اّخر الأخبار
أنباء عن تأجيل الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريامقتل أكثر من 40 داعشي خلال اشتباكات مع ‹قسد› في الرقة1000 طلعة جوية روسية دعماً لقوات النظام السوري بريف حماة الشرقيبارزاني: لن يتم تأجيل الاستفتاءYPG تكشف سجلات 6 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة وعفرين وقامشلوتعاون روسي سعودي مصري لتوحيد المعارضة السوريةاردوغان يلمّح لعمل عسكري مشترك مع إيران ضد PKKالمعارضة تقصف قرية إيسكا بريف عفرينخسائر في صفوف داعش والقوات العراقية في اليوم الأول من معارك تلعفرمقتل 35 داعشي و3 من ‹قسد› في اشتباكات مدينة الرقةالأمم المتحدة تحذر من أزمة نازحين جديدة مع بدء الحملة العسكري في تلعفر العراقيةأنباء عن مقتل عشرات المدنيين في الرقة خلال يومين جراء غارات التحالفمكتب العبادي ينفي صحة تصريحات ملا بختيار حول استفتاء إقليم كردستانبشار الأسد: المفاوضات فشلت لأننا كنا نفاوض الإرهابيين والعملاءYPG تكشف سجلات 12 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقة والحسكة‹خارطة طريق› لـ ‹إدارة ايزيدخان الذاتية› في شنكالالقوات العراقية تسيطر على أولى المواقع في تلعفر بعد انطلاق عملية استعادتها من داعشالاشتباكات تشتد في الرقة، ومقتل 17 داعشيمدينة الحسكة تشهد تنصيب مطران جديد للسريان الأرثوذوكسرغم الهدنة، النظام والمعارضة يتبادلان القصف في حمص وريفها الشمالي

أنقرة: نبحث عملية برية مشتركة مع قوات بارزاني ضد PKK في شنكال

163174.jpg

وزير الدفاع التركي فكري إيشك

ARA News/ جان نصرو – الريحانية

طالب وزير الدفاع التركي، اليوم الخميس، بحل ‹دبلوماسي› للوضع في مدينة منبج بمحافظة حلب شمالي سوريا، والواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

كما كشف عن إمكانية شن عملية برية مشتركة مع البيشمركة ضد حزب العمال الكردستاني PKK في قضاء شنكال شمالي العراق.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيشك، إن التوصل لحل دبلوماسي مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن مدينة منبج في شمال سوريا «أصبح ضرورة»، مضيفاً إنه لن يتم بحث أي نهج عسكري إلا إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.

إيشك أضاف في تصريحات متلفزة، إن «تركيا تبحث أيضاً كل الخيارات لمنع المقاتلين الأكراد من انتزاع موطئ قدم في منطقة سنجار بالعراق، ومن بين ذلك عملية برية مشتركة مع قوات مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق».

ويشهد ريف منبج الغربي اشتباكات متقطعة بين قوات ‹درع الفرات› المدعومة من الجيش التركي، وقوات سوريا الديمقراطية.

كما شهدت منطقة خانه صور في قضاء شنكال قبل فترة، اشتباكات بين البيشمركة ووحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني.

وطالبت تركيا أكثر من مرة بانسحاب PKK من شنكال، وصرت العديد من المسؤولين الأتراك بأن أنقرة لن تسمح بتحويل شنكال إلى قنديل ثانية، في إشارة إلى جبال قنديل، معقل PKK شمالي العراق.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب ‹منظمة إرهابية›، وهي القوة المهيمنو في قوات سوريا الديمقراطية والتي تدعمها واشنطن وتسيطر حالياً على منبج.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 17 =

Top