اّخر الأخبار
قوة دولية تتعرض لإطلاق نار مجهول المصدر في الجولانموسكو تعتزم توقيع اتفاق مناطق خفض التصعيد بسوريا في الرابع من تموزالمجلس الوطني الكردي يستذكر في بيان ضحايا ‹مجزرة› كوبانيمقتل جندي تركي وإصابة آخر في اشتباك مع PKK شرقي البلادالقوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنه

الديمقراطي الكردستاني العراقي يتهم PKK بتنفيذ ‹أجندات مخابرات إقليمية›

153178.jpeg

الديمقراطي الكردستاني

ARA News/ قهرمان مستي – الحسكة

أصدر المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، حزب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء، بياناً حول الانتهاكات التي يقوم بها مناصرو حزب الاتحاد الديمقراطي في مناطق شمال شرقي سوريا ضد مكاتب المجلس الوطني الكردي وأحزابه، معتبراً أن PKK ينفذ ‹أجندة مخابرات إقليمية›.

جاء في البيان «إن القوات المؤيدة لـ PKK تقوم في كردستان سوريا بالهجوم على مقرات الأحزاب السياسية، وتعتقل أعضاء أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا ENKS وجميع أعضاء الأحزاب الأخرى التي لا تؤيدها وتضعهم تحت تهديد الإرهاب الفكري والسياسي، بالإضافة إلى اعتقالهم وزجهم في السجون التابعة لها، بعد ذلك تقوم بسلب ونهب وحرق مقراتهم».

مضيفاً «لذا إننا في الحزب الديمقراطي الكردستاني ندين وبشدة القيام بمثل هذه الاعمال»، بيان PDK اختتم بالقول: «إن PKK ينفذ أجندة مخابرات إقليمية وقواته أصبحت تحت طلب هذه الأطراف، وهو يحاول ضرب التجربة الكردية في المنطقة، والحد من محاولات الإستقلال، لأنه أصبح جزءً من المؤامرات الخارجية التي تحاك ضد شعبنا الكردي، متناسياً دماء شبابنا التي سالت ضد الإرهابيين في سبيل تحرير هذه الأراضي الكردية».

الناشط السياسي الكردي جفان مصطفى عقب على البيان لـ ARA News قائلاً: «بالتأكيد الهجمات المتزايدة لمجموعات مسلحة تابعة للحزب الاتحاد الديمقراطي على مكاتب أحزاب المجلس الوطني الكردي لها علاقة بتطورات الوضع في شنكال، والجهود المبذولة من قبل الرئيس مسعود بارزاني في سبيل استقلال كردستان، خاصة أن الدول الإقليمية ستسعى و بكل السبل لعرقلة المشروع القومي الكردي».

مضيفاً «ومنظومة حزب العمال الكردستاني تعتبر من الأدوات الإقليمية التي تستخدمها تلك الدول في سبيل إجهاض حلم الشعب الكردي، خاصة أن المجلس الوطني الكردي يحمل راية المشروع القومي في كردستان سوريا، و بالتالي من الطبيعي أن يستهدف من تلك المنظومة تنفيذاً لأوامر من النظام السوري وإيران».

تأتي هذه الهجمات من قبل أنصار ‹الإدارة الذاتية› وإغلاق المكاتب التابعة للمجلس الوطني الكردي من قبل قوات ‹الآسايش› بعد ازدياد التوتر بين بيشمركة روج ووحدات حماية شنكال التبعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة خانصور بالقرب من مدينة شنكال ذات الغالبية الايزيدية غربي للعراق على الحدود السورية.

هيئة الداخلية التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› كانت قد أمهلت الاثنين الماضي الأحزاب ‹غير المرخصة› لديها مدة 24 ساعة لتتقدم للحصول على ترخيص مقراتها.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + nineteen =

Top