اّخر الأخبار
النظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقةقوات النظام تسيطر على دير حافر بريف حلب بعد انسحاب تنظيم داعش منهاقوات سوريا الديمقراطية تتقدم بمحوري شرق الرقة وسد الفراتأنباء عن وصول قوة من بيشمركة YNK إلى ريف كوباني‹قسد›: انتقلنا غرب الفرات، ونتوجه إلى الطبقة وسد الفراتداعش يتبنى هجوم ويستمنستر في لندنأنقرة: نرفض استبدال داعش بـ PYD في الرقةالمعارضة تقطع طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الشماليأكثر من 300  قذيفة تسقط على ريف عفرين خلال يومينقوات النظام تحاصر داعش بمدينة دير حافر شرق حلبالمدفعية التركية تستمر بقصف ريف عفرين، والطيران يحلق بأجوائها‹جنيف 5› تنطلق يوم الجمعةبرلين تصدر 15 ألف قرار بمنع دخول طالبي لجوء إلى ألمانيا من بلدان ‹آمنة›

دمشق تستنكر ‹الانتهاكات› التركية المتكررة في الأراضي السورية عبر رسالة إلى مجلس الأمن

16174520_149798718851878_3368355694262596182_n.jpg

الجيش التركي

ARA News / مصطفى حامد – برلين

عبرت وزارة الخارجية السورية، اليوم الجمعة، عن استنكار دمشق الشديد للتدخل التركي ‹السافر› في الشوؤن السورية و‹الانتهاكات› العسكرية المتكررة التي يرتكبها الجيش التركي على الأراضي السورية.

جاء ذلك خلال رسالة قام مندوب الخارجية السورية في نيويورك بتسليم نسخة منها إلى مجلس الأمن ونسخة أخرى إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بحسب وكالة سانا الرسمية.

الخارجية السورية طالبت مجلس الأمن بالاطلاع بدوره والضغط على أنقرة لإجبارها على إيقاف «الاعتدائات المتكررة على المواطنين السوريين، وانتهاك حرمة الأراضي السورية، خلال خمسة أعوام متواصلة، عبر تقديم عدة أشكال من الدعم العسكري والمادي واللوجيستي للجماعات الإرهابية وتسهيل دخول الجهاديين الأجانب إلى البلاد».

يأتي هذا، بعد أن أعلنت دمشق البارحة عن ارتكاب الجيش التركي لـ ‹مجزرة مروعة› في مدينة الباب شمالي البلاد، ذهب ضحيتها 24 شخصاً، بينهم 11 طفلاً دون السادسة وثمانية نساء، عبر غارات لسلاح الجو التركي و قصف مدفعي، بغرض السيطرة على المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

لايعد هذا الاعتراض الأول لدمشق على التدخل التركي، فلطالما عبّر المندوب الدائم لدمشق في الأمم المتحدة،  بشار الجعفري، عن اعتراض بلاده على التدخل التركي و«تأييد أنقرة للجماعات المسلحة المعارضة ومدها بالسلاح والمقاتلين،الأمر الذي أدى إلى تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد».

الجيش التركي إلى جانب قوات ‹درع الفرات› التابعة للمعارضة السورية ،يخوضان معارك مستمرة لطرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الباب، ونجحوا في اليوميين الماضيين بالسيطرة على عدة أحياء استراتيجية في المدينة، في ظل استماتة عناصر التنظيم بالدفاع عن آخر وأهم معاقله في الشمال السوري.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 10 =

Top