اّخر الأخبار
الصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداءمقتل جندي تركي طعناً في ميرسين بسبب خلاف على الحساب في كافيترياالمعارضة تسقط طائرة للنظام السوري بريف السويداءبدء القصف الجوي والمدفعي على تلعفر تمهيداً لاقتحامهاحوالي 100 قتيل من داعش بالرقة في ليلة واحدة

‹مراسلون بلا حدود›: 211 صحفي قتلوا في سوريا منذ 2011

.jpg

كاميرات لصحفيين قتلوا في سوريا على يد قوات النظام السوري - أرشيف

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

قالت منظمة ‹مراسلون بلا حدود›  أن 211 صحفياً وناشطاً قتلوا في سوريا، منذ بدء  الصراع في البلاد قبل ستّ سنوات.

أضافت المنظمة في تقرير صادر عنها اليوم الخميس أنّ «ما لا يقل عن 26 صحفياً وناشطاً محتجزون حتى الآن، بينما ما لا يقل عن 21 من الصحفيين والصحفيين – المواطنين السوريين هم رهائن ومفقودون، مقابل 7 أجانب».

ودعت المنظمة، «جميع أطراف النزاع، على حماية الإعلاميين الذين يقومون بالتغطية الميدانية للأحداث الجارية على الأراضي السورية».

كما نوه التقرير إلى أنّ «سوريا منذ سنوات، هي البلد الأكثر فتكاً بحياة الصحفيين في العالم، حيث يجد الإعلاميون أنفسهم عالقين بين نيران مختلف أطراف النزاع، سواء تعلّق الأمر بنظام الأسد وحلفائه أم بتنظيم الدولة الإسلامية وغيرها من الجماعات الجهادية المتطرفة أو حتى بالقوات الكردية.

واعتبرت المنظمة أن «محاولات الترهيب والاعتقالات والخطف والاغتيالات أصبحت مشهداً شائعاً من الواقع اليومي، الذي ترتسم فيه صورة مرعبة».

ووفق ما جاء في تقرير المنظمة، فإن عام 2016 الماضي وحده، شهد مقتل 19 من الصحفيين والصحفيين – المواطنين.

ووثقت المنظمة خلال الأعوام الستة الماضية، مقتل واختطاف المئات من الصحفيين والناشطين على يد النظام السوري، وعدد من فصائل المعارضة السورية والسلطات التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› التي أعلنت في المناطق الكردية.

وكانت ‹مراسلون بلا حدود› قد ناشدت مجلس الأمن الدولي العام الماضي،  مُطالبة باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن ‹جرائم الحرب› المرتكبة ضد الصحفيين في سوريا والعراق.

وتوصف سوريا بأنها «أخطر دولة لعمل الصحفيين في العالم» وجاءت في المرتبة 177 من بين 180 دولة في المؤشر العالمي لحرية الصحافة لعام 2016.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 3 =

Top