اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

‹مراسلون بلا حدود›: 211 صحفي قتلوا في سوريا منذ 2011

.jpg

كاميرات لصحفيين قتلوا في سوريا على يد قوات النظام السوري - أرشيف

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

قالت منظمة ‹مراسلون بلا حدود›  أن 211 صحفياً وناشطاً قتلوا في سوريا، منذ بدء  الصراع في البلاد قبل ستّ سنوات.

أضافت المنظمة في تقرير صادر عنها اليوم الخميس أنّ «ما لا يقل عن 26 صحفياً وناشطاً محتجزون حتى الآن، بينما ما لا يقل عن 21 من الصحفيين والصحفيين – المواطنين السوريين هم رهائن ومفقودون، مقابل 7 أجانب».

ودعت المنظمة، «جميع أطراف النزاع، على حماية الإعلاميين الذين يقومون بالتغطية الميدانية للأحداث الجارية على الأراضي السورية».

كما نوه التقرير إلى أنّ «سوريا منذ سنوات، هي البلد الأكثر فتكاً بحياة الصحفيين في العالم، حيث يجد الإعلاميون أنفسهم عالقين بين نيران مختلف أطراف النزاع، سواء تعلّق الأمر بنظام الأسد وحلفائه أم بتنظيم الدولة الإسلامية وغيرها من الجماعات الجهادية المتطرفة أو حتى بالقوات الكردية.

واعتبرت المنظمة أن «محاولات الترهيب والاعتقالات والخطف والاغتيالات أصبحت مشهداً شائعاً من الواقع اليومي، الذي ترتسم فيه صورة مرعبة».

ووفق ما جاء في تقرير المنظمة، فإن عام 2016 الماضي وحده، شهد مقتل 19 من الصحفيين والصحفيين – المواطنين.

ووثقت المنظمة خلال الأعوام الستة الماضية، مقتل واختطاف المئات من الصحفيين والناشطين على يد النظام السوري، وعدد من فصائل المعارضة السورية والسلطات التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› التي أعلنت في المناطق الكردية.

وكانت ‹مراسلون بلا حدود› قد ناشدت مجلس الأمن الدولي العام الماضي،  مُطالبة باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن ‹جرائم الحرب› المرتكبة ضد الصحفيين في سوريا والعراق.

وتوصف سوريا بأنها «أخطر دولة لعمل الصحفيين في العالم» وجاءت في المرتبة 177 من بين 180 دولة في المؤشر العالمي لحرية الصحافة لعام 2016.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − 8 =

Top