اّخر الأخبار
القوات العراقية تسيطر على حي الفاروق في الموصل القديمةعشرات القتلى من داعش في الرقة، وخسائر في صفوف ‹قسد›هجومان انتحاريان في بابل بالعراق، وداعش يتبنىهيئة تحرير الشام ترفض التدخل التركي – الروسي في إدلباردوغان يقول أن أمريكا تخدع تركيا بتعهدها استرجاع الأسلحة من YPG‹قسد› تسيطر على حي القادسية في الرقةاشتباكات عنيفة في الموصل، وداعش يسيطر على 1% من المدينة القديمةالعيد في الحسكة .. الحياة لا تتوقفاشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنهالقوات العراقية تسيطر على حي المشاهدة وأكبر كنائس أيمن الموصل‹قسد› تحبط هجوماً انتحارياً في الرقة، وتطلق سراح معتقلين في عين عيسىإيران وحزب الله يدينان محاولة استهداف المسجد الحرام في مكةالمعارضة تصد هجوماً للنظام جنوبي حلب، وتقتل عدداً من جنوده داخل المدينة

أزمة المازوت في الحسكة .. واقع وتبريرات

22178.jpg

أزمة المازوت في الحسكة - ARA News

ARA News / قهرمان مستي – الحسكة

يقف أهالي مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، في طوابير منذ ساعات الصباح الباكر وفي درجات حرارة أدنى من الصفر، أمام محطات الوقود المخصصة من قبل ‹الإدارة الذاتية›، للحصول على 100 ليتر من المازوت للتدفئة المنزلية، وذلك بعد نفاذ مخزون الدفعة التي وزعتها البلدية بداية فصل الشتاء والتي كانت 200 ليتر لكل دفتر عائلة.

توسع مناطق السيطرة

يعزو مسؤولون في ‹الإدارة الذاتية› أسباب أزمة المازوت هذه، إلى اتساع رقعةالمناطق التي تمت السيطرة عليها من قبل القوات التابعة لـ ‹الإدارة›، وضرورة تأمين احتياجات هذه المناطق.

حسين يوسف، رئيس قسم المحروقات في ‹بلدية الشعب› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› في المدنية قال بالصدد لـ ARA News «سابقاً كانت مادة المازوت متوفرة بشكل جيد لكل المواطنين ولكن بعد تحرير كوباني ومنبج والشدادي والهول وجبل قزوان/ عبد العزيز، وسيطرة قواتنا على مساحات واسعة، كان لا بد أن نقدم احتياجات الأهالي في تلك المناطق، الأمر الذي تسبب بنقص المادة في الحسكة بسبب توجهها لتلك المناطق».

كميات قليلة

كما يشير المسؤولون، إلى أن الكميات التي تصل الحسكة من مادة المازوت قليلة، ولا تكفي احتياجات المواطنين، ويطالبون بزيادتها، بالصدد يضيف يوسف «الشتاء قارس والمازوت زاد الطلب عليه، نحن في بلدية الشعب نقوم بتوزيع المازوت في مختلف المجالات من الزراعة والمولدات والتدفئة إضافة للحاجات التجارية الصناعية، المازوت يأتينا بشكل قليل ونتوقع أن تزيد مخصصات المدينة في الأيام القليلة القادمة».

متابعاً «الإدارة الذاتية قامت بوضع يدها على جميع الحراقات التي كانت تعمل بشكل عشوائي وتنتج المازوت الأحمر».

كيان خلف، صاحب محطة محروقات ‹المحطة› الخاصة، قال بدوره لـ ARA News «هناك أزمة في مختلف محطات الوقود بسبب اتساع الرقعة الجغرافية للإدارة الذاتية مؤخراً، نحن نطلب زيادة الكمية المخصصة للحسكة لتفي احتياجات المواطنين».

موضحاً «إن مخصصات المدينة بحسب شركة سادكوب هي خمس صهاريج يومياً وتصل أحيانا لثمانية صهاريج، وكل صهريج يحتوي على 45 ألف ليتر من المازوت».

مواطنون

في حين تحدث مواطنون من المدينة عن معاناتهم لـ ARA News مشيرين إلى توجههم في الصباح الباكر والوقوف في طوابير على محطات الوقود بعد حصولهم على بطاقة من ‹بلدية› الشعب للحصول على 100 ليتر بسعر 40 ل.س لليتر الواحد.

مشيرين أن الكثيرين منهم لا يحصلون على المازوت في نفس اليوم نتيجة نفاذ الكمية من المحطة ويضطرون للعودة ليوم آخر أو أيام متتالية، وأنهم يضطرون لشراء المازوت من الباعة المنتشرين بمبلغ 100 ل.س أو أكثر، ولا يستطيع أغلب السكان دفع مبلغ أكثر من 500 ل.س للتدفئة اليومية مقابل حصولهم على 5 ليتر كحد أدنى تكفي حاجتهم اليومية.

‹بلدية الشعب› وقبل أيام باشرت بتوزيع الحصة الثانية من المازوت المخصص للتدفئة المنزلية في الأحياء، لكن النسبة الكبيرة من المواطنيين لم تحصل عليها بعد.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + seventeen =

Top