اّخر الأخبار
مجلس الأمن القومي التركي: عملية درع الفرات انتهت بنجاحالقمة العربية: مستعدون لتحقيق مصالحة تاريخية مع إسرائيلالأسد يجري تعديلاً وزارياً في الحكومة السوريةفريق المهندسين يتمكن من فتح قناتي تصريف في سد الفرات‹قسد› تقطع طريق الطبقة – الرقة، وتصد هجوماً لداعشمقتل شخص وإصابة آخر في تفجيرين بمدينة إزمير غربي تركيامعارك بين ‹قسد› و‹درع الفرات› قرب مارع، وقوات النظام تتقدم شرقي حلبحركة نزوح بين المدنيين بريف ديرالزور بعد ورود أنباء عن تضرر سد الطبقةداعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعش

القوات العراقية تسيطر على ثالث جسور الموصل وتقترب من جامع النوري

-من-القوات-الخاصة-العراقية-في-الموصل-ARA-News.jpg

رتل من القوات الخاصة العراقية في الموصل - ARA News

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

أعلنت القوات العراقية، اليوم الأربعاء،  سيطرتها على جسر رئيسي  في الجانب الغربي لمدينة الموصل، مضيفة أنها تقدمت صوب جامع النوري الذي أعلن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية ‹الخلافة› منه في شهر تموز/ يوليو من العام 2014.

وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية في بيان له إن «قواتنا تتقدم بثبات باتجاه الجامع الكبير ونحن الآن نبعد أقل من 800 متر من الجامع».

وباستعادة السيطرة  على هذا  الجسر الذي يربط الجانب  الشرقي من الموصل بالمدينة القديمة على الجانب الغربي يصبح تحت سيطرة القوات العراقية ثلاثة من أصل خمسة جسور تربط ضفتي نهر دجلة في المدينة.

ويأتي التقدم الأخير للقوات العراقية بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم ‹داعش› الذين ما يزالون يتحصنون في القسم الثاني من الجانب الغربي لمدينة الموصل، مستخدمين سيارات مفخخة وقناصة وطائرات استطلاع التي تسقط قذائف على أهداف للقوات العراقية، كما أظهرته تقارير مصورة تابعة للتنظيم مؤخراً.

وكان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي قد قال إن «داعش أصبحت يوما بعد يوم تحاصر في منطقة ضيقة… أعلموا أن الدواعش محاصرون في  أيامهم الأخيرة».

وحذر في مؤتمر صحفي ليل الثلاثاء مقاتلي التنظيم من أنهم سيقتلون إن لم يستسلموا. كما أوضح إن «العوائل المدنية للدواعش نحافظ عليهم من غير المقاتلين… نحمى العوائل وما نتعرض للعوائل ولكن إرهابيي داعش نقتص منهم وإذا تم اعتقالهم نحيلهم إلى المحاكمات العادلة وإذا تمت المواجهة يقتلون».

من جانبه أكد العقيد فلاح العبيدي من جهاز مكافحة الإرهاب في تصريحات إعلامية  إن قواته سيطرت، الأربعاء، على إثنين من الأحياء بهما مخازن الأسلحة الرئيسية لمقاتلي تنظيم ‹داعش› في الموصل غربي المدينة القديمة.

هذا ولا تزال عمليات النزوح من الأحياء الغربية مستمرةً  في ظل تقارير تشير إلى أن هناك ما يقرب من 600 ألف مدني محاصرين داخل الأحياء التي ما تزال في قبضة التنظيم.

وتقرب معركة الموصل التي أطلق عليها ‹قادمون يا نينوى› من شهرها الخامس لاستعادة مدينة الوصل من يد تنظيم ‹داعش›، والتي بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر  من العام الماضي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen + eighteen =

Top