اّخر الأخبار
قوة دولية تتعرض لإطلاق نار مجهول المصدر في الجولانموسكو تعتزم توقيع اتفاق مناطق خفض التصعيد بسوريا في الرابع من تموزالمجلس الوطني الكردي يستذكر في بيان ضحايا ‹مجزرة› كوبانيمقتل جندي تركي وإصابة آخر في اشتباك مع PKK شرقي البلادالقوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنه

قوات النظام تقترب من دير حافر بريف حلب بعد انسحاب داعش من قرى جديدة

-للتنظيم-في-مدخل-دير-حافر.jpg

حاجز لتنظيم داعش في مدخل مدينة دير حافر شرقي حلب

ARA News / محمد سليمان – حلب

واصلت قوات النظام عمليتها العسكرية صباح اليوم السبت نحو مواقع وتجمعات تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، حيث تمكنت من إحراز المزيد من التقدم بالسيطرة على عدة قرى كان يتحصن بها مقاتلو التنظيم.

إذ تتعرض مواقع ‹داعش› لغارات جوية عنيفة من قبل الطائرات الروسية، ما أجبره على الانسحاب منها نحو المناطق الرئيسية الأهم المتبقية له بريف حلب الشرقي .

فقد قال محمد المنصور، أحد الناشطين الميدانيين بريف حلب الشرقي لـ ARA News، أن «قوات النظام و المليشيات الموالية لها واصلت هجماتها نحو مواقع تنظيم داعش وتمكنت من بسط سيطرتها على كل من قرى الكبارية شمال غربي ديرحافر و خساف وزبيدة جنوب غربي ديرحافر، بعد معارك تكبد فيها داعش المزيد من الإصابات بصفوفه ما أجبره على التراجع من هذه القرى، لتصبح قوات النظام على مشارف مدينة ديرحافر، آخر المواقع الرئيسية لداعش بريف حلب الشرقي».

مضيفاً «وتعمل قوات النظام على التقدم مجدداً نحو قرية أحمدية وقرية أم المرا من المحاور الجنوبية والغربية لمدينة ديرحافر بهدف تشتيت قوة التنظيم مع محاولات أخرى للسيطرة على طريق ديرحافر – الرقة، وهو آخر طرق إمداد بين داعش ومدينة الرقة، حيث بدأ الأخير بتحريك عدد كبير من مقاتليه من بلدة المهدوم لدعم الجبهات القتالية صد قوات النظام ومنعهم من حصار التنظيم داخل مدينة ديرحافر».

من جهتها الطائرات الروسية نفذت عدة غارات جوية طالت محيط ديرحافر ومسكنة والجهة الغربية من بلدة المهدوم أوقعت ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى بصفوف المدنيين.

كانت قوات النظام بدأت عملية عسكرية واسعة بريف حلب الشرقي هدفها طرد تنظيم ‹داعش› منه والوصول إلى نهر الفرات، وهو الأمر الذي نجحت به بعد الإسناد الجوي الروسي الكبير الذي مهد لتقدم قواتها على الأرض.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × 1 =

Top