اّخر الأخبار
قوة دولية تتعرض لإطلاق نار مجهول المصدر في الجولانموسكو تعتزم توقيع اتفاق مناطق خفض التصعيد بسوريا في الرابع من تموزالمجلس الوطني الكردي يستذكر في بيان ضحايا ‹مجزرة› كوبانيمقتل جندي تركي وإصابة آخر في اشتباك مع PKK شرقي البلادالقوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنه

النظام السوري يحذر الأمم المتحدة من انهيار سدي الفرات وتشرين

27124-1.jpg

سد تشرين - ARA News

ARA News / جان نصرو – الريحانية

حذر النظام السوري، الأمم المتحدة، من الآثار الكارثية لانهيار محتمل لسدي الفرات وتشرين شمال شرقي سوريا، جراء استمرار الأعمال الحربية للتحالف بمحيطهما.

ودعى النظام السوري، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، للمطالبة بأن تتوقف الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، عن استهداف سدي الفرات وتشرين والمناطق المحيطة بهما «لمنع كارثة وشيكة».

و قال نائب سفير سوريا في الأمم المتحدة منذر منذر، في رسالة إلى غوتيريس ومجلس الأمن الدولي، نشر أمس الخميس إن السكان على امتداد نهر الفرات بالعراق يمكن أن يتأثروا «بالتخريب الممنهج للبنية التحتية».

وأضاف «الدمار التام لهذين السدين اللذين تستهدفهما الضربات الجوية سيجرف مدنا وبلدات وقرى ويغمرها بالمياه وهو ما يعرض للخطر حياة مئات الآلاف من الناس الذين يعيشون في تلك المناطق».

تابع نائب السفير السوري «تدعو حكومة الجمهورية العربية السورية كلاً من مجلس الأمن الدولي والأمين العام لإلزام الولايات المتحدة الأمريكية وأعضاء التحالف الدولي بالتوقف عن استهداف سد الفرات وسد تشرين والمناطق المحيطة وغيرهما من البنية التحتية لمنع الكارثة الوشيكة».

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد سيطرت العام الماضي على سد تشرين الواقع بريف كوباني الجنوبي، بعد معارك ضد ‹داعش› شاركت فيها طائرات التحالف الدولي بفعالية.

وتجري حالياً معارك مشابهة بين قوات سوريا الديمقراطية و‹داعش› قرب سد الفرات في الرقة، ضمن المرحلة الثالثة من عملية ‹غضب الفرات›.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت الشهر الماضي من فيضان كارثي في سوريا من سد الفرات المهدد بسبب ارتفاع منسوب المياه وممارسة مقاتلي الدولة الإسلامية للتخريب بالإضافة لتعرضه لمزيد من الأضرار بسبب الضربات الجوية التي ينفذها التحالف.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 5 =

Top