اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

ارتفاع حصيلة تفجير الراشدين بحلب إلى 112 قتيل، واستكمال عمليات الإجلاء

164173.jpg

المهجرون من ريف دمشق

ARA News / سمير الحاج – دمشق

ارتفعت حصيلة التفجير الدامي الذي ضرب أمس السبت تجمعاً لحافلات كانت تقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا، في حي الراشدين بحلب، إلى 112 قتيل، مع مخاوف من ارتفاع أعداد القتلى.

وقالت مصادر حقوقية، اليوم الأحد، أن حصيلة التفجير ارتفعت اليوم إلى 112 قتيل، 98 منهم من أهالي الفوعة وكفريا، نتيجة وفاة عدد من الجرحى.

وكشفت فرق الدفاع المدني، أنها نقلت أكثر من 100 جثة من موقع تفجير الحافلات بحي الراشدين في حلب، والتي كانت تقل أهالي الفوعة وكفريا، ضمن إطار الإجلاء المتبادل لأهالي أربع بلدات بموجب اتفاق بين النظام وأطراف من المعارضة.

إلى ذلك استكملت عمليات إجلاء البلدات الأربع الداخلة في الاتفاق، وأكدت مصادر متطابقة، أن الحافلات التي كانت تقل سكان مضايا والزبداني وبقين بريف دمشق، وتلك التي تقل أهالي الفوعة وكفريا، قد عبرت جميعها نقاط التفتيش.

الحافلات تحركت، وفق المصادر، بعد حوالي 5 ساعات من التفجير، حيث دخلت 73 حافلة لأهالي الفوعة وكفريا، برفقة 20 سيارة إسعاف تحمل الجرحى، إلى مناطق النظام بحلب، مع أكثر من 5 آلاف مدني وعنصر مسلح.

فيما وصلت 67 حافلة لأهالي مضايا وبقين والزبداني، برفقة 8 سيارات إسعاف تقل الجرحى، إلى مناطق المعارضة في إدلب، مع 2350 من المدنيين ومسلحي المعارضة.

وبهذا، تكون عمليات الإجلاء قد استكملت، بحيث تم إخلاء مدينة الزبداني بشكل كامل، فيما بقي حوالي 4 آلاف شخص في مضايا، ممن اختاوا ‹المصالحة› مع النظام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

Top