اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

نشطاء يطلقون حملة تضامنية مع إعلامي معتقل لدى آسايش قامشلو

-موقع-يكيتي-ميديا-آلان-سليم.jpg

مراسل موقع يكيتي ميديا آلان سليم

ARA News/جانا عبد – عامودا

أطلقت مجموعة من النشطاء السياسيين والإعلاميين حملة على موقع التواصل الاجتماعي ‹الفيس بوك›، أمس الثلاثاء، تضامناً مع الإعلامي آلان سليم مراسل موقع ‹يكيتي ميديا› المعتقل في سجون ‹الإدارة الذاتية› بمدينة قامشلو/ قامشلي شمال شرقي سوريا منذ نحو ستة أشهر.

الحملة تستمر تحت هاشتاغ ‹#بدنا_آلان› وتهدف إلى التعريف بقضية اعتقال الإعلامي آلان وإيصالها إلى الرأي العام، وفضح ‹الانتهاكات› التي تقوم بها مؤسسات ‹الإدارة الذاتية›.

أحد الإعلاميين المتضامنين من الحملة إدريس عبد الله أوضح لـ ARA News «قمنا نحن مجموعة من الإعلاميين وبمساندة بعض النشطاء السياسيين بإطلاق حملة إعلامية تضامناً مع زميلنا آلان المعتقل في سجون PYD مطالبين بإطلاق سراحه». مضيفاً أنه «اليوم يمضي على اعتقاله في سجون PYD ستة أشهر كاملة، دون أن يقترف أي ذنب سوى أنه شارك في مراسيم جنازة شهيد بيشمركة روج آفا حبيب قدري، واعتقل مع قيادات في أحزاب المجلس الوطني الكردي الذين أطلق سراحهم فيما بعد وبقي آلان في السجن وكان قد قضى حوالي الشهر ونصه الشهر مختفياً في زنازينهم دون أن يصرحوا أو يعترفوا بوجوده لديهم».

أضاف عبد الله «نعتبر هذه الحملة كوسيلة ضغط على PYD لإطلاق سراحه، كما ونريد أن نعرف الناس ونظهر لهم الانتهاكات التي يقوم بها هذا الحزب، والتي هي انتهاك صارخ لحقوق الإنسان في مناطق سيطرة PYD».

مشيراً إلى أن «PYD  يدعي الديمقراطية ويردد شعارات أخرى هو بعيد عنها ويروج لها في الإعلام، لكنها في الحقيقة سلطة دكتاتورية، لم تستطع أن تحمي حقوق الإنسان في مناطق سيطرته فهي اعتقلت عدداً من الصحفيين والنشطاء وأهانتهم أيضاً كـرنكين شرو من شبكة روداو الإخبارية وجنكين عليكو مراسل موقع يكيتي ميديا، وسنتصل مع كافة المنظمات المهتمة وسنتواصل مع منظمة مراسلين بلا حدود، وسنوسع في الأيام القادمة من حملتنا».

المؤسسات الأمنية التابعة لـ <الإدارة الذاتية› تتعرض لاتهامات كثيرة من قبل النشطاء السياسيين بارتكاب انتهاكات بحق النشطاء والاعلاميين، وممارسة الأعمال القمعية بحقهم.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + 19 =

Top