اّخر الأخبار
القوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنهالقوات العراقية تسيطر على حي المشاهدة وأكبر كنائس أيمن الموصل‹قسد› تحبط هجوماً انتحارياً في الرقة، وتطلق سراح معتقلين في عين عيسىإيران وحزب الله يدينان محاولة استهداف المسجد الحرام في مكةالمعارضة تصد هجوماً للنظام جنوبي حلب، وتقتل عدداً من جنوده داخل المدينة

أنقرة: نبحث عملية برية مشتركة مع قوات بارزاني ضد PKK في شنكال

163174.jpg

وزير الدفاع التركي فكري إيشك

ARA News/ جان نصرو – الريحانية

طالب وزير الدفاع التركي، اليوم الخميس، بحل ‹دبلوماسي› للوضع في مدينة منبج بمحافظة حلب شمالي سوريا، والواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

كما كشف عن إمكانية شن عملية برية مشتركة مع البيشمركة ضد حزب العمال الكردستاني PKK في قضاء شنكال شمالي العراق.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيشك، إن التوصل لحل دبلوماسي مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن مدينة منبج في شمال سوريا «أصبح ضرورة»، مضيفاً إنه لن يتم بحث أي نهج عسكري إلا إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.

إيشك أضاف في تصريحات متلفزة، إن «تركيا تبحث أيضاً كل الخيارات لمنع المقاتلين الأكراد من انتزاع موطئ قدم في منطقة سنجار بالعراق، ومن بين ذلك عملية برية مشتركة مع قوات مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق».

ويشهد ريف منبج الغربي اشتباكات متقطعة بين قوات ‹درع الفرات› المدعومة من الجيش التركي، وقوات سوريا الديمقراطية.

كما شهدت منطقة خانه صور في قضاء شنكال قبل فترة، اشتباكات بين البيشمركة ووحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني.

وطالبت تركيا أكثر من مرة بانسحاب PKK من شنكال، وصرت العديد من المسؤولين الأتراك بأن أنقرة لن تسمح بتحويل شنكال إلى قنديل ثانية، في إشارة إلى جبال قنديل، معقل PKK شمالي العراق.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب ‹منظمة إرهابية›، وهي القوة المهيمنو في قوات سوريا الديمقراطية والتي تدعمها واشنطن وتسيطر حالياً على منبج.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 6 =

Top