اّخر الأخبار
الصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداءمقتل جندي تركي طعناً في ميرسين بسبب خلاف على الحساب في كافيترياالمعارضة تسقط طائرة للنظام السوري بريف السويداءبدء القصف الجوي والمدفعي على تلعفر تمهيداً لاقتحامهاحوالي 100 قتيل من داعش بالرقة في ليلة واحدة

وحدات حماية الشعب تكشف عن مقتل 6 من عناصرها في الشدادي والرقة

153179.jpg

قتلى وحدات حماية الشعب في حملة غضب الفرات

ARA News/ سيبر حاجي – الحسكة

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً، كشف من خلاله عن سجل ستة من مقاتليه، سقطوا مؤخراً في معارك الشدادي والرقة.

حيث ورد في نص البيان «شهداؤنا في صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة يروون تراب روج آفا وشمال سوريا المباركة بدمائهم الطاهرة، ونحن نستمر في نضالنا على خطاهم، فمقاتلينا مستمرين في النضال والمقاومة ضد مرتزقة داعش بروح فدائية».

أضاف البيان «حملة غضب الفرات مستمرة في مرحلتها الثالثة بكل قوتها، ووحداتنا مستمرة في التقدم وتحقيق الانتصارات وتحرير المنطقة من مرتزقة داعش، وهم يبدون أعظم ملاحم البطولة والفداء، ونحن كوحدات حماية الشعب والمرأة نستذكر كافة شهداء الحرية، ونتقدم بتعازينا لذوي الشهداء، وشعبنا الوطني، ونجدد عهدنا بالسير على خطا شهدائنا، وأن نحرر كامل روج آفا وشمال سوريا من المرتزقة».

كما كشف البيان أسماء المقاتلين وهم «أيدن قامشلو الذي قتل في الشدادي في الثالث من آذار الشهر الجاري، وبريندار حسكة الذي قتل في الشدادي في الرابع عشر من آذار الجاري، إضافة إلى كل من جوان حسكة ومظلوم دوغان اللذان قتلا في الرقة – قرية خس عجيل في الثاني عشر من آذار، ورودي عزيزية الذي قتل في الرقة في الـثاني عشر من شهر آذار، وسرحد جيندا الذي قتل في الرقة – قرية خس عجيل في الـثامن من آذار الجاري».

الناشط السياسي شيروان مصطفى تحدث لـ ARA News «كل خوفي أن تذهب دماء شبابنا سدى في الرقة ومنبج وغيرهما من المناطق ذات الغالبية العربية، وتسليم منبج للجيش العربي السوري بعد أن قتل فيها نحو 2000 من الشباب الكرد خير مثال».

مضيفاً «المتابع للأحداث المتسارعة على الساحة الكردستانية يدرك جيداً أن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس له أي مشروع لا قومي ولا وطني إنما أداة بيد أجهزة المخابرات الإقليمية لضرب المشروع القومي الكردي».

فقد الآلاف من مقاتلي وحدات حماية الشعب حياتهم في شمالي سوريا إثر المعارك التي دارت بينهم وبين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − one =

Top