اّخر الأخبار
‹هيومن رايتس ووتش›: إعدامات ميدانية في الموصلمدفعية تركية وطائرات باكستانية تصل إلى قطرتقرير: ترامب يوقف برنامج تسليح المعارضة السوريةمقتل 18 داعشي بينهم ‹أمير› في الرقةقوات ‹فصل› روسية تصل إلى درعا بموجب اتفاق الهدنةتعديل حكومي تركي يطيح بخمسة وزراء من العدالة والتنمية1 / 11 / 2017 موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في إقليم كردستانالتوتر يتصاعد في القدس حول المسجد الأقصىبارزاني: الاستفتاء حق وسنمارسه .. المسؤولون العراقيون لم يلتزموا بالدستورعشرات القتلى والجرحى في أعنف اشتباكات بين أحرار الشام وتحرير الشام بإدلبتركيا وروسيا تتفقان على البنود الفنية لشراء منظومة ‹S 400›‹قسد› تتقدم في الرقة وتقتل 9 دواعشالعبادي: الاستفتاء غير دستوري .. من مصلحة الكرد البقاء في العراقحميميم تكشف عن قرب إعلان هدنة ثانية بريفي دمشق وحمص على غرار الجنوب السوريمقتل شخصية عشائرية مقربة من النظام بتفجير في منبجداعش يتبنى تفجير قرية المناجير بريف تل تمرألمانيا تكشف تفاصيل عن مشروع إعادة 200 ألف لاجئ إلى سورياالجيش اللبناني بصدد تنفيذ عمليات عسكرية على الحدود السورية4 قتلى في انفجار سيارة مفخخة بريف تل تمر‹قسد› تدخل حياّ جديداً بالرقة، وخسائر كبيرة لداعش

‹التجنيد الإجباري› في مناطق ‹الإدارة الذاتية›.. بين الرفض الشعبي والمبررات

267165.jpg

تخرج مقاتلين من قوات الحماية الذاتية في كوباني - ARA News

ARA News/ سوزبين جلنك – أربيل

طفت مسألة ‹التجنيد الإجباري› أو ماتسميه ‹الإدارة الذاتية› بـ ‹واجب الدفاع الذاتي› على السطح مجدداً، بعد الحملة التي قامت بها الشرطة العسكرية، قبل أيام، واعتقلت فيها قرابة 50 شاباً في مدينة كوباني/ عين العرب بمحافظة حلب شمالي سوريا.

‹الآلية والطريقة›

يعتبر مناصرو ‹الإدارة الذاتية› أن ‹واجب الدفاع الذاتي› «ضرورة حتمية في المرحلة الراهنة نظراً للأخطار التي تحدق بالمناطق ذات الغالبية الكردية شمالي سوريا»، فيما تواجه هذه الخطوة رفضاً شعبياً لأن ‹التجنيد الإجباري› «يفرّغ المنطقة من العنصر الشبابي»، بحسب ناشطين.

الكاتب الكردي محمد حبش كنو، تحدث لـ ARA News، عن الموضوع، قائلاً: «المشكلة لا تكمن أبداً في التجنيد الإجباري، فالدفاع عن الأرض واجب الجميع، ولكن المشكلة تكمن في الآلية والطريقة وزج المجندين في جبهات القتال دون خبرة كافية على حمل السلاح وخاصة المناطق العربية البعيدة التي تقاعس أهلها أنفسهم عن الدفاع عنها ».

‹هدر الدماء من أجل الغرباء›

وأضاف «الشعب لا يعترض على التجنيد بقدر اعتراضه على هدر دماء أبنائه من أجل الغرباء لينعموا في أمان ثم ليجد الخدمات في مناطقهم أكثر رخاء من الخدمات في المناطق الكردية التي تشكو انعدام المحروقات ورفع الأسعار وعدم وجود مشاريع لإعادة الاعمار وخاصة مدينة كوباني».

مشيراً إلى أن «الناس غير مستعدين لدفع فلذات أكبادهم ليجدوا أن المستفيدين الوحيدين هم اللصوص والطغمة الفاسدة التي تخمت جيوبها على حساب دماء البؤساء والمساكين».

وتعتبر قوى وأحزاب كردية، أن معركة الرقة التي تخوضها قوات سوريا الديمقراطية ليست من مصلحة الكرد ‹التورط› فيها كونها مدينة عربية، بحسب هؤلاء.

‹قواعد عسكرية على جماجم الكرد›

كنو أردف بالقول: «إن كان لا بد من التجنيد الإجباري فيجب أن يكون المجندون حراساً للقرى والمدن الكردية ويكون المتطوعون في الجبهات العربية البعيدة هذا من الناحية العسكرية».

وتابع «أما من الناحية السياسية فليس معقولاً أن تجند الإدارة الذاتية أولاد الناس ثم لا تقبل الشراكة مع أحد في الإدارة الذاتية بحجة أنهم دفعوا الدماء مقابل هذه الإنجازات التي دفع الشعب المستقل الثمن الأكبر لها. من ناحية أخرى أمريكا تبني قواعدها على جماجم الكرد الأبرياء» .

كانت مدن ذات غالبية كردية قد شهدت تظاهرت تندد بـ ‹التجنيد الإجباري›، في وقت يطالب المجلس الوطني الكردي بعودة بيشمركة روجآفا.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 1 =

Top