اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

المعارك تخلف إعاقات جسدية لدى أهالي الشيخ مقصود بحلب، وتحتاج الرعاية

163173.jpg

إعاقات جسدية في الشيخ مقصود بحلب بسبب المعارك - ARA News

ARA News/ شيراز بكو – حلب

لا زال في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب شمالي سوريا، العديد من الحالات الإنسانية التي تتطلب العلاج والاهتمام الطبي، بسبب القصف وعمليات القنص التي تعرض لها الحي خلال العام المنصرم.

المعارك توقفت والوضع لم يتغير

فبالرغم من خروج مقاتلي المعارضة المسلحة وعائلاتهم من مدينة حلب، وتأمين محيط حي الشيخ مقصود، فإن الوضع لم يتغير كثيراً، حيث يتواجد في الحي العديد من المدنيين الذين يعانون من إصابات تسببت لهم باعاقة دائمة.

فيما لم تدخل مساعدات كافية من أي نوع إلى حي الشيخ مقصود، الأمر الذي يجعل معاناة أهالي الشيخ مقصود مستمرة، رغم الهدوء الأمني.

إعاقات

ARA News التقت بالطفلة أسماء، والتي استهدفها قنص لمقاتلي المعارضة في الطرف الشرقي للحي، كذلك محمد علي، والذي أصيب خلال القصف على الحي في شهر حزيران / يونيو من العام الماضي، وقد تسبب القصف باعاقة قدمه، ولكن بالرغم من إصابته فهو لا يزال يمارس عمله.

كذلك الطفلة التي أصيبت إصابة بالغة في ركبتها، الأمر الذي تسبب بتشوه القدم وعدم قدرتها على السير، أما بالنسبة لجودي فهذا الطفل ذو العشرة أعوام احترق وجهه بسبب الحريق الذي نشب في منزله.

هذه بعض الحالات الإنسانية الخطيرة في الحي، ومعظمها يتطلب علاجاً مستمراً من أجل عدم فقدان أحد أطراف الجسد أو نسيانه.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + eight =

Top