اّخر الأخبار
قتلى وجرحى من الجيش التركي في اشتباكات مع PKK في آغريحلف الناتو يعلن الانضمام إلى التحالف الدولي المناهض لداعشميليشيات الحشد الشعبي تطلق عملية للسيطرة على قضاء البعاج شمال الموصلقيادة ‹غضب الفرات› تمدد مهلتها لداعش حتى نهاية هذا الشهر قبل اقتحام الرقةمقتل شرطي تركي وإصابة آخرين في اشتباكات مع PKK بولاية شرناخمقتل 16 مدني في غارة للتحالف على قرية بريف الرقة300 عائلة من نازحي الموصل تصل إلى مناطق سيطرة البيشمركةمسن من أنصار ENKS يفقد حياته في سجون آسايش عفرينالقوات العراقية تسيطر على 97% من ساحل الموصل الغربيهجوم انتحاري لداعش يسفر عن مقتل 6 من ‹قسد› بريف الرقةقوات النظام تصل إلى مسافة 7 كم عن مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيقوات ‹الآسايش› تعتقل قياديين آخرين من ENKS في قامشلو‹قسد› تقترب من حصار سد البعث بعد سيطرتها على قرية جديدة بريف الرقةالشرطة البريطانية تكشف هوية منفذ تفجير مانشسترالأمطار والعواصف تلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل الزراعية شمال شرقي سورياوحدات حماية الشعب تعلن مقتل 8 من عناصرها في الرقة وعفرينمبادرة في ألمانيا لتقريب وجهات النظر وتفعيل الحوار بين الأطراف الكردية السورية‹قسد› تسيطر على قرية جديدة بريف الرقة وتقتل 21 داعشياًانفجار سيارة مفخخة في حمص وإحباط أخرى في دمشقالشرطة البريطانية: ارتفاع حصيلة تفجير مانشستر إلى 22 قتيل و59 جريح

وحدات حماية الشعب تكشف عن مقتل 6 من عناصرها في الشدادي والرقة

153179.jpg

قتلى وحدات حماية الشعب في حملة غضب الفرات

ARA News/ سيبر حاجي – الحسكة

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً، كشف من خلاله عن سجل ستة من مقاتليه، سقطوا مؤخراً في معارك الشدادي والرقة.

حيث ورد في نص البيان «شهداؤنا في صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة يروون تراب روج آفا وشمال سوريا المباركة بدمائهم الطاهرة، ونحن نستمر في نضالنا على خطاهم، فمقاتلينا مستمرين في النضال والمقاومة ضد مرتزقة داعش بروح فدائية».

أضاف البيان «حملة غضب الفرات مستمرة في مرحلتها الثالثة بكل قوتها، ووحداتنا مستمرة في التقدم وتحقيق الانتصارات وتحرير المنطقة من مرتزقة داعش، وهم يبدون أعظم ملاحم البطولة والفداء، ونحن كوحدات حماية الشعب والمرأة نستذكر كافة شهداء الحرية، ونتقدم بتعازينا لذوي الشهداء، وشعبنا الوطني، ونجدد عهدنا بالسير على خطا شهدائنا، وأن نحرر كامل روج آفا وشمال سوريا من المرتزقة».

كما كشف البيان أسماء المقاتلين وهم «أيدن قامشلو الذي قتل في الشدادي في الثالث من آذار الشهر الجاري، وبريندار حسكة الذي قتل في الشدادي في الرابع عشر من آذار الجاري، إضافة إلى كل من جوان حسكة ومظلوم دوغان اللذان قتلا في الرقة – قرية خس عجيل في الثاني عشر من آذار، ورودي عزيزية الذي قتل في الرقة في الـثاني عشر من شهر آذار، وسرحد جيندا الذي قتل في الرقة – قرية خس عجيل في الـثامن من آذار الجاري».

الناشط السياسي شيروان مصطفى تحدث لـ ARA News «كل خوفي أن تذهب دماء شبابنا سدى في الرقة ومنبج وغيرهما من المناطق ذات الغالبية العربية، وتسليم منبج للجيش العربي السوري بعد أن قتل فيها نحو 2000 من الشباب الكرد خير مثال».

مضيفاً «المتابع للأحداث المتسارعة على الساحة الكردستانية يدرك جيداً أن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس له أي مشروع لا قومي ولا وطني إنما أداة بيد أجهزة المخابرات الإقليمية لضرب المشروع القومي الكردي».

فقد الآلاف من مقاتلي وحدات حماية الشعب حياتهم في شمالي سوريا إثر المعارك التي دارت بينهم وبين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 10 =

Top