اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

مجهول ينزل العلم الهولندي عن قنصلية اسطنبول، والأزمة الدبلوماسية تتصاعد

123172.jpg

العلم التركي مرفوعاً على القنصلية الهولندية باسطنبول

ARA News / جان نصرو – الريحانية

أقدم شخص مجهول اليوم الأحد، على إنزال العلم الهولندي عن سطح قنصليتها في مدينة اسطنبول شمال غربي تركيا، ورفع بدلاً منه العلم التركي، ضمن سلسلة أحداث متسارعة وأزمة دبلوماسية متصاعدة بين تركيا وهولندا منذ يوم أمس.

بداية

بدايات التوتر هذا كانت الأسبوع الماضي، حين رفضت الحكومة الهولندية استقبال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأمر الذي بررته الأوساط الرسمية التركية حينها بأن الحكومة الهولندية أبلغت الخارجية التركية بأن البلاد مقبلة على انتخابات وأن الرفض جاء بضغط من الوضع ولحسابات انتخابية بحتة.

لتتفاقم الأوضاع بشكل متسارع يوم وليلة أمس، بعد أن رفضت هولندا منح إذن هبوط لطائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

أزمة وزيرة الأسرة التركية

الأحداث أخذت منحى تصعيدياً ليلة أمس، حين قررت وزير الأسرة التركية فاطمة بتول سايان كايا، والتي كانت في ألمانيا، أن تتجه إلى مدينة وروتردام الهولندية براً وتجري لقاءات مع مسؤولين في القنصلية التركية وأفراد الجالية التركية هناك.

إلاّ أن الشرطة الهولندية أوقفت موكب الوزيرة التركية على بعد 30 متراً من قنصلية بلادها في روتردام، واعتقلت أعضاء الموكب واحتجزت الوزيرة في سيارتها لساعات رافضة السماح لها بدخول القنصلية، ومهددة إياها بسحبها مع سيارتها إلى الحدود الألمانية، أو إخراجها من السيارة بقوة.

وبعد ساعات، تم إبعاد الوزيرة التركية إلى ألمانيا براً، بمرافقة كبيرة من الشرطة الهولندية، لتصل اليوم إلى اسطنبول.

احتجاجات

أزمة الوزيرة التركية دفعت بالجالية التركية إلى التجمع في ساحة القنصلية التركية بروتردام، وحصلت مواجهات مع الشرطة الهولندية، والتي فضت التجمع التركي بالقوة بعيد منتصف الليل.

كذلك تجمع الآلاف من الأتراك الغاضبين أمام السفارة الهولندية في أنقرة، والقنصلية الهولندية في اسطنبول، حيث تم رشق المبنيين بالحجارة والبيض، وإطلاق الهتافات الغاضبة، لتفرض الشرطة التركية إجراءات أمنية مشددة وتمنع الدخول والخروج من المبنيين.

وصباح اليوم الأحد، شوهد شخص مجهول يعتلي مبنى القنصلية الهولندية في اسطنبول، ومن ثم أقدم على إنزال العلم الهولندي ورفع العلم التركي بدلاً منه.

هذا الأمر دفع المراقبين للانقسام بين مؤيد لفكرة أن هذا الشخص مدفوع من داخل القنصلية لإحراج تركيا، وبين من يقول أن هذا الشخص من الأمن التركي.

ردود أفعال تركية

ردود الأفعال التركية بدأت منذ يوم أمس، حيث أعلنت الخارجية التركية أن على السفير الهولندي الذي يمضي فترة إجازة في بلاده «ألا يعود إلى تركيا لفترة».

كما أكد مسؤولون أتراك عبر وسائل إعلام، أن قرار منع الدخول والخروج من السفارة والقنصلية الهولندية يعد «تعاملاً بالمثل»، متوعدين بالمزيد من الإجراءات.

إلاّ أن أعنف التصريحات جاءت من رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، والذي قال في بيان: «احتججنا بأشد طريقة من جانبنا على الإجراءات الهولندية الأخيرة، أبلغنا السلطات الهولندية بأن انتقامنا سيكون بأقسى طريقة ممكنة، وسنرد بالمثل على هذا السلوك غير المقبول».

كانت العديد من الدول الأوربية قد أقدمت مؤخراً على إجراءات مماثلة تم خلالها منع مسؤولين ووزراء أتراك من المشاركة في فعاليات تتعلق بالاستفتاء الشعبي المقبل في نيسان / أبريل المقبل.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − twelve =

Top