اّخر الأخبار
بارزاني يلتقي العبدة في ميونخ على هامش مؤتمر الأمنوزير خارجية إيران: استخدام الأسلح الكيماوية في سوريا لا يمكن التغاضي عنهالمجلس الكردي يجدد رفضه لأية وثيقة لا تلبي تطلعات الشعب الكردي في سورياالكويت تحكم بالسجن 10 سنوات على موظف سابق كان منضماً لداعشقوات النظام تستهدف سيارات الأمم المتحدة على مشارف حي الوعر بحمصاردوغان يجدد نية تركيا و‹درع الفرات› التوجه إلى منبج ثم الرقةأنس العبدة: المعارضة ملتزمة بقرارات جنيف، وبيشمركة روج جزء من الجيش الحرداعش يتسلل إلى محيط جبل عبد العزيز بريف الحسكةالعثور على جثة موظف مدني لدى ‹الإدارة الذاتية› في رميلانقوات النظام تسعى إلى تهجير أهالي حي القابون بدمشقمحافظ الحسكة يدعو إلى الالتحاق بالفيلق الخامس التابع للنظامقتلى بتفجير انتحاري استهدف المكتب الأمني في نوى بريف درعاالآسايش تفكك عبوة ناسفة زرعت بسيارة مدنية في قامشلوقوات سوريا الديمقراطية تتقدم في ريف الرقة الشرقي12 قتيلاً لداعش بقصف جوي ومدفعي تركي على الباب في حلبمقتل خمسة مدنيين بقصف جوي تركي على مدينة الباب وداعش يتقدم جنوباًقوات النظام تسيطر على مواقع جديدة قرب تدمر شرقي حمصقوات النظام تسيطر على ثلاث قرى جديدة في ريف حلب الشرقيمظاهرات تطالب جند الأقصى بإطلاق سراح الأسرى في ريف إدلبالقوات العراقية تعلن انطلاق عمليات ‹تحرير› الجانب الأيمن من الموصل

وفد المعارضة إلى أستانا يؤجل حضوره الاجتماعات للضغط على روسيا

2411711.jpg

محمد علوش

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

قال رئيس وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات أستانا، محمد علوش، «إن وفد المعارضة لم يدخل إلى قاعة الاجتماعات اليوم الخميس، إلا بعد حصوله على ضمانات روسية بوقف القصف على المناطق الخاضعة لسيطرتها».

جاء ذلك في تصريح صحفي لعلوش، من العاصمة الكازاخية، اليوم الخميس، موضحاً أنه «لم ندخل قاعة الاجتماع إلا بعد تعهدات روسية بوقف القصف»، بعد أن كان قد قال سابقاً «إن وفد المعارضة لم يقبل حضور الجلسة الافتتاحية”.

وسائل إعلام من مكان الاجتماع قالت «إن جلسة الاجتماعات الرسمية للمؤتمر كانت قد بدأت قبل نحو ساعة بتأخير استمر لساعتين ونصف، وسط معلومات عن رفض المعارضة الدخول إلى الاجتماع بسبب فشل تطبيق وقف إطلاق النار».

مسؤول في وزارة الخارجية الكازخية، كان قد أفاد في وقت سابق أن الجولة الحالية من مفاوضات أستانا ستختتم اليوم الخميس، بإعلان بيان مشترك.

بالصدد الناشط السياسي الكردي هجار معو قال لـ ARA News «بطبيعة الحال وقف إطلاق النار يعتبر من إجراءات بناء الثقة، وهي خطوة لا بد منها قبل البدء بأي عملية تفاوضية، خاصة إن النظام مستمر في ارتكاب أبشع الجرائم ضد الشعب السوري في مناطق سيطرة المعارضة المسلحة ،ويأتي موقف المعارضة هذا في إطار ممارستها المزيد من الضغط على الطرف الروسي للضغط على النظام بغية وقف عملياته العسكرية».

مضيفاً «إن كان النظام وبدعم لا محدود من إيران مستمر في ارتكاب المجازر، خاصة إن إيران ترى في العملية التفاوضية التي تؤدي إلى حل سياسي للأزمة السورية انهيار لمشروعها الطائفي، كونه سيؤدي إلى رحيل الأسد الضامن للمشروع الإيراني في المنطقة».

الجولة الأولى من مفاوضات أستانا عقدت في 23 و24 يناير/ كانون ثانٍ الماضي، برعاية تركيا وروسيا، ومشاركة إيران والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لوفدي المعارضة والنظام، لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار، لتتفق تركيا وروسيا وإيران، على إنشاء آلية مشتركة للمراقبة من أجل ضمان تطبيق وترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × two =

Top