اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

اردوغان: لن نسمح لـ YPG وPYD بتأسيس دولة بجوارنا

134175.jpg

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

ARA News / سيبر حاجي – الحسكة

جدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، في خطاب ألقاه اليوم الخميس، تأكيده على عدم سماح بلاده لحزب العمال الكردستاني، والقوى الرديفة له في سوريا، بالبقاء قرب حدود بلاده.

اردوغان قال خلال مشاركة في حشد جماهيري بولاية أوردو، شمالي تركيا: «لن نسمح لتنظيمي PYD وYPG بالبقاء قرب حدودنا».

وأضاف «على العالم بأسره أن يدرك أننا لن نسمح لهذين التنظيمين بتأسيس دولة بجوارنا»، وتابع «لانطمح بأراضي الآخرين، وسنسلم أراضي المتضررين والمظلومين لهم (في إشارة إلى جرابلس والباب)».

عن تصريحات اردوغان، الناشط السياسي جفان مصطفى تحدث لـ ARA News قائلاً: «من جهة تسعى تركيا لاستعادة أمجادها في الإمبراطورية العثمانية والتي حكمت المنطقة أكثر من 400 عام وتتطلع إلى الدول العربية والإسلامية إن صح التعبير على أنها من تركتها السابقة وتحاول جاهدة بشتى الوسائل إعادة بسط نفوذها خاصة في حقبة الرئيس اردوغان الذي فقد الأمل من التقرب للغرب نتيجة المشاكل الداخلية الجمة التي تعيشها تركيا».

مضيفاً «وفي الجهة المقابلة تسعى إيران لبسط نفوذها والتغلغل في مجتمعات المنطقة عبر دعم تيارات دينية وعلمانية على السواء تعادي الدول التي تعتبر إسلامية سنية كتركيا والسعودية ومصر ومحاولة استعادة الإمبراطورية الفارسية»، معتبراً أن «كلام القادة الأتراك والذي يتكرر بشكل كثير بخصوص حزب العمال الكردستاني وسيطرة الاتحاد الديمقراطي في شمال وشمال شرقي سوريا مجرد فقاعات لا أكثر، فتركيا لا تستطيع التحرك إلا في الأماكن المتفق عليها مسبقاً مع الأمريكان كجرابلس والباب والدعم الأمريكي والكبير ناهيك عند قواعدها العسكرية وجنودها على الأرض والتنسيق مع الوحدات الكردية في محاربتها للإرهاب خير دليل على عجز الدولة التركية التحرك في الوقت الراهن».

واختتم بالقول «ومن هنا على تركيا وباقي الدول الغاصبة لكردستان أن تدرك أن خريطة المنطقة في تغيير والكرد فيها الآن رأس الرمح في هذا التغيير، لذا عليها أن تجد حلاً لنحو 25 مليون كردي على أراضيهم في القسم الكردستاني الملحق بها إبان اتفافية سايكس بيكو المشؤومة».

وتشهد المناطق الواقعة على الحدود السورية التركية اشتباكات بين الحين والآخر بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب YPGوبشكل خاص عفرين والقرى التابعة لها.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × four =

Top