اّخر الأخبار
قوة دولية تتعرض لإطلاق نار مجهول المصدر في الجولانموسكو تعتزم توقيع اتفاق مناطق خفض التصعيد بسوريا في الرابع من تموزالمجلس الوطني الكردي يستذكر في بيان ضحايا ‹مجزرة› كوبانيمقتل جندي تركي وإصابة آخر في اشتباك مع PKK شرقي البلادالقوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنه

هيئة تحرير الشام تبرم اتفاقاً مع لواء الأقصى يقضي بخروج مقاتلي الأخير إلى الرقة

-من-هيئة-تحرير-الشام-1.jpg

عناصر من هيئة تحرير الشام

ARA News / صدرالدين كنو – هانوفر

توصل كل من هيئة تحرير الشام ولواء الأقصى إلى اتفاق اليوم الخميس، يسمح بخروج مقاتلي الأخير إلى مدينة الرقة حيث سيطرة ‹داعش›، وذلك بعد معارك أسفرت عن مقتل العشرات بين  الطرفين.

وأكد مصدر خاص من إدلب لـ ARA News، أن «الاتفاق تضمن وقفاً كاملاً لإطلاق النار  بعد أسبوع دام بين هيئة تحرير الشام ولواء الأقصى المنبثق عن جند الأقصى المنحل كما تضمن منح لواء الأقصى مهلة زمنية محددة للخروج من ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي باتجاه مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية».

أضاف المصدر، أن «خروج مقاتلي اللواء سيكون بسلاحهم الفردي والخفيف، وذلك بعد الإفراج عن كافة المعتقلين بين الطرفين»، مشيراً إلى أن «الحزب الإسلامي التركستاني هو من يعمل إلى ضمان تنفيذ الشروط بين الطرفين».

وكانت مصادر سابقة تحدثت لـ ARA News، عن مفاوضات تجري بين الطرفين يوم أمس التي شهدت عقبات حول المعتقلين والأسلحة المسموحة إخراجها مع مقاتلي لواء الأقصى.

ويسيطر لواء الأقصى على مدينتي خان شيخون ومورك،  في حين  تمكنت هيئة تحرير الشام من السيطرة على عدد من المواقع والنقاط التي كانت تقع تحت سيطرة مقاتلي اللواء بريفي حماة الشمالي و إدلب الجنوبي، كان آخرها بلدة حيش.

وشهد الأيام الماضية مواجهات عنيفة بين هيئة تحرير الشام ولواء الأقصى بريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، أسفر عن مقتل ما يقرب من 100 شخص من الطرفين، وسط اتهامات للأخير بارتكاب عمليات تصفية بحق مقاتلي هيئة تحرير الشام في محكمة شمالي مدينة خان شيخون.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

Top