن يحق لهم التصويت.

وتشير نتائج التصويت، إلى أن غالبية الولايات ذات الكثافة السكانية الكردية صوتت بـ ‹لا› في الاستفتاء، باستثناء ولاية شانلي أورفا، إلى جانب ولايات البحر المتوسط في كل من هاطاي ومرسين وأضنة، والولايات الجنوبية الغربية والغربية، وصولاً إلى إزمير واستنبول.

فيما صوتت ولايات وسط تركيا والأناضول والبحر الأسود شمالي البلاد بـ ‹نعم›، على التعديلات الدستورية المصيرية.

ويرى مراقبون، أنه ورغم التقارب في نسب الموافقين والمعارضين للتعديلات الدستورية، فإن نسبة المصوتين بـ ‹نعم› تعتبر كافية لتمرير هذه التعديلات، ما يعني ‹انتصار› اردوغان في هذه المعركة، وتنصيبه رئيساً واسع الصلاحيات للجمهورية التركية.

وفور ظهور النتائج، بدأت أصوات المعارضة التركية تعلو بمزاعم التشكيك بالنتائح واتهامات ‹التزوير› والاعتراض، مشيرة إلى أن نتائج المدن الكبرى جاءت معارضة للتعديلات المذكورة بوضوح وفارق كبير، الأمر الذي لم ينعكس على النتائج العامة للاستفتاء.

فيما ألقى كل من رئيس الوزار التركي بن علي يلدرم، والرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمات تهنئة، كشف خلالها الأخير أن التعديلات ستدخل حيز التنفيذ بعد انتخابات 2019 النيابية.

حزمة التعديلات الدستورية التي تم تمريرها في تركيا، تشمل إلى جانب التحول إلى النظام الرئاسي، زيادة أعضاء البرلمان من 550 إلى 600 عضواً، وخفض سن الترشح للبرلمان إلى 18 سنة.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 16 =

Top