اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

المعارضة تحبط محاولة تسلل لقوات النظام وميليشياته في حرزما بريف دمشق

-من-المعارضة-السورية-في-الغوطة-الشرقية-بريف-دمشق.jpg

عناصر من المعارضة السورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق

ARA News / جميل مكرم – إدلب

تصدى مقاتلو المعارضة المسلحة، اليوم الجمعة، لمحاولة تسلل واقتحام شنتها قوات النظام والميليشيات الموالية لها على أطراف بلدة حزرما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وبحسب ما أفاد جيش الإسلام، فقد تمكن مقاتلوه من إحباط محاولة التسلل هذه، تبعها قصف مدفعي عنيف شهدته جبهة بلدة حزرما، حيث تمكن مقاتلو المعارضة المسلحة من قتل وجرح عدة عناصر من قوات النظام والميليشيات الموالية لها بعد معارك عنيفة استمرت لعدة ساعات، دون وقوع خسائر في صفوفهم.

في حين تجددت الغارات الجوية المكثفة والتي استهدفت مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما تعرض الطريق الرئيسي في بلدة النشابية لاستهداف برصاص قوات النظام بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف استهدف أطراف البلدة.

وقال الناشط الإعلامي علاء الدين كردي لـ ARA News: «قوات النظام مدعومة بمليشيات عراقية ولبنانبة وإيرانية أصبحت تركز كل اهتمامها على الغوطة الشرقية والأحياء الشرقية للعاصمة دمشق خصوصاً، وذلك بهدف تأمين محيط العاصمة دمشق، لذلك فإن هذه الهجمات التي تبلغ بمعدل مرتين في اليوم غالباً ما تكون الغاية منها إضعاف دفاعات فصائل المعارضة المسلحة».

وتابع «لكن تماسك مقاتلي المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية وتأمينهم لنقاط ومحاور الاشتباكات التي تشهد محاولات اقتحام متكررة وتكبيد قوات النظام والميليشيات الموالية لها خسائر كبيرة، جعلت محاولات التقدم للأخيرة في الغوطة الشرقية ضعيفة».

تسيطر عدة فصائل مسلحة أبرزها جيش الإسلام وفيلق الرحمن على أجزاء كبيرة من الغوطة الشرقية والأحياء الشرقية للعاصمة دمشق، وتشهد جبهات القتال في تلك المناطق اشتباكات عنيفة ومستمرة، حيث يسعى النظام وميليشياته للسيطرة الكاملة الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق والتي تعتبر المدخل الشرقي للعاصمة، كما تكمن أهمية الغوطة الشرقية بالنسبة للنظام بأنها ذات رقعة من الأراضي الزراعية التي تغطي احتياجات النسبة الأكبر من سكان العاصمة دمشق.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one + 16 =

Top