اّخر الأخبار
‹قسد› تقترب من حصار سد البعث بعد سيطرتها على قرية جديدة بريف الرقةالشرطة البريطانية تكشف هوية منفذ تفجير مانشسترالأمطار والعواصف تلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل الزراعية شمال شرقي سورياوحدات حماية الشعب تعلن مقتل 8 من عناصرها في الرقة وعفرينمبادرة في ألمانيا لتقريب وجهات النظر وتفعيل الحوار بين الأطراف الكردية السورية‹قسد› تسيطر على قرية جديدة بريف الرقة وتقتل 21 داعشياًانفجار سيارة مفخخة في حمص وإحباط أخرى في دمشقالشرطة البريطانية: ارتفاع حصيلة تفجير مانشستر إلى 22 قتيل و59 جريحالجيش التركي يعلن مقتل 4 من PKK في غارة على جبال قنديل شمالي العراقالخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي في أنقرة احتجاجاً على ‹تصرفات الأمن الأمريكي›بعد زيارة السعودية .. إيفانكا ووالدها يصليان أمام الحائط الغربي في القدسسقوط طائرة استطلاع إسرائيلية جنوبي لبنانإيران: واشنطن تسعى لحلب أموال السعوديةاشتباكات بين وحدات حماية شنكال وداعش‹قسد› تصل مشارف سد البعث وتسيطر على قرى جديدة بريف الرقةقوات النظام تواصل تقدمها نحو مدينة مسكنة بريف حلب الشرقيداعش بصدد تسليم مخيم اليرموك جنوبي دمشق للنظام السوريالشرطة التركية تقتل داعشيين في أنقرةترامب: على الدول الإسلامية أن تأخذ زمام المبادرة في مكافحة التطرفالقوات العراقية تحرر 3 ايزيديات في الجانب الغربي من الموصل

قيادي في PDK-S: المجلس الوطني الكردي حضّر جيداً لـ‹جنيف4›

2321716.jpg

عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني- سوريا، عبد الباسط حمو

ARA News/ سوزبين جلنك – أربيل

قال عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، عبد الباسط حمو، أن بيشمركة روجآفا ستعود قريباً إلى ‹كردستان سوريا›، مؤكداً أن المجلس الوطني الكردي حضّر جيداً لـ‹جنيف4›، لافتاً إلى أن المجلس يتابع ملف المعتقلين الكرد في سجون النظام السوري.

‹بيشمركة روجآفا ستعود قريباً›

قال حمو في حديث لـ ARA News: «ملف عودة بيشمركة روجآفا هو ملف مهم، وشعبنا يتطلع لعودة هؤلاء المقاتلين إلى مناطقهم، فهم تركوا الجيش النظامي وتدربوا في جنوب كردستان من أجل العودة إلى أرضهم والدفاع عنها، فهذا حق شرعي لهم، وهو مطلب كل كردي».

وأضاف «هناك عدة عوائق أمام عودتهم وأبرزها منع حزب الاتحاد الديمقراطي ‹PYD› لذلك، وهناك أمل كبير بعودة بيشمركة روجآفا للدفاع عن مناطقهم وهذا الملف على أجندة جميع اللقاءات التي يجريها المجلس الوطني الكردي في أوربا.. وأبشر بأن عودة بيشمركة روجآفا  لكردستان سوريا قريبة جداً».

المجلس والائتلاف المعارض

عن دور المجلس الوطني الكردي في الائتلاف السوري المعارض، قال حمو: «وجود المجلس الوطني الكردي في الائتلاف المعارض مهم للغاية، ويجب على المجلس أن يلعب دوراً أكبر ضمن المعارضة السورية، وخاصة في جنيف4 لتثبيت حقوق الشعب الكردي في سوريا، فالمجلس أجرى كل تحضيراته للعب دور أكبر في المؤتمر بما يتناسب مع تطلعات الشعب الكردي»، مشيراً إلى أن «المجلس قد أصدر مؤخراً بياناً أوضح فيه أن أي اتفاق يحصل إذا لم ينص على حقوق الشعب الكردي وباقي المكونات السورية الأخرى في دولة ديمقراطية اتحادية ، فان المجلس لن يعترف به».

