اّخر الأخبار
المعارضة تعلن السيطرة على تل جيجان بريف الباب وYPG تنفيأمريكا تتعهد بتقديم 140 مليون دولار للبنان لمساعدة اللاجئين السوريينحريق ضخم في مستودع صناعي بمدينة الحسكة‹قسد› تقتل 11 داعشياً في الرقة وتنفي سيطرة النظام على بلدة العكيرشيمثليون جنسياً لقتال داعش في الرقةمفاوضات بين تحرير الشام وحزب الله حول عرسالالنظام السوري: قادرون على استعادة الرقة خلال ساعاتاردوغان: إسرائيل تحاول سلب الأقصىتقرير: تعاون بين النظام وYPG وروسيا في البادية السوريةداعش يعدم 10 من عناصره حرقاً في تلعفرترامب: برنامج تسليح المعارضة السورية خطير وغير فعالحركة التغيير ‹گوران› المعارضة في إقليم كردستان تختار زعيماً جديداً لهاخمور ‹مغشوشة› تتسبب بوفاة وإصابة 92 شخصاً في إيرانروسيا تنشر قوات لمراقبة الهدنة جنوبي سوريا‹قسد› تصد هجوماً عنيفاً لداعش في الرقةPKK يعلن مقتل أكثر من 6000 جندي تركي خلال عامين‹قسد› تسيطر على مساكن الضباط في الرقة وداعش يشن هجوماً انتحارياًالداخلية التركية تكشف حصيلة أسبوع من عملياتها ضد PKKدراسة: 9 من كل 10 سوريين لم يتلقوا أية مساعدات في تركياYPG تكشف سجلات 4 من مقاتليها فقدوا حياتهم في معارك الرقة

الدفعة الأولى من أهالي الوعر تصل مخيمات إعزاز بريف حلب

193172.jpg

مهجرون من الوعر بحمص

ARA News / جان نصرو – الريحانية

وصلت اليوم الأحد، الدفعة الأولى من أهالي حي الوعر بمدينة حمص وسط سوريا، إلى ريف حلب الشمالي، بموجب اتفاق بين النظام والمعارضة برعاية روسية.

وأكدت مصادر تركية رسمية، أن «قافلة المهجرين التي تتألف من 32 حافلة وتضم 1354 مهجراً، وصلت في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد إلى مدينة الباب، ثم نقلوا إلى مخيم شمارق بمدينة إعزاز»، مشيرة إلى أن الدفعة تتألف من «1354 شخصاً، بينهم 519 طفلاً، و412 إمرأة و423 رجلاً بالغاً».

يأتي هذا، وفق الاتفاق الذي أُبرم في 13 آذار/ مارس الجاري بين النظام السوري والمعارضة برعاية روسية، وستكون مدته شهرين، تقدم بموجبه خلال أسبوع 20 ألفاً و600 شخص بطلبات من أجل الخروج من حي الوعر المحاصر من قبل قوات النظام منذ 4 أعوام.

إذ سيتم نقل 12000 منهم إلى ريف حلب الشمالي، و6200 إلى محافظة إدلب، و2400 إلى مناطق أخرى في ريف حمص، على أن تتحمل قوات النظام السوري والقوات الروسية المسؤولية الكاملة عن سلامة الخارجين من الحي.

وكانت الدفعة الأولى من أهالي الوعر قد غادرت الحي مساء أمس، وقالت مصادر إعلامية أنها تتجه إلى مدينة جرابلس بريف حلب، حيث مناطق سيطرة ‹درع الفرات›.

وكان طلال البرازي محافظ حمص قد قال لـ ‹رويترز›، أن «معظم سكان الوعر سيبقون في الحي»، وأن «الترتيبات والواقع على الأرض يشير إلى أن الأمور ستسير على ما يرام».

ونوه البرازي، إلى إن هناك اتصالات قائمة مع مناطق أخرى تحت سيطرة المعارضة شمالي حمص للتوصل لاتفاقات.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + 5 =

Top