اّخر الأخبار
بارزاني يلتقي العبدة في ميونخ على هامش مؤتمر الأمنوزير خارجية إيران: استخدام الأسلح الكيماوية في سوريا لا يمكن التغاضي عنهالمجلس الكردي يجدد رفضه لأية وثيقة لا تلبي تطلعات الشعب الكردي في سورياالكويت تحكم بالسجن 10 سنوات على موظف سابق كان منضماً لداعشقوات النظام تستهدف سيارات الأمم المتحدة على مشارف حي الوعر بحمصاردوغان يجدد نية تركيا و‹درع الفرات› التوجه إلى منبج ثم الرقةأنس العبدة: المعارضة ملتزمة بقرارات جنيف، وبيشمركة روج جزء من الجيش الحرداعش يتسلل إلى محيط جبل عبد العزيز بريف الحسكةالعثور على جثة موظف مدني لدى ‹الإدارة الذاتية› في رميلانقوات النظام تسعى إلى تهجير أهالي حي القابون بدمشقمحافظ الحسكة يدعو إلى الالتحاق بالفيلق الخامس التابع للنظامقتلى بتفجير انتحاري استهدف المكتب الأمني في نوى بريف درعاالآسايش تفكك عبوة ناسفة زرعت بسيارة مدنية في قامشلوقوات سوريا الديمقراطية تتقدم في ريف الرقة الشرقي12 قتيلاً لداعش بقصف جوي ومدفعي تركي على الباب في حلبمقتل خمسة مدنيين بقصف جوي تركي على مدينة الباب وداعش يتقدم جنوباًقوات النظام تسيطر على مواقع جديدة قرب تدمر شرقي حمصقوات النظام تسيطر على ثلاث قرى جديدة في ريف حلب الشرقيمظاهرات تطالب جند الأقصى بإطلاق سراح الأسرى في ريف إدلبالقوات العراقية تعلن انطلاق عمليات ‹تحرير› الجانب الأيمن من الموصل

السلطات التركية ترفض 580 طلباً للقاء أوجلان بمحاميه

162175.jpg

أوجلان مع دميرطاش في إيمرالي

ARA News / مير يعقوب – كركي لكي

تزامناً مع الذكرى السنوية لاعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان من قبل السلطات التركية، أصدر مكتب ‹القرن› الحقوقي التي يتولى الدفاع عن أوجلان اليوم الخميس، بياناً كشف فيه عن رفض تركيا لـ 580 طلب مقدم من أجل اللقاء بالمعتقل أوجلان.

المكتب ذاته عبر البيان، دعا إلى «تصعيد النضال القانوني الديمقراطي» كما استنكر «العزلة المفروضة على عبدالله أوجلان والمؤامرة الدولية ضده».

وأشار البيان إلى أن الحكومة التركية قامت بتحويل السجن الذي يقيم فيه أوجلان من نصف مفتوح إلى مغلق انفرادي، وإعلان منطقة إيمرالي منطقة عسكرية محظورة بسبب وجود السجين أوجلان فيها.

وأردف أيضاً أن خلال العام الفائت تقدمت عائلة أوجلان بـ 80 طلب لزيارته، قوبلت جميعها بالرفض سوى واحدة فقط.

في سياق الموضوع، تحدث لـ ARA News من بلجيكا الكاتب السياسي الكردي مروان رشو قائلاً: «ومازال هناك من يدعوا لتفعيل عملية السلام مع تركيا التي لا تحترم أي شيء متعلق بالإنسان، هذه الدولة لم تعرف عبر تاريخها بحقوق الإنسان وحقوق الشعوب، بل كانت دائمة السوط على المظلومين وحالياً تمارس أبشع صور الإرهاب بحق كل من يعارضها ولو بكلمة ولا حرية وديمقراطية في بلاد يقوده حزب اردوغان».

كان السياسي الكردي التركي البارز أحمد ترك قد دعا مؤخراً مسعود بارزاني لطرح مبادرة من أجل تفعيل عملية السلام بين العمال الكردستاني والحكومة التركية .

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty + 19 =

Top