اّخر الأخبار
المجلس الوطني الكردي يدين القصف التركي على البيشمركة وYPGالقصف الجوي التركي يسفر عن انقطاع الاتصالات في الحسكةإسرائيل تقصف مستودعات لحزب الله قرب مطار دمشق الدوليخسائر لقوات النظام بحي جمعية الزهراء في حلب، وقصف مشافي إدلب يتواصلاشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرينداعش ينشر مشاهد من أعماله ومعاركه بالموصل في ‹القابضون على الجمر›مقتل 5 جنود أتراك في 3 ولايات، والجيش التركي يعلن حصيلة هجمات شنكال وكراتشوكداعش يعلن أسر 3 عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي غرب الرماديريدور خليل: 20 قتيل و18 جريح من YPG حصيلة القصف التركي على جبل كراتشوكوفيات نازحي الرقة ترتفع إلى 23 مدني، وأعدادهم تتجاوز 35 ألفاًإقليم كردستان يعتبر القصف التركي للبيشمركة ‹غير مقبول›، وصالح مسلم يطالب التحالف بإبداء رأيهالطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› بريف إدلب وتدمر أكبر مشفى جراحيغارات تركية متزامنة تطال مواقع YPG في كراتشوك وPKK في شنكال

عبدالصمد خلف برو: المجلس الوطني الكردي هو المرجعية السياسية لبيشمركة روج

16903440_1290319621049821_5167847333473001987_o.jpg

عبدالصمد خلف برو، عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي

ARA News/جانا عبد – عامودا

قال عبدالصمد خلف برو عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا لـ ARA Newsبشأن الانتقادات التي طالت المجلس بعد الأحاديث عن تأجيل بحث القضية الكردية إلى ما بعد سقوط النظام، وبنود مخرجات لندن التي سميت بـالإطار التنفيذي، بأن «المجلس يملك خيارات كثيرة وله قوة مؤثرة يستمدها من عدالة وشرعية قضيته».

خلف برو أوضح بأنه «لم يتم تأجيل بحث القضية الكردية إلى ما بعد سقوط النظام كون المجلس الوطني يشارك في المفاوضات من خلال الائتلاف، وهناك وثيقة مشتركة بين المجلس والائتلاف تضمن رؤية المجلس للحل ولمستقيل سوريا عموماً والوضع الكردي خصوصاً، وفي كل مرحلة من مراحل التفاوض على الوفد الكردي الدفاع عن الخصوصية الكردية، وعدم إرجائها إلى ما بعد سقوط النظام وإن صدرت بعض التصريحات الارتجالية والمواقف الشخصية هنا وهناك».

مؤكداً أن «البيان الأخير للمجلس هو بمثابة إنذار للجهات الراعية والمعنية بالمفاوضات وذلك بعدم تجاهل القضية الكردية، وخيارات المجلس كثيرة لأنه يمثل السواد الأعظم للشعب الكردي الذي يعيش على أرضه التاريخية، ويمتلك القوة – بيشمركة روج – وعمقاً كردستانياً، ودعماً سياسياً وإنسانياً ولوجستياً من العديد من الدول ذات التأثير في المعادلة الدولية، ويستمد قوته من عدالة وشرعية قضيته، لطالما وقف هذا الشعب ممثلاً بحركته السياسية في وجه النظام وفي أحلك الظروف».

كما أوضح مسألة اعتراض المجلس في بيانه الأخير على بنود الإطار التنفيذي للحل السياسي لسوريا المنبثق عن اجتماع لندن أيلول/سبتمبر من العام 2016 قائلاً: «كان للمجلس اعتراضاً على بعض بنود مخرجات لندن / الإطار التنفيذي/ وشكلت لجنة من أجل ذلك، كما وتم تعديل بعض البنود، وهي بحاجة إلى التصديق من الهيئة العليا، وفي حين لم يتم التصديق للمجلس فكافة الخيارات ستكون مفتوحة أمام المجلس، حتى خيار التعليق والانسحاب من المفاوضات».

اختتم عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي حديثه لـ ARA News بشأن قوات بيشمركة روج وأنباء عن ثلاثة لقاءات تمت بين قيادة إقليم كردستان العراق وممثلين من ‹الإدارة الذاتية› تدعي فيها الأخيرة بأن  تلك القوات ليست تابعة للمجلس، وإنما تتبع لكردستان العراق وتحارب معها قائلاً: «لم يثبت لنا مدى مصداقية هذه اللقاءات بشكل رسمي، لكني استطيع القول إن بيشمركة روج هم بيشمركة كردستان سوريا، والمجلس الوطني هو مرجعتيها السياسية، وتم تدريبهم لظروف معروفة في كردستان العراق، ومسألة دخولهم متعلقة بالتوافقات وبعلم ومعرفة المجلس الوطني الكردي».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen + 1 =

Top