اّخر الأخبار
ارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداء

من يقف خلف ظاهرة اختفاء الشباب من مناطق سيطرة النظام السوري في ظروف مجهولة؟

265169.jpg

حاجز للنظام في دمشق

ARA News/ جيني جونيه – دمشق

ازدادت في الآونة الأخيرة ظاهرة فقدان شباب في مقتبل العمر في مناطق سيطرة النظام السوري في ظروف مجهولة، حيث سرعان ما يتم إيجاد هؤلاء الشباب إما جثثاً تقطّعت أوصالها أو في إحدى جبهات النظام البعيدة.

اختفاء الشباب وسط المدن

في هذا الصدد، أعلن أقارب الشاب والطالب الجامعي فادي عبدالمنعم الدندن، اليوم السبت، اختفائه منذ خمسة أيام في ظروف مجهولة، وإلى اليوم مازالت ظروف اختفائه مجهولة، علماً أنه لم يختف في منطقة نائية وإنما في منطقة المزة وسط دمشق.

من جانها، عثرت دورية تابعة للأمن الجنائي، فجر اليوم السبت، على جثة شاب في الثلاثين من العمر شبه عار مكبل اليدين والقدمين وملفوف بشريط أزرق على الرقبة ملقية بعد كازية العتيق في حي الزهراء بحمص.

اتهامات للنظام

ويتهم ناشطون قوات النظام باستهداف الشباب بسبب خلفياتهم السياسية أو انحدارهم من مناطق معارضة للنظام السوري.

ويربط كثيرون، ظاهرة اختفاء الشباب في مناطق سيطرة النظام بـ ‹الحواجز الطيّارة› التي تنصبها قوات النظام في شوارع دمشق لالتقاط الشباب أما لتجنيدهم أو اعتقالهم بسبب آرائهم المعارضة له.

يقول الناشط عمر الدمشقي لـ ARA News: «ضاعفت قوات النظام، خلال الشهور القليلة الماضية، من حملاتها ضد الشباب في سوريا، حيث تقوم حواجزه المنتشرة في داخل المدن وعلى مداخلها وحواجزه الطيّارة في الأماكن المأهولة باعتقال الشباب وتجنيدهم قسراً أو زجّهم في الأفرع الأمنية التابعة له بغرض إعادة بث الرعب في نفوسهم».

تشير تقارير إعلامية أن قوات النظام قد اعتقلت عشرات الآلاف من الشباب خلال الشهر الماضي.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen − nine =

Top