اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

المجلس العسكري لمنبج يدعو المشاركين في ‹درع الفرات› للانضمام إليه

183173.jpg

المجلس العسكري لمنبج

ARA News / هوزان مامو – كوباني

دعا المجلس العسكري لمنبج، اليوم السبت، أبناء منبج من المشاركين في فصائل ‹درع الفرات›، بالعودة إلى منازلهم في منبج، والانضمام إلى قوات المجلس.

قيادة مجلس منبج العسكري قالت اليوم في بيان: «في إطار القرارات التي اتخذها المجلس العسكري لمنبج وريفها في اجتماعه الاعتيادي الذي انعقد بتاريخ 17\3\2017 وبحضور كل قيادات وأعضاء المجلس العسكري، إننا في المجلس العسكري لمنبج وريفها نعلن فتح أبواب العودة لكل أبناء منبج وريفها المشاركين في تشكيلات درع الفرات ونعطيهم الأمان في حال تركهم لدرع الفرات».

مؤكداً «يمكنهم العودة لمنازلهم وكذلك يمكنهم الانضمام والعمل تحت سقف المجلس العسكري إن أرادوا ذلك ويسري هذا القرار لمدة شهر من تاريخ إصدار هذا البيان».

أردف البيان: «كمان نوضح للجميع أن منبج وريفها هي تحت حماية المجلس العسكري لمنبج وريفها ويمنع أي عمل أو ترويج لصالح أي جهة أخرى مما كانت، ومن يقوم بالترويج لأجندات أو جهات أو قوات أخرى سيتحمل مسؤولية أعماله، ونؤكد لأهلنا في منبج وريفها التزمنا بالدفاع وحماية منبج تجاه أية هجمات تتعرض لها».

ويسيطر مجلس منبج العسكري، المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية، على المدينة وريفها منذ السيطرة عليهما العام الماضي.

وكان المجلس قد أفرج أمس الجمعة، عن 22 سجين لديه، بتهمة ‹التعامل› مع تنظيم الدولة الإسلامية.

كما كان المجلس العسكري لمنبج قد سلم مؤخراً حوالي 10 قرى بريف منبج الغربي لقوات النظام السوري، في المناطق الواقعة على خط التماس بين قواته وبين ‹درع الفرات›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

Top