اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

قوات النظام تقترب من دير حافر بريف حلب بعد انسحاب داعش من قرى جديدة

-للتنظيم-في-مدخل-دير-حافر.jpg

حاجز لتنظيم داعش في مدخل مدينة دير حافر شرقي حلب

ARA News / محمد سليمان – حلب

واصلت قوات النظام عمليتها العسكرية صباح اليوم السبت نحو مواقع وتجمعات تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، حيث تمكنت من إحراز المزيد من التقدم بالسيطرة على عدة قرى كان يتحصن بها مقاتلو التنظيم.

إذ تتعرض مواقع ‹داعش› لغارات جوية عنيفة من قبل الطائرات الروسية، ما أجبره على الانسحاب منها نحو المناطق الرئيسية الأهم المتبقية له بريف حلب الشرقي .

فقد قال محمد المنصور، أحد الناشطين الميدانيين بريف حلب الشرقي لـ ARA News، أن «قوات النظام و المليشيات الموالية لها واصلت هجماتها نحو مواقع تنظيم داعش وتمكنت من بسط سيطرتها على كل من قرى الكبارية شمال غربي ديرحافر و خساف وزبيدة جنوب غربي ديرحافر، بعد معارك تكبد فيها داعش المزيد من الإصابات بصفوفه ما أجبره على التراجع من هذه القرى، لتصبح قوات النظام على مشارف مدينة ديرحافر، آخر المواقع الرئيسية لداعش بريف حلب الشرقي».

مضيفاً «وتعمل قوات النظام على التقدم مجدداً نحو قرية أحمدية وقرية أم المرا من المحاور الجنوبية والغربية لمدينة ديرحافر بهدف تشتيت قوة التنظيم مع محاولات أخرى للسيطرة على طريق ديرحافر – الرقة، وهو آخر طرق إمداد بين داعش ومدينة الرقة، حيث بدأ الأخير بتحريك عدد كبير من مقاتليه من بلدة المهدوم لدعم الجبهات القتالية صد قوات النظام ومنعهم من حصار التنظيم داخل مدينة ديرحافر».

من جهتها الطائرات الروسية نفذت عدة غارات جوية طالت محيط ديرحافر ومسكنة والجهة الغربية من بلدة المهدوم أوقعت ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى بصفوف المدنيين.

كانت قوات النظام بدأت عملية عسكرية واسعة بريف حلب الشرقي هدفها طرد تنظيم ‹داعش› منه والوصول إلى نهر الفرات، وهو الأمر الذي نجحت به بعد الإسناد الجوي الروسي الكبير الذي مهد لتقدم قواتها على الأرض.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 1 =

Top