اّخر الأخبار
‹قسد› تقترب من حصار سد البعث بعد سيطرتها على قرية جديدة بريف الرقةالشرطة البريطانية تكشف هوية منفذ تفجير مانشسترالأمطار والعواصف تلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل الزراعية شمال شرقي سورياوحدات حماية الشعب تعلن مقتل 8 من عناصرها في الرقة وعفرينمبادرة في ألمانيا لتقريب وجهات النظر وتفعيل الحوار بين الأطراف الكردية السورية‹قسد› تسيطر على قرية جديدة بريف الرقة وتقتل 21 داعشياًانفجار سيارة مفخخة في حمص وإحباط أخرى في دمشقالشرطة البريطانية: ارتفاع حصيلة تفجير مانشستر إلى 22 قتيل و59 جريحالجيش التركي يعلن مقتل 4 من PKK في غارة على جبال قنديل شمالي العراقالخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي في أنقرة احتجاجاً على ‹تصرفات الأمن الأمريكي›بعد زيارة السعودية .. إيفانكا ووالدها يصليان أمام الحائط الغربي في القدسسقوط طائرة استطلاع إسرائيلية جنوبي لبنانإيران: واشنطن تسعى لحلب أموال السعوديةاشتباكات بين وحدات حماية شنكال وداعش‹قسد› تصل مشارف سد البعث وتسيطر على قرى جديدة بريف الرقةقوات النظام تواصل تقدمها نحو مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيداعش بصدد تسليم مخيم اليرموك جنوبي دمشق للنظام السوريالشرطة التركية تقتل داعشيين في أنقرةترامب: على الدول الإسلامية أن تأخذ زمام المبادرة في مكافحة التطرفالقوات العراقية تحرر 3 ايزيديات في الجانب الغربي من الموصل

ارتفاع حصيلة تفجير الراشدين بحلب إلى 112 قتيل، واستكمال عمليات الإجلاء

164173.jpg

المهجرون من ريف دمشق

ARA News / سمير الحاج – دمشق

ارتفعت حصيلة التفجير الدامي الذي ضرب أمس السبت تجمعاً لحافلات كانت تقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا، في حي الراشدين بحلب، إلى 112 قتيل، مع مخاوف من ارتفاع أعداد القتلى.

وقالت مصادر حقوقية، اليوم الأحد، أن حصيلة التفجير ارتفعت اليوم إلى 112 قتيل، 98 منهم من أهالي الفوعة وكفريا، نتيجة وفاة عدد من الجرحى.

وكشفت فرق الدفاع المدني، أنها نقلت أكثر من 100 جثة من موقع تفجير الحافلات بحي الراشدين في حلب، والتي كانت تقل أهالي الفوعة وكفريا، ضمن إطار الإجلاء المتبادل لأهالي أربع بلدات بموجب اتفاق بين النظام وأطراف من المعارضة.

إلى ذلك استكملت عمليات إجلاء البلدات الأربع الداخلة في الاتفاق، وأكدت مصادر متطابقة، أن الحافلات التي كانت تقل سكان مضايا والزبداني وبقين بريف دمشق، وتلك التي تقل أهالي الفوعة وكفريا، قد عبرت جميعها نقاط التفتيش.

الحافلات تحركت، وفق المصادر، بعد حوالي 5 ساعات من التفجير، حيث دخلت 73 حافلة لأهالي الفوعة وكفريا، برفقة 20 سيارة إسعاف تحمل الجرحى، إلى مناطق النظام بحلب، مع أكثر من 5 آلاف مدني وعنصر مسلح.

فيما وصلت 67 حافلة لأهالي مضايا وبقين والزبداني، برفقة 8 سيارات إسعاف تقل الجرحى، إلى مناطق المعارضة في إدلب، مع 2350 من المدنيين ومسلحي المعارضة.

وبهذا، تكون عمليات الإجلاء قد استكملت، بحيث تم إخلاء مدينة الزبداني بشكل كامل، فيما بقي حوالي 4 آلاف شخص في مضايا، ممن اختاوا ‹المصالحة› مع النظام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + sixteen =

Top