اّخر الأخبار
قتلى في صفوف ‹أحرار الشام› خلال اشتباكات مع ‹فتح الشام› و‹جند الأقصى› بريف إدلبقوات النظام تشن حملة أمنية كبيرة في دمشق، واعتقالات بـ ‹الجملة›جيش الثوار يجري تبادل أسرى مع فصائل ‹درع الفرات› بريف حلبقصف للنظام على دوما بريف دمشق يسفر عن 5 قتلى160 شخص من بلدة زاكية بريف دمشق يغادرون باتجاه إدلب ضمن اتفاق مع النظامترامب في خطابه الأول: سنزيل الإرهاب الإسلامي من على وجه الأرضداعش يتبنى مقتل 5 جنود أتراك في الباب بريف حلب‹يونسكو› تعتبر تدمير داعش للمسرح الروماني في تدمر ‹جريمة حرب›هجوم لجيش خالد بن الوليد بريف درعا يسفر عن قتلى من المعارضةداعش يقتحم اللواء 137 مدفعية في دير الزورتزايد الاعتقالات الداخلية في صفوف داعش داخل مركدة بريف الحسكةآخر كلمات أوباما للشعب الأمريكي .. ‹شكراً لكم›‏‏ نائب رئيس الوزراء التركي ينفي ما نقل عنه من تصريحات حول بشار الأسدالقوات العراقية تستعيد مواقع هامة في المحور الشمالي من الموصلالنظام السوري يمنح روسيا امتيازات عسكرية لمدة 49 عاماًالدانمارك تدرس إرسال قوات عسكرية إلى العراقبراميل النظام السوري تقتل عدداً من المدنيين شرقي حماةمصادر موالية تقول أن قوات النظام تقدمت شرقي حمص، والمعارضة تنفياعتصام المجلس الوطني الكردي في قامشلو ينتهى بدون عراقيلتركيا تتخلى عن شرط ‹رحيل الأسد› لتسوية الأزمة السورية

‏‏ الآسايش تداهم اجتماعاً لأعضاء PDK-S في جليكا بريف الحسكة وتنفذ اعتقالات

14708393_10154692347268872_9038117211011230048_n.jpg

الآسايش أثناء تنفيذ حملة اعتقالات / أرشيف

ARA News / مير يعقوب – كركي لكي

داهمت سيارات دفع رباعية تابعة لقوات ‹الآسايش› في ‹الإدارة الذاتية›، بعد منتصف ليل الجمعة، قرية جيلكا شمال كركي لكي بريف الحسكة شمال شرقي سوريا.

وبحسب مصادر أهلية من القرية، فإن المداهمة جاءت «بهدف اعتقال مجموعة من كوادر الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا أثناء اجتماعهم في أحدالمنازل».

أكدت المصادر ذاتها، إن «المداهمة أسفرت عن اعتقال ثلاثة أعضاء من الحزب وهم: شريف قاسم عضو المجلس الفرعي لمنظمة كركي لكي، هازم حسين تحلو، صادق محمد بهرم، بالإضافة لاعتقال صاحب المنزل».

مروان حمو، ناشط إعلامي في الحزب المذكور تحدث في السياق ذاته لـ ARA News قائلاً: «ممارسات مشابهة لممارسات حزب البعث ومخابراته أثناء حكمهم في المنطقة. على PYD تغيير سياسته في المناطق الخاضعة لسيطرته لأن الوضع لم يعد يطاق والمصلحة الكردية تتطلب تكاتف الجميع من أجل الخروج بالقضية إلى بر الأمان والحرية».

تؤكد التقارير الحقوقية الصادرة من منظمات راصدة مستقلة أنه «يتعرض النشطاء السياسيين في المناطق الكردية من سوريا لمضايقات من قبل سلطة الأمر الواقع، وسبق وأن اعتقل عدد منهم بتهم التحريض والتعامل مع جهات معادية وطالت مؤخراً فئة الإعلاميين أيضاً».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 5 =

Top