اتفاقية دهوك

عن علاقاتهم مع حزب الاتحاد الديمقراطي، أردف حمو: «لا توجد لقاءات رسمية مع حزب الاتحاد الديمقراطي حالياً، هناك مطلب شعبي للتقارب الكردي لكن لحصول هكذا تقارب يجب أن يبتعد ‹PYD› عن ممارساته والقبول بشراكة مع المجلس الوطني الكردي سواء من الناحية العسكرية أو السياسية ، لأن أي طرف لن يستطيع بمفرده حكم كردستان سوريا».

مضيفاً «بعد التقارب التركي الروسي واتفاق الأطراف في مؤتمر أستانا هناك متغيرات كثيرة على الميدان، فالكرد مجبرين أن يوحدوا صفوفهم وأن يبتعد حزب الاتحاد الديمقراطي عن ممارسته ضد المجلس الوطني الكردي وضد الشعب الكردي والكف عن التجنيد الإجباري للشباب الكرد، والقبول بمبدأ الشراكة الحقيقية من أجل خدمة الشعب الكردي في كردستان سوريا»، لافتاً إلى أن «المجلس يمد يد الأخوة والشراكة لـ ‹PYD› لأن حماية الشعب الكردي في كردستان سوريا يجب أن تقوم به جميع الأطراف، ومن هنا أود التذكير بأن اتفاقية دهوك التي تمت تحت إشراف الرئيس بارزاني يجب أن تكون الأساس وأن تنفذ على أرض الواقع، ولكي نسمع صوت شعبنا إلى مجتمع الدولي».

المعتقلين

عن الاتهامات الموجهة للمجلس الوطني الكردي بـ‹إهمال› ملف المعتقلين الكرد، قال حمو: «المجلس الوطني الكردي يعتبر الدفاع عن قضية المعتقلين الكرد واجب قوامي سواء الموجودين في سجون النظام أو في سجون حزب الاتحاد الديمقراطي، فالمجلس خلال لقاءاته ممثلين عن المجتمع الدولي أو ممثلين عن المنظمات الحقوقية يقدم ملفات عن نضال الشعب الكردي ومعتقليه، ومن واجب كل كردي ان يدافع عن المعتقلين الكرد».

‹إعلان الدولة الكردية بات قريباً›

واستطرد عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، قال: «نحن الآن نمر بمرحلة جديدة، وهناك متغيرات في الخارطة السياسية السورية، الجميع بدأ يغير مواقفه وفق المستجدات الحاصلة سواء بين الروس والأتراك أو بين النظام والأتراك. مجيء الإدارة الأميركية الجديدة سيأتي بمتغيرات جديد.. لذلك يجب على الكرد ترك الذهنية القديمة والاتفاق على شراكة حقيقية، فمصير كردستان سوريا وكردستان العراق مرتبطان ببعضهما».

وأضاف «كما أن دور الرئيس مسعود بارزاني سواء في ميونيخ أو دافوس وجولته في فرنسا وتركيا يحمل في أجندته القضية الكردية وإعلان الدولة الكردية التي ستلقي بظلالها على كردستان سوريا أيضاً، فهذه الدولة نحن على قناعة تامة بان إعلانها بات قريباً، ودبلوماسية مسعود بارزاني كفيلة بحقيق الدولة الكردية وطموحات كردستان سوريا في الفيدرالية والبدء بعملية السلام في تركيا، فالكرد الأوفر حظاً في هذه المرحلة إذا توحدوا خلف دعم بارزاني نحو الحرية والاستقلال».

تشهد العلاقات بين حزب الاتحاد الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي توتراً، ويتبادل الطرفان توجيه الانتقادات للسياسات التي يتبعها كل طرف.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − six =

Top