اّخر الأخبار
حي الشيخ مقصود بحلب .. فقر وظروف معيشية صعبة مع قلة الإغاثةجبهة فتح الشام تحشد بريف حلب الغربي استعداداً لمهاجمة ‹جيش المجاهدين›عدد النازحين من الموصل يصل إلى 189 ألفاً، والعائدون إليها 35 ألفاًتعرف على مشغل شبكة الخليوي الجديد في سورياسوريون يغادرون مخيم الهول جواً إلى دمشق، ووصول دفعة لاجئين عراقيين جديدةالمعارضة تدمر دبابة وتقتل 6 عناصر من قوات النظام ومليشياته بوادي بردى في ريف دمشقأندونيسيا تعتقل 17 شخصاً تم ترحيلهم من تركيا بتهمة محاولة الانضمام إلى داعش في سورياتركيا: نأمل من إدارة ترامب عدم تكرار أخطاء إدارة أوباماالجيش التركي يتوغل في شمال تربي سبيه بريف الحسكة ويطلق النار على تل حسناتالعمليات المشتركة تنفي سيطرة الجيش العراقي على كامل الساحل الأيسر في الموصل‹درع الفرات› تسيطر على قبر المقري وتلالها بريف الباب الشرقيالمعارضة تسقط طائرة استطلاع روسية في ريف حماة‹حميميم› تحذر قوات النظام السوري من خرق اتفاق وقف إطلاق الناروحدات حماية الشعب: غير ملزمين بأية قرارات تصدر عن أستاناقيادي مصري يعلن استقالته من حركة أحرار الشام الإسلاميةجبهة فتح الشام تلغي ‹بيعة› جند الأقصى لهاالجعفري يصف وفد المعارضة السورية إلى أستانا بوفد ‹الجماعات الإرهابية›إيران، روسيا وتركيا: تقرر إنشاء آلية ثلاثية الأطراف لمراقبة وضمان الالتزام التام بوقف إطلاق النار في سورياالمتحدث باسم بيشمركة ‹روجآفا›: رفضنا طلب الدخول إلى جرابلس وإعزاز والبابغارات جوية تركية على الباب وقوات النظام تتقدم في محيطها

وزير الدفاع التركي: سنبحث مسألة بعشيقة عقب تطهير المنطقة من التنظيمات الإرهابية

111174.jpg

وزير الدفاع التركي فكري إيشك

ARA News / سيبر حاجي – الحسكة

قال وزير الدفاع التركي فكري إيشك، أن «الجانبين التركي والعراقي سيبحثان مجدداً مسألة معسكر بعشيقة، وسيحلان الأمر بشكل ودي، عقب انتهاء عملية الموصل وتطهير المنطقة من كافة المنظمات الإرهابية».

جاء هذا خلال تصريحات صحفية إثر مشاركة إيشك في مراسم تسليم أول بندقية تم تصنيعها محلياً إلى الجيش التركي في مصنع الأسلحة التابع لمؤسسة الصناعات الكيميائية والميكانيكية بمدينة كريك قلعة وسط البلاد.

ورداً على سؤال حول تصريح لسفير العراق بأنقرة عن انسحاب تركيا من معسكر بعشيقة عقب عملية الموصل، أشار إيشك أن «أنقرة تحترم حقوق سيادة العراق ووحدة أراضيها، وتركيا لن تسمح أبداً بحدوث مشكلة في هذا الموضوع مع العراق».

وحول زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم السبت الفائت إلى العراق وتناوله هذا الموضوع مع المسؤولين العراقيين، قال إيشك، أن «رئيس الوزراء أكد خلال زيارته الأخيرة لبغداد أن الوجود التركي في بعشيقة، ليس كيفياً بل هو ضرورة، وجاء تلبية لحاجة، ومسألة تطهير المنطقة من داعش، وطرد مسلحيه، وإعادة أجواء الأمن والسلام إلى مدينة الموصل، أمر مهم لتركيا بقدر أهميته للعراق».

وأكد الوزير التركي، أن الجانبان التركي والعراقي «سيجلسان ويتباحثان بشكل ودي مسألة معسكر بعشيقة، عقب تطهير المنطقة من كافة المنظمات الإرهابية»، في إشارة إلى تنظيم ‹داعش› وحزب العمال الكردستاني.

الناشط السياسي الكردي ريدي أوسو تحدث بهذا الشأن لـ ARA News «غير خاف على أحد التغيير الحاصل في السياسة الخارجية التركية في الآونة الأخيرة في المنطقة بشكل عام، باستثناء تعاملها مع ملف العمال الكردستاني كـ (منظمة إرهابية)، ومن جهته الكردستاني لم يتراجع من سياساته وأعماله القتالية التي تعطي صبغة إرهابية على القضية الكردية في تركيا».

وأضاف «بالرغم من إصدار بيان تودد لتركيا من قبل وحدات الحماية جناح العمال الكردستاني في سوريا، إلا إن تركيا تصر على محاربتها لهذا النهج بتوصيفهم إرهابيين وتشترط انسحابهم من شنكال مقابل انسحاب القوات التركية من معسكر بعشيقة».

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم كان التقى يومي السبت والأحد الفائتين المسؤولين العراقيين في العاصمة بغداد، و رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في أربيل.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + ten =

Top