اّخر الأخبار
ارتفاع حصيلة الهجوم ‹الإرهابي› في برشلونة الإسبانية إلى 13 قتيل و 20 جريحبارزاني: على أمريكا أن تتفهم قرار وإرادة شعب كردستانالبيشمركة تقتل ‹أميراً› من داعش جنوب كركوكوفد من التحالف الدولي يلتقي مجلس الرقة المدني والعشائر في عين عيسىالصليب الأحمر بصدد إجراء إصلاحات عاجلة في سد الفراتتركيا تستقدم تعزيزات عسكرية إلى منطقة البابالأسد يصدر مرسوماً بمنح طلاب الجامعات السورية دورة امتحانية وعاماً إضافياً‹قسد› تحرر 300 مدني في الرقة وتقتل 78 داعشياًقصف مدفعي وصاروخي على ريف عفرين ومناطق ‹الشهباء›أنباء عن مقتل عشرات المدنيين في غارات للتحالف على مدينة الرقةوفد إقليم كردستان: لا أحد في بغداد يعارض حق الكرد في تقرير المصيروحدات حماية الشعب تكشف سجلات 7 من عناصرها فقدوا حياتهم في الرقةأنقرة: روسيا أكثر تفهماً من أمريكا لموقفنا من وحدات حماية الشعبالحشد الشعبي: من المستحيل أن نرفع سلاحنا في وجه الشعب الكرديهجوم صاروخي لـ PKK يسفر عن مقتل جندي تركي في شرناخمقتل قيادي في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني التركي بالرقةوفد إقليم كردستان في بغداد يرفض تأجيل موعد الاستفتاءقصف مدفعي يستهدف مناطق ‹قسد› بريف حلبأنقرة: استفتاء إقليم كردستان يزيد من زعزعة المنطقةبارزاني: الاستقلال أفضل وفاء لدماء الشهداء

YPG: موقفنا محايد من الصراع بين PKK والدولة التركية ونتطلع لعلاقات جيدة مع الجيران

15941370_139370286561388_8448711527902157137_n.jpg

مقاتلون من YPG يرفعون صورة أوجلان في قرية آشمة بريف حلب (كوباني) على مقربة من الحدود التركية / شباط 2015

ARA News/ قهرمان مستي – الحسكة

عبرت وحدات حماية الشعب YPG، التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، اليوم الاثنين، عن موقفها ‹المحايد› من الصراع الدائر بين حزب العمال الكردستاني PKK والدولة التركية، متحدثة عن تطلعها «لإقامة علاقة جيدة مع كل الجيران بما فيهم تركيا».

الوحدات التي أصدرت بياناً بهذا الخصوص أكدت بأن «هذه الحرب (في تركيا) والمعارك الدائرة ليست في صالح المنطقة ولا لصالح روجآفا، والحرب التي نخوضها ضد الإرهاب في شمال سوريا».

البيان أضاف أن «معارك ضارية اندلعت في المدن الكردية في شمالي كردستان (المناطق الكردية في جنوب شرقي تركيا) في العام الماضي، وتم تدمير الكثير من المدن الكردية المحاذية لحدودنا، مثل مدن نصيبين، جزيرة وشرناخ، وعلى الرغم من كون المدنيين الكرد في تلك المدن هم من أقربائنا إلا أننا لم نتدخل ولم نفعل شيئاً ضد الجيش والسلطات التركية وحافظنا على حدودنا من طرفنا».

كما أكدت YPG أنه «رغم الاستفزازات التركية الدائمة والمتكررة واطلاقها للنار على المواطنين إلا أننا حافظنا على أمن وسلامة الحدود فيما بيننا أكثر من أي وقت مضى، وأصبحت الحدود مؤمنة أكثر بكثير من فترة سيطرة النظام أو الفصائل الأخرى».

بيان قيادة الوحدات اتهم الدولة التركية «بالسعي إلى جعلنا طرفاً في الحرب والصراع الداخلي بين سلطات أنقرة وأكراد شمال كردستان». وأضاف «نعود ونكرر بأن هذه الحرب الدائرة داخل تركيا ليست لمصلحتنا نهائياً وهي تضر بنا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وليست لنا أية مصلحة ولا نريد أن ننخرط فيها، ونكرر للجميع بأننا سوف نبقى على حياد ولن نكون طرفاً فيها».

جدد البيان تطلع الوحدات إلى «إقامة علاقات جيدة مع جميع الجيران بما فيها الدولة التركية»، مؤكدة استعدادها «للتواصل مع كافة الجهات المعنية لكي يتأكدوا بأنفسهم من مراقبة الحدود، وللتأكد من عدم صحة المزاعم التركية».

البيان ختم بالدعوة إلى «إنهاء هذا الصراع والحرب التي تضر بالجميع، والسير نحو الحلول السلمية والدبلوماسية لحل المعضلة الكردية في تركيا».

صلاح الدين قاسو من كوباني /عين العرب أفاد ARA News بهذا الخصوص «نعم، ليس لكرد سوريا علاقة بما يحدث في تركيا نظرياً من مواجهات بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي، لكن ما لا أستطيع تفسيره، هو لماذا فقد أكثر من 25 شاب وشابة من حارتي فقط حياتهم في هذه المعارك بعد أن كانوا متطوعين في وحدات حماية المرأة وحماية الشعب».

مضيفاً «رغم أن العداء لتركيا ورئيسها اردوغان يشكلان خبراً سياسياً يقتاد به كل أنصار PYD وينعتون بالعمالة لها كل من يخالفهم الرأي، إلا أن الإدارة الذاتية ومن خلفها PYD حاولت فتح قنوات دبلوماسية مع تركيا لأكثر من مرة، وقد التقى وفد من صالح مسلم وعيسى حسو هاكان فيدان رئيس المخابرات التركية في أنقرة، لكن يبدو أن الأخيرة لم تقتنع بهذا الفصل المزعوم بين الحزبين في سوريا وتركيا، ولا بتخلي الإدارة وإعلاناتها اللاقومية».

تعتبر وحدات حماية الشعب والتي تسيطر على مساحات واسعة شمال شرقي سوريا مرتبطة بحزب العمال الكردستاني من الناحية الفكرية، ويرى مراقبون أن الوحدات هي جناح للحزب المذكور، رغم تفنيد الوحدات ذلك في أكثر من مناسبة.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eleven + nine =

Top