اّخر الأخبار
داعش يتبنى حادثة طعن في روسيا أوقعت 8 جرحى10 جرحى من الجيش اللبناني و20 قتيل من داعش في اشتباكات على الحدود السوريةقتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بحاجز لقوات النظام في اللاذقيةواشنطن تنفي نيتها البقاء في سوريا بعد هزيمة داعش‹سرية أبو عمارة› تتبنى هجوماً على ميليشيات فلسطينية في حلب‹قسد› تتقدم في حي الدرعية بالرقة، ومقتل عشرات الدواعشوليد المعلم: مصر لديها رغبة صادقة في تعزيز التعاون مع سوريامقتل 7 جنود أتراك وإصابة 12 آخرين في اشتباكات مع PKK خلال أسبوعقصف عنيف يستهدف ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء› مع تحليق للطيران التركيفيلق الرحمن يوقع اتفاق هدنة مع روسيا في غوطة دمشق الشرقيةمنظمة ‹أطباء بلا حدود› تجهز المشفى الوطني بالحسكة بعد أن أهمله النظامداعش يهاجم منزل ضابط شرطة شمال كركوك ويقتل 7 من عائلته‹قسد› تقتل 21 داعشياً وتحرر 50 مدنياً في الرقةقصف صاروخي على مركز مدينة عفرين يسفر عن أضرار ماديةارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة الباب

تركيا تقول نعم للتعديلات الدستورية والنظام الرئاسي

164174.jpg

تركيا تصوت نعم للتعديلات الدستورية - تعبيرية

ARA News / جان نصرو – أورفا

وافق غالبية المصوتين الأتراك في الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية التي تزيد من صلاحيات اردوغان، وتحول نظام الحكم في تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي.

وتشير الأرقام النهائية غير الرسمية، بعد فرز أصوات 99.3% من صناديق الاستفتاء في جميع الولايات التركية، إلى أن 51.4 % من المصوتين الأتراك قالوا نعم، فيما قال 48.6 % من المصوتين: ‹لا›، في نسبة مشاركة عالية تجاوزت 80 % ممن يحق لهم التصويت.

وتشير نتائج التصويت، إلى أن غالبية الولايات ذات الكثافة السكانية الكردية صوتت بـ ‹لا› في الاستفتاء، باستثناء ولاية شانلي أورفا، إلى جانب ولايات البحر المتوسط في كل من هاطاي ومرسين وأضنة، والولايات الجنوبية الغربية والغربية، وصولاً إلى إزمير واستنبول.

فيما صوتت ولايات وسط تركيا والأناضول والبحر الأسود شمالي البلاد بـ ‹نعم›، على التعديلات الدستورية المصيرية.

ويرى مراقبون، أنه ورغم التقارب في نسب الموافقين والمعارضين للتعديلات الدستورية، فإن نسبة المصوتين بـ ‹نعم› تعتبر كافية لتمرير هذه التعديلات، ما يعني ‹انتصار› اردوغان في هذه المعركة، وتنصيبه رئيساً واسع الصلاحيات للجمهورية التركية.

وفور ظهور النتائج، بدأت أصوات المعارضة التركية تعلو بمزاعم التشكيك بالنتائح واتهامات ‹التزوير› والاعتراض، مشيرة إلى أن نتائج المدن الكبرى جاءت معارضة للتعديلات المذكورة بوضوح وفارق كبير، الأمر الذي لم ينعكس على النتائج العامة للاستفتاء.

فيما ألقى كل من رئيس الوزار التركي بن علي يلدرم، والرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلمات تهنئة، كشف خلالها الأخير أن التعديلات ستدخل حيز التنفيذ بعد انتخابات 2019 النيابية.

حزمة التعديلات الدستورية التي تم تمريرها في تركيا، تشمل إلى جانب التحول إلى النظام الرئاسي، زيادة أعضاء البرلمان من 550 إلى 600 عضواً، وخفض سن الترشح للبرلمان إلى 18 سنة.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =

Top