اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

‹مراسلون بلا حدود›: 211 صحفي قتلوا في سوريا منذ 2011

.jpg

كاميرات لصحفيين قتلوا في سوريا على يد قوات النظام السوري - أرشيف

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

قالت منظمة ‹مراسلون بلا حدود›  أن 211 صحفياً وناشطاً قتلوا في سوريا، منذ بدء  الصراع في البلاد قبل ستّ سنوات.

أضافت المنظمة في تقرير صادر عنها اليوم الخميس أنّ «ما لا يقل عن 26 صحفياً وناشطاً محتجزون حتى الآن، بينما ما لا يقل عن 21 من الصحفيين والصحفيين – المواطنين السوريين هم رهائن ومفقودون، مقابل 7 أجانب».

ودعت المنظمة، «جميع أطراف النزاع، على حماية الإعلاميين الذين يقومون بالتغطية الميدانية للأحداث الجارية على الأراضي السورية».

كما نوه التقرير إلى أنّ «سوريا منذ سنوات، هي البلد الأكثر فتكاً بحياة الصحفيين في العالم، حيث يجد الإعلاميون أنفسهم عالقين بين نيران مختلف أطراف النزاع، سواء تعلّق الأمر بنظام الأسد وحلفائه أم بتنظيم الدولة الإسلامية وغيرها من الجماعات الجهادية المتطرفة أو حتى بالقوات الكردية.

واعتبرت المنظمة أن «محاولات الترهيب والاعتقالات والخطف والاغتيالات أصبحت مشهداً شائعاً من الواقع اليومي، الذي ترتسم فيه صورة مرعبة».

ووفق ما جاء في تقرير المنظمة، فإن عام 2016 الماضي وحده، شهد مقتل 19 من الصحفيين والصحفيين – المواطنين.

ووثقت المنظمة خلال الأعوام الستة الماضية، مقتل واختطاف المئات من الصحفيين والناشطين على يد النظام السوري، وعدد من فصائل المعارضة السورية والسلطات التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› التي أعلنت في المناطق الكردية.

وكانت ‹مراسلون بلا حدود› قد ناشدت مجلس الأمن الدولي العام الماضي،  مُطالبة باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن ‹جرائم الحرب› المرتكبة ضد الصحفيين في سوريا والعراق.

وتوصف سوريا بأنها «أخطر دولة لعمل الصحفيين في العالم» وجاءت في المرتبة 177 من بين 180 دولة في المؤشر العالمي لحرية الصحافة لعام 2016.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 5 =

Top