اّخر الأخبار
‹هيومن رايتس ووتش›: إعدامات ميدانية في الموصلمدفعية تركية وطائرات باكستانية تصل إلى قطرتقرير: ترامب يوقف برنامج تسليح المعارضة السوريةمقتل 18 داعشي بينهم ‹أمير› في الرقةقوات ‹فصل› روسية تصل إلى درعا بموجب اتفاق الهدنةتعديل حكومي تركي يطيح بخمسة وزراء من العدالة والتنمية1 / 11 / 2017 موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في إقليم كردستانالتوتر يتصاعد في القدس حول المسجد الأقصىبارزاني: الاستفتاء حق وسنمارسه .. المسؤولون العراقيون لم يلتزموا بالدستورعشرات القتلى والجرحى في أعنف اشتباكات بين أحرار الشام وتحرير الشام بإدلبتركيا وروسيا تتفقان على البنود الفنية لشراء منظومة ‹S 400›‹قسد› تتقدم في الرقة وتقتل 9 دواعشالعبادي: الاستفتاء غير دستوري .. من مصلحة الكرد البقاء في العراقحميميم تكشف عن قرب إعلان هدنة ثانية بريفي دمشق وحمص على غرار الجنوب السوريمقتل شخصية عشائرية مقربة من النظام بتفجير في منبجداعش يتبنى تفجير قرية المناجير بريف تل تمرألمانيا تكشف تفاصيل عن مشروع إعادة 200 ألف لاجئ إلى سورياالجيش اللبناني بصدد تنفيذ عمليات عسكرية على الحدود السورية4 قتلى في انفجار سيارة مفخخة بريف تل تمر‹قسد› تدخل حياّ جديداً بالرقة، وخسائر كبيرة لداعش

القوات العراقية تبني جسراً عائماً في الموصل لتسهيل هروب المدنيين المحاصرين

184176.jpg

مدنيون يفرون من العراق بقوارب

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

تمكنت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء،  من بناء  جسر عائم يربط بين ضفتي نهر دجلة في مدينة الموصل، وذلك لتسهيل هروب المدنيين المحاصرين في القسم المتبقي تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية،  بعدما سدت الفيضانات جميع نقاط العبور الأخرى.

وأجبرت الأمطار الغزيرة المدنيين الهاربين من المعارك الدائرة بين تنظيم ‹داعش› والقوات العراقية على استخدام قوارب صغيرة، بعد  قيام الأخيرة بتفكيك جسور مؤقتة يوم الجمعة الماضي، بسبب الأحوال الجوية السيئة.

ونقلت وسائل إعلامية محلية عن مصادر عسكرية، إن الأسر بدأت تعبر الجسر الجديد، اليوم،  في حافلات عامة وشاحنات وسيارات الأجرة.

وكان التحالف الدولي قد دمر الجسور الدائمة التي تربط بين شطري مدينة الموصل لشل حركة مقاتلي تنظيم ‹داعش› الذين خسروا ما يقرب من ثلاثة أرباع المدينة خلال الستة الأشهر الماضية.

وفي السياق ذاته، ذكرت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في تقرير، أن نحو 20 ألف شخص فروا من الموصل في الأيام الأربعة الماضية، وهو عدد أقل من ذي قبل بسبب نقص وسائل النقل.

وكان قرابة 330 ألف شخص فروا من الموصل منذ بدء القوات العراقية عملية طرد مقاتلي تنظيم ‹داعش› في تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي.

في حين ذكرت تقارير سابقة، إن نحو 400 ألف شخص لا يزالون في غرب الموصل حيث تحاول القوات العراقية  طرد ما تبقى من مقاتلي ‹داعش› في المدينة القديمة.

هذا ولا يزال القتال مستمراً  في المدينة القديمة، وتحديداً بالقرب من منطقة مسجد النوري الكبير الذي أعلن منه زعيم تنظيم ‹داعش›  أبو بكر البغدادي ‹الخلافة› في أجزاء من العراق وسوريا.

وتمكنت القوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي من استعادة معظم ثاني أكبر المدن العراقية، التي شهدت مقاومة شرسة من مقاتلي تنظيم ‹داعش›، وسط تحذيرات من كارثة إنسانية وسقوط ضحايا مدنيين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight + fourteen =

Top