اّخر الأخبار
القوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنهالقوات العراقية تسيطر على حي المشاهدة وأكبر كنائس أيمن الموصل‹قسد› تحبط هجوماً انتحارياً في الرقة، وتطلق سراح معتقلين في عين عيسىإيران وحزب الله يدينان محاولة استهداف المسجد الحرام في مكةالمعارضة تصد هجوماً للنظام جنوبي حلب، وتقتل عدداً من جنوده داخل المدينة

القوات العراقية تسيطر على ثالث جسور الموصل وتقترب من جامع النوري

-من-القوات-الخاصة-العراقية-في-الموصل-ARA-News.jpg

رتل من القوات الخاصة العراقية في الموصل - ARA News

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

أعلنت القوات العراقية، اليوم الأربعاء،  سيطرتها على جسر رئيسي  في الجانب الغربي لمدينة الموصل، مضيفة أنها تقدمت صوب جامع النوري الذي أعلن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية ‹الخلافة› منه في شهر تموز/ يوليو من العام 2014.

وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية في بيان له إن «قواتنا تتقدم بثبات باتجاه الجامع الكبير ونحن الآن نبعد أقل من 800 متر من الجامع».

وباستعادة السيطرة  على هذا  الجسر الذي يربط الجانب  الشرقي من الموصل بالمدينة القديمة على الجانب الغربي يصبح تحت سيطرة القوات العراقية ثلاثة من أصل خمسة جسور تربط ضفتي نهر دجلة في المدينة.

ويأتي التقدم الأخير للقوات العراقية بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم ‹داعش› الذين ما يزالون يتحصنون في القسم الثاني من الجانب الغربي لمدينة الموصل، مستخدمين سيارات مفخخة وقناصة وطائرات استطلاع التي تسقط قذائف على أهداف للقوات العراقية، كما أظهرته تقارير مصورة تابعة للتنظيم مؤخراً.

وكان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي قد قال إن «داعش أصبحت يوما بعد يوم تحاصر في منطقة ضيقة… أعلموا أن الدواعش محاصرون في  أيامهم الأخيرة».

وحذر في مؤتمر صحفي ليل الثلاثاء مقاتلي التنظيم من أنهم سيقتلون إن لم يستسلموا. كما أوضح إن «العوائل المدنية للدواعش نحافظ عليهم من غير المقاتلين… نحمى العوائل وما نتعرض للعوائل ولكن إرهابيي داعش نقتص منهم وإذا تم اعتقالهم نحيلهم إلى المحاكمات العادلة وإذا تمت المواجهة يقتلون».

من جانبه أكد العقيد فلاح العبيدي من جهاز مكافحة الإرهاب في تصريحات إعلامية  إن قواته سيطرت، الأربعاء، على إثنين من الأحياء بهما مخازن الأسلحة الرئيسية لمقاتلي تنظيم ‹داعش› في الموصل غربي المدينة القديمة.

هذا ولا تزال عمليات النزوح من الأحياء الغربية مستمرةً  في ظل تقارير تشير إلى أن هناك ما يقرب من 600 ألف مدني محاصرين داخل الأحياء التي ما تزال في قبضة التنظيم.

وتقرب معركة الموصل التي أطلق عليها ‹قادمون يا نينوى› من شهرها الخامس لاستعادة مدينة الوصل من يد تنظيم ‹داعش›، والتي بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر  من العام الماضي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 15 =

Top