اّخر الأخبار
ارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداء

تركيا بصدد اقتطاع 60 هكتار من أراضي ريف عفرين

161171.jpg

آليات تركية تزيل أشجار الزيتون بريف عفرين

ARA News / سيبر حاجي – الحسكة

يجري الجيش التركي تحضيرات للسيطرة على مساحة تقدر بـ60 هكتاراً من أراضي قرية دير بلوط التابعة لناحية جنديرس في عفرين تضم 6 آلاف شجرة زيتون، واقتلع 400 شجرة زيتون حتى الآن.

وكان الجيش التركي قد دخل في الثاني عشر من شهر شباط الجاري مع كتائب فيلق الشام إلى الأراضي التي تعود ملكتيها لأهالي قرية دير بلوط المذكورة، وبدأ بالتوغل في أراضي القرية، واصطحب معه أسلحة ومعدات حربية بالإضافة إلى آليات حفرية وجنود.

ودخل الجيش التركي اليوم الأربعاء أراضي القرية من المنطقة المحاذية لمخفر بوكولماز الحدودي متجهاً صوب أراضي قرية ملا خليلا التابعة لناحية جنديرس، وفق ما ذكرت وسائل إعلام موالية لـ ‹الإدارة الذاتية›، مشيرة أن الجيش التركي «وضع إشارات لبدء عملية احتلال أراض القرية، في مساحة قدرت بـ 60 هكتاراً، وتضم تلك المساحات حوالي 6 آلاف شجرة زيتون عائدة ملكيتها لأهالي قريتي دير بلوط وملا خليلا التابعتين لناحية جنديرس».

الناشط السياسي جفان مصطفى تحدث بالصدد لـ ARA News «تركيا ومنذ سقوط الإمبراطورية العثمانية لا تزال تطمع بالمنطقة، فمنذ أن ضمت لواء أسكندرون، دون اعتراض من الأنظمة السورية المتعاقبة، قامت تركيا وقبل نحو إثني عشر سنة بضم أراضي قرب مدينة قامشلو كانت تحوي أشجاراً مثمرة ونبعاً دون أن يحرك النظام السوري».

مضيفاً «ومع اندلاع الثورة السورية وفي أيلول من العام الفائت ومع بدء تركيا ببناء الجدار العازل مع سوريا، تقدمت الجرافات التركية وضمت الجسر الروماني الأثري في منطقة عين ديوار وحولت مجرى نهر دجلة وأيضاً دون ممانعة من قوات الإدارة الذاتية، ليستمر مسلسل الانتهاكات التركية بعد أن استباحت الأراضي السورية بحجة مكافحة الإرهاب».

تستمر تركيا ببناء الجدار العازل على الشريط الحدودي مع شمالي سوريا، وتحاول السيطرة على أجزاء من الأراضي السورية، وفق مراقبين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + five =

Top