اّخر الأخبار
أنباء عن تأجيل الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريامقتل أكثر من 40 داعشي خلال اشتباكات مع ‹قسد› في الرقة1000 طلعة جوية روسية دعماً لقوات النظام السوري بريف حماة الشرقيبارزاني: لن يتم تأجيل الاستفتاءYPG تكشف سجلات 6 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة وعفرين وقامشلوتعاون روسي سعودي مصري لتوحيد المعارضة السوريةاردوغان يلمّح لعمل عسكري مشترك مع إيران ضد PKKالمعارضة تقصف قرية إيسكا بريف عفرينخسائر في صفوف داعش والقوات العراقية في اليوم الأول من معارك تلعفرمقتل 35 داعشي و3 من ‹قسد› في اشتباكات مدينة الرقةالأمم المتحدة تحذر من أزمة نازحين جديدة مع بدء الحملة العسكري في تلعفر العراقيةأنباء عن مقتل عشرات المدنيين في الرقة خلال يومين جراء غارات التحالفمكتب العبادي ينفي صحة تصريحات ملا بختيار حول استفتاء إقليم كردستانبشار الأسد: المفاوضات فشلت لأننا كنا نفاوض الإرهابيين والعملاءYPG تكشف سجلات 12 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقة والحسكة‹خارطة طريق› لـ ‹إدارة ايزيدخان الذاتية› في شنكالالقوات العراقية تسيطر على أولى المواقع في تلعفر بعد انطلاق عملية استعادتها من داعشالاشتباكات تشتد في الرقة، ومقتل 17 داعشيمدينة الحسكة تشهد تنصيب مطران جديد للسريان الأرثوذوكسرغم الهدنة، النظام والمعارضة يتبادلان القصف في حمص وريفها الشمالي

ارتفاع حصيلة تفجير الراشدين بحلب إلى 112 قتيل، واستكمال عمليات الإجلاء

164173.jpg

المهجرون من ريف دمشق

ARA News / سمير الحاج – دمشق

ارتفعت حصيلة التفجير الدامي الذي ضرب أمس السبت تجمعاً لحافلات كانت تقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا، في حي الراشدين بحلب، إلى 112 قتيل، مع مخاوف من ارتفاع أعداد القتلى.

وقالت مصادر حقوقية، اليوم الأحد، أن حصيلة التفجير ارتفعت اليوم إلى 112 قتيل، 98 منهم من أهالي الفوعة وكفريا، نتيجة وفاة عدد من الجرحى.

وكشفت فرق الدفاع المدني، أنها نقلت أكثر من 100 جثة من موقع تفجير الحافلات بحي الراشدين في حلب، والتي كانت تقل أهالي الفوعة وكفريا، ضمن إطار الإجلاء المتبادل لأهالي أربع بلدات بموجب اتفاق بين النظام وأطراف من المعارضة.

إلى ذلك استكملت عمليات إجلاء البلدات الأربع الداخلة في الاتفاق، وأكدت مصادر متطابقة، أن الحافلات التي كانت تقل سكان مضايا والزبداني وبقين بريف دمشق، وتلك التي تقل أهالي الفوعة وكفريا، قد عبرت جميعها نقاط التفتيش.

الحافلات تحركت، وفق المصادر، بعد حوالي 5 ساعات من التفجير، حيث دخلت 73 حافلة لأهالي الفوعة وكفريا، برفقة 20 سيارة إسعاف تحمل الجرحى، إلى مناطق النظام بحلب، مع أكثر من 5 آلاف مدني وعنصر مسلح.

فيما وصلت 67 حافلة لأهالي مضايا وبقين والزبداني، برفقة 8 سيارات إسعاف تقل الجرحى، إلى مناطق المعارضة في إدلب، مع 2350 من المدنيين ومسلحي المعارضة.

وبهذا، تكون عمليات الإجلاء قد استكملت، بحيث تم إخلاء مدينة الزبداني بشكل كامل، فيما بقي حوالي 4 آلاف شخص في مضايا، ممن اختاوا ‹المصالحة› مع النظام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − 7 =

Top