اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

وفد المعارضة إلى أستانا يؤجل حضوره الاجتماعات للضغط على روسيا

2411711.jpg

محمد علوش

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

قال رئيس وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات أستانا، محمد علوش، «إن وفد المعارضة لم يدخل إلى قاعة الاجتماعات اليوم الخميس، إلا بعد حصوله على ضمانات روسية بوقف القصف على المناطق الخاضعة لسيطرتها».

جاء ذلك في تصريح صحفي لعلوش، من العاصمة الكازاخية، اليوم الخميس، موضحاً أنه «لم ندخل قاعة الاجتماع إلا بعد تعهدات روسية بوقف القصف»، بعد أن كان قد قال سابقاً «إن وفد المعارضة لم يقبل حضور الجلسة الافتتاحية”.

وسائل إعلام من مكان الاجتماع قالت «إن جلسة الاجتماعات الرسمية للمؤتمر كانت قد بدأت قبل نحو ساعة بتأخير استمر لساعتين ونصف، وسط معلومات عن رفض المعارضة الدخول إلى الاجتماع بسبب فشل تطبيق وقف إطلاق النار».

مسؤول في وزارة الخارجية الكازخية، كان قد أفاد في وقت سابق أن الجولة الحالية من مفاوضات أستانا ستختتم اليوم الخميس، بإعلان بيان مشترك.

بالصدد الناشط السياسي الكردي هجار معو قال لـ ARA News «بطبيعة الحال وقف إطلاق النار يعتبر من إجراءات بناء الثقة، وهي خطوة لا بد منها قبل البدء بأي عملية تفاوضية، خاصة إن النظام مستمر في ارتكاب أبشع الجرائم ضد الشعب السوري في مناطق سيطرة المعارضة المسلحة ،ويأتي موقف المعارضة هذا في إطار ممارستها المزيد من الضغط على الطرف الروسي للضغط على النظام بغية وقف عملياته العسكرية».

مضيفاً «إن كان النظام وبدعم لا محدود من إيران مستمر في ارتكاب المجازر، خاصة إن إيران ترى في العملية التفاوضية التي تؤدي إلى حل سياسي للأزمة السورية انهيار لمشروعها الطائفي، كونه سيؤدي إلى رحيل الأسد الضامن للمشروع الإيراني في المنطقة».

الجولة الأولى من مفاوضات أستانا عقدت في 23 و24 يناير/ كانون ثانٍ الماضي، برعاية تركيا وروسيا، ومشاركة إيران والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لوفدي المعارضة والنظام، لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار، لتتفق تركيا وروسيا وإيران، على إنشاء آلية مشتركة للمراقبة من أجل ضمان تطبيق وترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − ten =

Top