اّخر الأخبار
جاويش أوغلو: هدف PKK هو السيطرة على الرقة لا محاربة داعشحسن نصر الله: السعودية ستخسر أي حرب ضد إيرانإبراهيم برو: يجب العمل على نسف الإدارة الذاتية‹YPG› تقتل جندياً تركياً بريف عفرينقتلى وجرحى من الجيش التركي في اشتباكات مع PKK في آغريحلف الناتو يعلن الانضمام إلى التحالف الدولي المناهض لداعشميليشيات الحشد الشعبي تطلق عملية للسيطرة على قضاء البعاج شمال الموصلقيادة ‹غضب الفرات› تمدد مهلتها لداعش حتى نهاية هذا الشهر قبل اقتحام الرقةمقتل شرطي تركي وإصابة آخرين في اشتباكات مع PKK بولاية شرناخمقتل 16 مدني في غارة للتحالف على قرية بريف الرقة300 عائلة من نازحي الموصل تصل إلى مناطق سيطرة البيشمركةمسن من أنصار ENKS يفقد حياته في سجون آسايش عفرينالقوات العراقية تسيطر على 97% من ساحل الموصل الغربيهجوم انتحاري لداعش يسفر عن مقتل 6 من ‹قسد› بريف الرقةقوات النظام تصل إلى مسافة 7 كم عن مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيقوات ‹الآسايش› تعتقل قياديين آخرين من ENKS في قامشلو‹قسد› تقترب من حصار سد البعث بعد سيطرتها على قرية جديدة بريف الرقةالشرطة البريطانية تكشف هوية منفذ تفجير مانشسترالأمطار والعواصف تلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل الزراعية شمال شرقي سورياوحدات حماية الشعب تعلن مقتل 8 من عناصرها في الرقة وعفرين

أنقرة: نبحث عملية برية مشتركة مع قوات بارزاني ضد PKK في شنكال

163174.jpg

وزير الدفاع التركي فكري إيشك

ARA News/ جان نصرو – الريحانية

طالب وزير الدفاع التركي، اليوم الخميس، بحل ‹دبلوماسي› للوضع في مدينة منبج بمحافظة حلب شمالي سوريا، والواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

كما كشف عن إمكانية شن عملية برية مشتركة مع البيشمركة ضد حزب العمال الكردستاني PKK في قضاء شنكال شمالي العراق.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيشك، إن التوصل لحل دبلوماسي مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن مدينة منبج في شمال سوريا «أصبح ضرورة»، مضيفاً إنه لن يتم بحث أي نهج عسكري إلا إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.

إيشك أضاف في تصريحات متلفزة، إن «تركيا تبحث أيضاً كل الخيارات لمنع المقاتلين الأكراد من انتزاع موطئ قدم في منطقة سنجار بالعراق، ومن بين ذلك عملية برية مشتركة مع قوات مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق».

ويشهد ريف منبج الغربي اشتباكات متقطعة بين قوات ‹درع الفرات› المدعومة من الجيش التركي، وقوات سوريا الديمقراطية.

كما شهدت منطقة خانه صور في قضاء شنكال قبل فترة، اشتباكات بين البيشمركة ووحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكردستاني.

وطالبت تركيا أكثر من مرة بانسحاب PKK من شنكال، وصرت العديد من المسؤولين الأتراك بأن أنقرة لن تسمح بتحويل شنكال إلى قنديل ثانية، في إشارة إلى جبال قنديل، معقل PKK شمالي العراق.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب ‹منظمة إرهابية›، وهي القوة المهيمنو في قوات سوريا الديمقراطية والتي تدعمها واشنطن وتسيطر حالياً على منبج.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 1 =

Top