اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

وحدات حماية الشعب تكشف عن مقتل 6 من عناصرها في الشدادي والرقة

153179.jpg

قتلى وحدات حماية الشعب في حملة غضب الفرات

ARA News/ سيبر حاجي – الحسكة

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً، كشف من خلاله عن سجل ستة من مقاتليه، سقطوا مؤخراً في معارك الشدادي والرقة.

حيث ورد في نص البيان «شهداؤنا في صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة يروون تراب روج آفا وشمال سوريا المباركة بدمائهم الطاهرة، ونحن نستمر في نضالنا على خطاهم، فمقاتلينا مستمرين في النضال والمقاومة ضد مرتزقة داعش بروح فدائية».

أضاف البيان «حملة غضب الفرات مستمرة في مرحلتها الثالثة بكل قوتها، ووحداتنا مستمرة في التقدم وتحقيق الانتصارات وتحرير المنطقة من مرتزقة داعش، وهم يبدون أعظم ملاحم البطولة والفداء، ونحن كوحدات حماية الشعب والمرأة نستذكر كافة شهداء الحرية، ونتقدم بتعازينا لذوي الشهداء، وشعبنا الوطني، ونجدد عهدنا بالسير على خطا شهدائنا، وأن نحرر كامل روج آفا وشمال سوريا من المرتزقة».

كما كشف البيان أسماء المقاتلين وهم «أيدن قامشلو الذي قتل في الشدادي في الثالث من آذار الشهر الجاري، وبريندار حسكة الذي قتل في الشدادي في الرابع عشر من آذار الجاري، إضافة إلى كل من جوان حسكة ومظلوم دوغان اللذان قتلا في الرقة – قرية خس عجيل في الثاني عشر من آذار، ورودي عزيزية الذي قتل في الرقة في الـثاني عشر من شهر آذار، وسرحد جيندا الذي قتل في الرقة – قرية خس عجيل في الـثامن من آذار الجاري».

الناشط السياسي شيروان مصطفى تحدث لـ ARA News «كل خوفي أن تذهب دماء شبابنا سدى في الرقة ومنبج وغيرهما من المناطق ذات الغالبية العربية، وتسليم منبج للجيش العربي السوري بعد أن قتل فيها نحو 2000 من الشباب الكرد خير مثال».

مضيفاً «المتابع للأحداث المتسارعة على الساحة الكردستانية يدرك جيداً أن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس له أي مشروع لا قومي ولا وطني إنما أداة بيد أجهزة المخابرات الإقليمية لضرب المشروع القومي الكردي».

فقد الآلاف من مقاتلي وحدات حماية الشعب حياتهم في شمالي سوريا إثر المعارك التي دارت بينهم وبين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − 15 =

Top