اّخر الأخبار
مجلس الأمن القومي التركي: عملية درع الفرات انتهت بنجاحالقمة العربية: مستعدون لتحقيق مصالحة تاريخية مع إسرائيلالأسد يجري تعديلاً وزارياً في الحكومة السوريةفريق المهندسين يتمكن من فتح قناتي تصريف في سد الفرات‹قسد› تقطع طريق الطبقة – الرقة، وتصد هجوماً لداعشمقتل شخص وإصابة آخر في تفجيرين بمدينة إزمير غربي تركيامعارك بين ‹قسد› و‹درع الفرات› قرب مارع، وقوات النظام تتقدم شرقي حلبحركة نزوح بين المدنيين بريف ديرالزور بعد ورود أنباء عن تضرر سد الطبقةداعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب البابهيئة الثقافة والفن في عفرين تقدم ثلاثة عروض في اليوم العالمي للمسرحوزارة التربية السورية تحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل المدارسالقوات العراقية تعاود التقدم غربي الموصل بعد توقف لأيام‹قسد› تحبط هجوماً كبيراً على قرية العزاوي بريف الحسكة وتقتل عشرات الدواعش

أنقرة: نبحث عملية برية مشتركة مع قوات بارزاني ضد PKK في شنكال

163174.jpg

وزير الدفاع التركي فكري إيشك

ARA News/ جان نصرو – الريحانية

طالب وزير الدفاع التركي، اليوم الخميس، بحل ‹دبلوماسي› للوضع في مدينة منبج بمحافظة حلب شمالي سوريا، والواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

كما كشف عن إمكانية شن عملية برية مشتركة مع البيشمركة ضد حزب العمال الكردستاني PKK في قضاء شنكال شمالي العراق.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيشك، إن التوصل لحل دبلوماسي مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن مدينة منبج في شمال سوريا «أصبح ضرورة»، مضيفاً إنه لن يتم بحث أي نهج عسكري إلا إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.

إيشك أضاف في تصريحات متلفزة، إن «تركيا تبحث أيضاً كل الخيارات لمنع المقاتلين الأكراد من انتزاع موطئ قدم في منطقة سنجار بالعراق، ومن بين ذلك عملية برية مشتركة مع قوات مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق».

ويشهد ريف منبج الغربي اشتباكات متقطعة بين قوات ‹درع الفرات› المدعومة من الجيش التركي، وقوات سوريا الديمقراطية.

كما شهدت منطقة خانه صور في قضاء شنكال قبل فترة، اشتباكات بين البيشمركة ووحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني.

وطالبت تركيا أكثر من مرة بانسحاب PKK من شنكال، وصرت العديد من المسؤولين الأتراك بأن أنقرة لن تسمح بتحويل شنكال إلى قنديل ثانية، في إشارة إلى جبال قنديل، معقل PKK شمالي العراق.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب ‹منظمة إرهابية›، وهي القوة المهيمنو في قوات سوريا الديمقراطية والتي تدعمها واشنطن وتسيطر حالياً على منبج.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 18 =

Top