اّخر الأخبار
مجلس الأمن القومي التركي: عملية درع الفرات انتهت بنجاحالقمة العربية: مستعدون لتحقيق مصالحة تاريخية مع إسرائيلالأسد يجري تعديلاً وزارياً في الحكومة السوريةفريق المهندسين يتمكن من فتح قناتي تصريف في سد الفرات‹قسد› تقطع طريق الطبقة – الرقة، وتصد هجوماً لداعشمقتل شخص وإصابة آخر في تفجيرين بمدينة إزمير غربي تركيامعارك بين ‹قسد› و‹درع الفرات› قرب مارع، وقوات النظام تتقدم شرقي حلبحركة نزوح بين المدنيين بريف ديرالزور بعد ورود أنباء عن تضرر سد الطبقةداعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعش

وحدات حماية الشعب تكشف عن مقتل 6 من عناصرها في الشدادي والرقة

153179.jpg

قتلى وحدات حماية الشعب في حملة غضب الفرات

ARA News/ سيبر حاجي – الحسكة

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً، كشف من خلاله عن سجل ستة من مقاتليه، سقطوا مؤخراً في معارك الشدادي والرقة.

حيث ورد في نص البيان «شهداؤنا في صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة يروون تراب روج آفا وشمال سوريا المباركة بدمائهم الطاهرة، ونحن نستمر في نضالنا على خطاهم، فمقاتلينا مستمرين في النضال والمقاومة ضد مرتزقة داعش بروح فدائية».

أضاف البيان «حملة غضب الفرات مستمرة في مرحلتها الثالثة بكل قوتها، ووحداتنا مستمرة في التقدم وتحقيق الانتصارات وتحرير المنطقة من مرتزقة داعش، وهم يبدون أعظم ملاحم البطولة والفداء، ونحن كوحدات حماية الشعب والمرأة نستذكر كافة شهداء الحرية، ونتقدم بتعازينا لذوي الشهداء، وشعبنا الوطني، ونجدد عهدنا بالسير على خطا شهدائنا، وأن نحرر كامل روج آفا وشمال سوريا من المرتزقة».

كما كشف البيان أسماء المقاتلين وهم «أيدن قامشلو الذي قتل في الشدادي في الثالث من آذار الشهر الجاري، وبريندار حسكة الذي قتل في الشدادي في الرابع عشر من آذار الجاري، إضافة إلى كل من جوان حسكة ومظلوم دوغان اللذان قتلا في الرقة – قرية خس عجيل في الثاني عشر من آذار، ورودي عزيزية الذي قتل في الرقة في الـثاني عشر من شهر آذار، وسرحد جيندا الذي قتل في الرقة – قرية خس عجيل في الـثامن من آذار الجاري».

الناشط السياسي شيروان مصطفى تحدث لـ ARA News «كل خوفي أن تذهب دماء شبابنا سدى في الرقة ومنبج وغيرهما من المناطق ذات الغالبية العربية، وتسليم منبج للجيش العربي السوري بعد أن قتل فيها نحو 2000 من الشباب الكرد خير مثال».

مضيفاً «المتابع للأحداث المتسارعة على الساحة الكردستانية يدرك جيداً أن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس له أي مشروع لا قومي ولا وطني إنما أداة بيد أجهزة المخابرات الإقليمية لضرب المشروع القومي الكردي».

فقد الآلاف من مقاتلي وحدات حماية الشعب حياتهم في شمالي سوريا إثر المعارك التي دارت بينهم وبين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − 11 =

Top