اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

مجهول ينزل العلم الهولندي عن قنصلية اسطنبول، والأزمة الدبلوماسية تتصاعد

123172.jpg

العلم التركي مرفوعاً على القنصلية الهولندية باسطنبول

ARA News / جان نصرو – الريحانية

أقدم شخص مجهول اليوم الأحد، على إنزال العلم الهولندي عن سطح قنصليتها في مدينة اسطنبول شمال غربي تركيا، ورفع بدلاً منه العلم التركي، ضمن سلسلة أحداث متسارعة وأزمة دبلوماسية متصاعدة بين تركيا وهولندا منذ يوم أمس.

بداية

بدايات التوتر هذا كانت الأسبوع الماضي، حين رفضت الحكومة الهولندية استقبال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأمر الذي بررته الأوساط الرسمية التركية حينها بأن الحكومة الهولندية أبلغت الخارجية التركية بأن البلاد مقبلة على انتخابات وأن الرفض جاء بضغط من الوضع ولحسابات انتخابية بحتة.

لتتفاقم الأوضاع بشكل متسارع يوم وليلة أمس، بعد أن رفضت هولندا منح إذن هبوط لطائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

أزمة وزيرة الأسرة التركية

الأحداث أخذت منحى تصعيدياً ليلة أمس، حين قررت وزير الأسرة التركية فاطمة بتول سايان كايا، والتي كانت في ألمانيا، أن تتجه إلى مدينة وروتردام الهولندية براً وتجري لقاءات مع مسؤولين في القنصلية التركية وأفراد الجالية التركية هناك.

إلاّ أن الشرطة الهولندية أوقفت موكب الوزيرة التركية على بعد 30 متراً من قنصلية بلادها في روتردام، واعتقلت أعضاء الموكب واحتجزت الوزيرة في سيارتها لساعات رافضة السماح لها بدخول القنصلية، ومهددة إياها بسحبها مع سيارتها إلى الحدود الألمانية، أو إخراجها من السيارة بقوة.

وبعد ساعات، تم إبعاد الوزيرة التركية إلى ألمانيا براً، بمرافقة كبيرة من الشرطة الهولندية، لتصل اليوم إلى اسطنبول.

احتجاجات

أزمة الوزيرة التركية دفعت بالجالية التركية إلى التجمع في ساحة القنصلية التركية بروتردام، وحصلت مواجهات مع الشرطة الهولندية، والتي فضت التجمع التركي بالقوة بعيد منتصف الليل.

كذلك تجمع الآلاف من الأتراك الغاضبين أمام السفارة الهولندية في أنقرة، والقنصلية الهولندية في اسطنبول، حيث تم رشق المبنيين بالحجارة والبيض، وإطلاق الهتافات الغاضبة، لتفرض الشرطة التركية إجراءات أمنية مشددة وتمنع الدخول والخروج من المبنيين.

وصباح اليوم الأحد، شوهد شخص مجهول يعتلي مبنى القنصلية الهولندية في اسطنبول، ومن ثم أقدم على إنزال العلم الهولندي ورفع العلم التركي بدلاً منه.

هذا الأمر دفع المراقبين للانقسام بين مؤيد لفكرة أن هذا الشخص مدفوع من داخل القنصلية لإحراج تركيا، وبين من يقول أن هذا الشخص من الأمن التركي.

ردود أفعال تركية

ردود الأفعال التركية بدأت منذ يوم أمس، حيث أعلنت الخارجية التركية أن على السفير الهولندي الذي يمضي فترة إجازة في بلاده «ألا يعود إلى تركيا لفترة».

كما أكد مسؤولون أتراك عبر وسائل إعلام، أن قرار منع الدخول والخروج من السفارة والقنصلية الهولندية يعد «تعاملاً بالمثل»، متوعدين بالمزيد من الإجراءات.

إلاّ أن أعنف التصريحات جاءت من رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، والذي قال في بيان: «احتججنا بأشد طريقة من جانبنا على الإجراءات الهولندية الأخيرة، أبلغنا السلطات الهولندية بأن انتقامنا سيكون بأقسى طريقة ممكنة، وسنرد بالمثل على هذا السلوك غير المقبول».

كانت العديد من الدول الأوربية قد أقدمت مؤخراً على إجراءات مماثلة تم خلالها منع مسؤولين ووزراء أتراك من المشاركة في فعاليات تتعلق بالاستفتاء الشعبي المقبل في نيسان / أبريل المقبل.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 17 =

Top