اّخر الأخبار
خسائر كبيرة للقوت العراقية في الموصل، واعتقالات تطال متعاونين مع التنظيمداعش يعلن مقتل جندي مصري وإعطاب دبابة وآليات عسكرية في العريش ورفحالحربي يحرق ريفي حماة وحمص، والنظام يتقدم شمالاً نحو خان شيخونمقتل 70 داعشي و12 مدني في الطبقة وريف الرقة الشماليبعد 42 عاماً على تأسيسه .. بشار الأسد يحل الاتحاد النسائي في سوريامقتل 35 داعشي غربي محافظة الأنبار في العراقأعلى نسبة مشاركة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية منذ 40 عاماًقوات النظام تسيطر على مدينة حلفايا ومحيطها بريف حماةقصف إسرائيلي يسفر عن مقتل 3 من عناصر ميليشيات النظام السوريبعد انقطاع 4 سنوات، الرحلات البرية تعود إلى خط قامشلو – حلب – دمشقمواجهات عنيفة بين ‹قسد› وداعش في الطبقة، وحشود تركية مقابل تل أبيضمقتل 10 جنود أتراك خلال اشتباكات مع PKK في شرناخ وهكارياتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني يحيي عيد الصحافة الكردية في الحسكةداعش ينقل ‹عاصمته› السورية من الرقة إلى دير الزورالجيش اللبناني يعلن مقتل قيادي في داعش وأسر 10 آخرين قرب الحدود السوريةداعش يصعّد هجماته ضد ‹قسد› دخل مدينة الطبقة وأطراف سد الفراتالنظام السوري يفرج عن مئات المحتجزين في حلب، كان اعتقلهم مؤخراًبارزاني في يوم الصحافة الكردية: استثمروا أقلامكم لدعم استقلال كردستان‹قسد› تسيطر على 3 قرى وتقتل 49 داعشياً بينهم ‹أمير› شمال الرقةقوات النظام تبدأ عملية عسكرية كبيرة لتأمين ريف حلب الشمالي والغربي

دمشق تستنكر ‹الانتهاكات› التركية المتكررة في الأراضي السورية عبر رسالة إلى مجلس الأمن

16174520_149798718851878_3368355694262596182_n.jpg

الجيش التركي

ARA News / مصطفى حامد – برلين

عبرت وزارة الخارجية السورية، اليوم الجمعة، عن استنكار دمشق الشديد للتدخل التركي ‹السافر› في الشوؤن السورية و‹الانتهاكات› العسكرية المتكررة التي يرتكبها الجيش التركي على الأراضي السورية.

جاء ذلك خلال رسالة قام مندوب الخارجية السورية في نيويورك بتسليم نسخة منها إلى مجلس الأمن ونسخة أخرى إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بحسب وكالة سانا الرسمية.

الخارجية السورية طالبت مجلس الأمن بالاطلاع بدوره والضغط على أنقرة لإجبارها على إيقاف «الاعتدائات المتكررة على المواطنين السوريين، وانتهاك حرمة الأراضي السورية، خلال خمسة أعوام متواصلة، عبر تقديم عدة أشكال من الدعم العسكري والمادي واللوجيستي للجماعات الإرهابية وتسهيل دخول الجهاديين الأجانب إلى البلاد».

يأتي هذا، بعد أن أعلنت دمشق البارحة عن ارتكاب الجيش التركي لـ ‹مجزرة مروعة› في مدينة الباب شمالي البلاد، ذهب ضحيتها 24 شخصاً، بينهم 11 طفلاً دون السادسة وثمانية نساء، عبر غارات لسلاح الجو التركي و قصف مدفعي، بغرض السيطرة على المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

لايعد هذا الاعتراض الأول لدمشق على التدخل التركي، فلطالما عبّر المندوب الدائم لدمشق في الأمم المتحدة،  بشار الجعفري، عن اعتراض بلاده على التدخل التركي و«تأييد أنقرة للجماعات المسلحة المعارضة ومدها بالسلاح والمقاتلين،الأمر الذي أدى إلى تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد».

الجيش التركي إلى جانب قوات ‹درع الفرات› التابعة للمعارضة السورية ،يخوضان معارك مستمرة لطرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الباب، ونجحوا في اليوميين الماضيين بالسيطرة على عدة أحياء استراتيجية في المدينة، في ظل استماتة عناصر التنظيم بالدفاع عن آخر وأهم معاقله في الشمال السوري.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + 6 =

Top