اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

هل حلت ‹بلدية الشعب› مشكلة أسعار المواصلات في مدينة عامودا؟

15940472_135888316909585_7986630345660519107_n.jpg

سيارت الأجرة في الشارع العام بمدينة عامودا / ARA News

ARA News/ جانا عبد – عامودا

أصدرت ‹بلدية الشعب› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية في مدينة عامودا شمال شرقي سوريا مؤخراً قراراً يقضي بتحديد سعر توصيلة التكسي ضمن المدينة بـ 200 ليرة سورية.

مزاجية

التسعيرة الجديدة جاءت بعد أن كان سعرها ضمن المدينة متوقفاً على مزاجية السائق وتراوح ما بين الـ 200-300 ليرة، علماً أن سعر التوصيلة بين مدينة عامودا وقامشلو/القامشلي محدد بـ 150 ليرة فقط، ومع علو أصوات الشكاوى من قبل المواطنين اعتراضاً على الوضع القائم و ‹استغلال› السائقين للزبائن أعلنت ‹بلدية الشعب› عن بدء تطبيقها لقرارها الذي أعلنته بهذا الخصوص وتسجيل ‹المخالفات› بحق السائقين الذين لا يتقيدون بالقرار.

قرار ‹تعسفي›

السائق عاصم حمو تحدث لـ ARA Newsأنه يعتبر هذا القرار ‹تعسفياً› بحقهم مقارنة بقيمة الليرة المتدنية وغلاء أسعار مواد المحروقات وتكلفة الصيانة، مضيفاً «ما قيمة الـ 200 ليرة أمام سعر تصليح الإطار إذا تعرض للعطب والذي يكلف 400ليرة، وأنا في المقابل أشتري مصفاة زيت السيارة كل فترة وكلفتها تصل إلى 1200 ليرة».

أردف حمو شاكياً بأن «التوصيلة تصرف من مادة المازوت ما يعادل اللتر والنصف اللتر والذي يقدر ثمنها بـ 150 ليرة فلا يتبقى لي سوى 50 ليرة فقط والتي لا تجلب ربطة الخبز».

مقارنة

فيما ترى المواطنة فاطمة أحمد في حديثها لـ ARA News أن «هذا القرار منصف بحق المواطن لأن المدينة صغيرة ومسافة التجوال ضمنها لا تستحق هذا السعر المكلف، خاصة هناك من يستخدم التكسي بشكل متكرر وإذا ما قارنا سعر التوصيلة الداخلية بسعر التوصيلة إلى خارج المدينة قامشلو مثالاً، فإنها تعتبر مرتفعة جداً».

تدهور الأوضاع المادية وتدني قيمة الليرة السورية وغلاء المعيشة، أضحت عبئاً على كاهل المواطن والسائقين في المدينة، ما زاد من المعاناة وخلق جواً من عدم الرضى بين الطرفين، وأصبح الوضع يتطلب من الجهات المعنية إيجاد حلول ترضي الجميع وتتفادى الاصطدام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

six + twenty =

Top