اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

‹التجنيد الإجباري› في مناطق ‹الإدارة الذاتية›.. بين الرفض الشعبي والمبررات

267165.jpg

تخرج مقاتلين من قوات الحماية الذاتية في كوباني - ARA News

ARA News/ سوزبين جلنك – أربيل

طفت مسألة ‹التجنيد الإجباري› أو ماتسميه ‹الإدارة الذاتية› بـ ‹واجب الدفاع الذاتي› على السطح مجدداً، بعد الحملة التي قامت بها الشرطة العسكرية، قبل أيام، واعتقلت فيها قرابة 50 شاباً في مدينة كوباني/ عين العرب بمحافظة حلب شمالي سوريا.

‹الآلية والطريقة›

يعتبر مناصرو ‹الإدارة الذاتية› أن ‹واجب الدفاع الذاتي› «ضرورة حتمية في المرحلة الراهنة نظراً للأخطار التي تحدق بالمناطق ذات الغالبية الكردية شمالي سوريا»، فيما تواجه هذه الخطوة رفضاً شعبياً لأن ‹التجنيد الإجباري› «يفرّغ المنطقة من العنصر الشبابي»، بحسب ناشطين.

الكاتب الكردي محمد حبش كنو، تحدث لـ ARA News، عن الموضوع، قائلاً: «المشكلة لا تكمن أبداً في التجنيد الإجباري، فالدفاع عن الأرض واجب الجميع، ولكن المشكلة تكمن في الآلية والطريقة وزج المجندين في جبهات القتال دون خبرة كافية على حمل السلاح وخاصة المناطق العربية البعيدة التي تقاعس أهلها أنفسهم عن الدفاع عنها ».

‹هدر الدماء من أجل الغرباء›

وأضاف «الشعب لا يعترض على التجنيد بقدر اعتراضه على هدر دماء أبنائه من أجل الغرباء لينعموا في أمان ثم ليجد الخدمات في مناطقهم أكثر رخاء من الخدمات في المناطق الكردية التي تشكو انعدام المحروقات ورفع الأسعار وعدم وجود مشاريع لإعادة الاعمار وخاصة مدينة كوباني».

مشيراً إلى أن «الناس غير مستعدين لدفع فلذات أكبادهم ليجدوا أن المستفيدين الوحيدين هم اللصوص والطغمة الفاسدة التي تخمت جيوبها على حساب دماء البؤساء والمساكين».

وتعتبر قوى وأحزاب كردية، أن معركة الرقة التي تخوضها قوات سوريا الديمقراطية ليست من مصلحة الكرد ‹التورط› فيها كونها مدينة عربية، بحسب هؤلاء.

‹قواعد عسكرية على جماجم الكرد›

كنو أردف بالقول: «إن كان لا بد من التجنيد الإجباري فيجب أن يكون المجندون حراساً للقرى والمدن الكردية ويكون المتطوعون في الجبهات العربية البعيدة هذا من الناحية العسكرية».

وتابع «أما من الناحية السياسية فليس معقولاً أن تجند الإدارة الذاتية أولاد الناس ثم لا تقبل الشراكة مع أحد في الإدارة الذاتية بحجة أنهم دفعوا الدماء مقابل هذه الإنجازات التي دفع الشعب المستقل الثمن الأكبر لها. من ناحية أخرى أمريكا تبني قواعدها على جماجم الكرد الأبرياء» .

كانت مدن ذات غالبية كردية قد شهدت تظاهرت تندد بـ ‹التجنيد الإجباري›، في وقت يطالب المجلس الوطني الكردي بعودة بيشمركة روجآفا.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven − two =

Top