اّخر الأخبار
القوات العراقية تسيطر على 97% من ساحل الموصل الغربيهجوم انتحاري لداعش يسفر عن مقتل 6 من ‹قسد› بريف الرقةقوات النظام تصل إلى مسافة 7 كم عن مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيقوات ‹الآسايش› تعتقل قياديين آخرين من ENKS في قامشلو‹قسد› تقترب من حصار سد البعث بعد سيطرتها على قرية جديدة بريف الرقةالشرطة البريطانية تكشف هوية منفذ تفجير مانشسترالأمطار والعواصف تلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل الزراعية شمال شرقي سورياوحدات حماية الشعب تعلن مقتل 8 من عناصرها في الرقة وعفرينمبادرة في ألمانيا لتقريب وجهات النظر وتفعيل الحوار بين الأطراف الكردية السورية‹قسد› تسيطر على قرية جديدة بريف الرقة وتقتل 21 داعشياًانفجار سيارة مفخخة في حمص وإحباط أخرى في دمشقالشرطة البريطانية: ارتفاع حصيلة تفجير مانشستر إلى 22 قتيل و59 جريحالجيش التركي يعلن مقتل 4 من PKK في غارة على جبال قنديل شمالي العراقالخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي في أنقرة احتجاجاً على ‹تصرفات الأمن الأمريكي›بعد زيارة السعودية .. إيفانكا ووالدها يصليان أمام الحائط الغربي في القدسسقوط طائرة استطلاع إسرائيلية جنوبي لبنانإيران: واشنطن تسعى لحلب أموال السعوديةاشتباكات بين وحدات حماية شنكال وداعش‹قسد› تصل مشارف سد البعث وتسيطر على قرى جديدة بريف الرقةقوات النظام تواصل تقدمها نحو مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي

المعارك تخلف إعاقات جسدية لدى أهالي الشيخ مقصود بحلب، وتحتاج الرعاية

163173.jpg

إعاقات جسدية في الشيخ مقصود بحلب بسبب المعارك - ARA News

ARA News/ شيراز بكو – حلب

لا زال في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب شمالي سوريا، العديد من الحالات الإنسانية التي تتطلب العلاج والاهتمام الطبي، بسبب القصف وعمليات القنص التي تعرض لها الحي خلال العام المنصرم.

المعارك توقفت والوضع لم يتغير

فبالرغم من خروج مقاتلي المعارضة المسلحة وعائلاتهم من مدينة حلب، وتأمين محيط حي الشيخ مقصود، فإن الوضع لم يتغير كثيراً، حيث يتواجد في الحي العديد من المدنيين الذين يعانون من إصابات تسببت لهم باعاقة دائمة.

فيما لم تدخل مساعدات كافية من أي نوع إلى حي الشيخ مقصود، الأمر الذي يجعل معاناة أهالي الشيخ مقصود مستمرة، رغم الهدوء الأمني.

إعاقات

ARA News التقت بالطفلة أسماء، والتي استهدفها قنص لمقاتلي المعارضة في الطرف الشرقي للحي، كذلك محمد علي، والذي أصيب خلال القصف على الحي في شهر حزيران / يونيو من العام الماضي، وقد تسبب القصف باعاقة قدمه، ولكن بالرغم من إصابته فهو لا يزال يمارس عمله.

كذلك الطفلة التي أصيبت إصابة بالغة في ركبتها، الأمر الذي تسبب بتشوه القدم وعدم قدرتها على السير، أما بالنسبة لجودي فهذا الطفل ذو العشرة أعوام احترق وجهه بسبب الحريق الذي نشب في منزله.

هذه بعض الحالات الإنسانية الخطيرة في الحي، ومعظمها يتطلب علاجاً مستمراً من أجل عدم فقدان أحد أطراف الجسد أو نسيانه.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three + 10 =

Top