اّخر الأخبار
خسائر كبيرة للقوت العراقية في الموصل، واعتقالات تطال متعاونين مع التنظيمداعش يعلن مقتل جندي مصري وإعطاب دبابة وآليات عسكرية في العريش ورفحالحربي يحرق ريفي حماة وحمص، والنظام يتقدم شمالاً نحو خان شيخونمقتل 70 داعشي و12 مدني في الطبقة وريف الرقة الشماليبعد 42 عاماً على تأسيسه .. بشار الأسد يحل الاتحاد النسائي في سوريامقتل 35 داعشي غربي محافظة الأنبار في العراقأعلى نسبة مشاركة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية منذ 40 عاماًقوات النظام تسيطر على مدينة حلفايا ومحيطها بريف حماةقصف إسرائيلي يسفر عن مقتل 3 من عناصر ميليشيات النظام السوريبعد انقطاع 4 سنوات، الرحلات البرية تعود إلى خط قامشلو – حلب – دمشقمواجهات عنيفة بين ‹قسد› وداعش في الطبقة، وحشود تركية مقابل تل أبيضمقتل 10 جنود أتراك خلال اشتباكات مع PKK في شرناخ وهكارياتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني يحيي عيد الصحافة الكردية في الحسكةداعش ينقل ‹عاصمته› السورية من الرقة إلى دير الزورالجيش اللبناني يعلن مقتل قيادي في داعش وأسر 10 آخرين قرب الحدود السوريةداعش يصعّد هجماته ضد ‹قسد› دخل مدينة الطبقة وأطراف سد الفراتالنظام السوري يفرج عن مئات المحتجزين في حلب، كان اعتقلهم مؤخراًبارزاني في يوم الصحافة الكردية: استثمروا أقلامكم لدعم استقلال كردستان‹قسد› تسيطر على 3 قرى وتقتل 49 داعشياً بينهم ‹أمير› شمال الرقةقوات النظام تبدأ عملية عسكرية كبيرة لتأمين ريف حلب الشمالي والغربي

ارتفاع حصيلة تفجير الراشدين بحلب إلى 112 قتيل، واستكمال عمليات الإجلاء

164173.jpg

المهجرون من ريف دمشق

ARA News / سمير الحاج – دمشق

ارتفعت حصيلة التفجير الدامي الذي ضرب أمس السبت تجمعاً لحافلات كانت تقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا، في حي الراشدين بحلب، إلى 112 قتيل، مع مخاوف من ارتفاع أعداد القتلى.

وقالت مصادر حقوقية، اليوم الأحد، أن حصيلة التفجير ارتفعت اليوم إلى 112 قتيل، 98 منهم من أهالي الفوعة وكفريا، نتيجة وفاة عدد من الجرحى.

وكشفت فرق الدفاع المدني، أنها نقلت أكثر من 100 جثة من موقع تفجير الحافلات بحي الراشدين في حلب، والتي كانت تقل أهالي الفوعة وكفريا، ضمن إطار الإجلاء المتبادل لأهالي أربع بلدات بموجب اتفاق بين النظام وأطراف من المعارضة.

إلى ذلك استكملت عمليات إجلاء البلدات الأربع الداخلة في الاتفاق، وأكدت مصادر متطابقة، أن الحافلات التي كانت تقل سكان مضايا والزبداني وبقين بريف دمشق، وتلك التي تقل أهالي الفوعة وكفريا، قد عبرت جميعها نقاط التفتيش.

الحافلات تحركت، وفق المصادر، بعد حوالي 5 ساعات من التفجير، حيث دخلت 73 حافلة لأهالي الفوعة وكفريا، برفقة 20 سيارة إسعاف تحمل الجرحى، إلى مناطق النظام بحلب، مع أكثر من 5 آلاف مدني وعنصر مسلح.

فيما وصلت 67 حافلة لأهالي مضايا وبقين والزبداني، برفقة 8 سيارات إسعاف تقل الجرحى، إلى مناطق المعارضة في إدلب، مع 2350 من المدنيين ومسلحي المعارضة.

وبهذا، تكون عمليات الإجلاء قد استكملت، بحيث تم إخلاء مدينة الزبداني بشكل كامل، فيما بقي حوالي 4 آلاف شخص في مضايا، ممن اختاوا ‹المصالحة› مع النظام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − 8 =

Top