اّخر الأخبار
النمسا تحاكم طالب لجوء سوري بتهمة قتل 20 من عناصر النظامسلاح الجو الإسرائيلي يستهدف مستودعات أسلحة لحزب الله بالقطيفة في ريف دمشقلافروف: ننتظر من أمريكا مقترحات عن تعاون محتمل في سورياقائد كتائب البعث في طرطوس يقضي قتيلاً في ريف حماةقوات ‹غضب الفرات› تسيطر على قرى جديدة بريف الرقةجرحى بينهم حالات حرجة إثر قصف لقوات النظام على حي الوعر بحمصشقيق لانتحاري بريطاني من داعش يؤكد اعتقاله سابقاً في غوانتاناموالأمم المتحدة تبدأ بمشروع لإنتاج بذار الفطر في الحسكة‹درع الفرات› تقترب من السيطرة الكاملة على مدينة الباب بحلبارتفاع عدد حالات السرقة في مناطق سيطرة داعش بدير الزورداعش يصد هجوماً لقوات النظام قرب تدمرداعش يصادر سيارات الأهالي ويتبع طرق جديدة للتمويه في الموصلجاويش أوغلو يطالب أمريكا بوقف دعم YPG وقوات سوريا الديمقراطيةمقتل أمير لداعش من أصول أمريكية في بلدة مركدا جنوبي الحسكةاشتباكات بين فصيلين معارضين داخل مخيمات النازحين شمالي حلبقوات النظام تفشل في التقدم بسوق الجبس وحي الراشدين غربي حلب‹درع الفرات› تقترب من حصار داعش في منطقة صغيرة بالباب في حلبداعش يتبنى قصف مستوطنة إسرائيلية بالصواريخبارزاني: المشاركة في مؤتمر ميونخ أكدت الثقل الكبير لكردستان في المعادلة السياسية العالميةمنظمات ومؤسسات في الحسكة تحيي اليوم العالمي للغة الأم

هل حلت ‹بلدية الشعب› مشكلة أسعار المواصلات في مدينة عامودا؟

15940472_135888316909585_7986630345660519107_n.jpg

سيارت الأجرة في الشارع العام بمدينة عامودا / ARA News

ARA News/ جانا عبد – عامودا

أصدرت ‹بلدية الشعب› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية في مدينة عامودا شمال شرقي سوريا مؤخراً قراراً يقضي بتحديد سعر توصيلة التكسي ضمن المدينة بـ 200 ليرة سورية.

مزاجية

التسعيرة الجديدة جاءت بعد أن كان سعرها ضمن المدينة متوقفاً على مزاجية السائق وتراوح ما بين الـ 200-300 ليرة، علماً أن سعر التوصيلة بين مدينة عامودا وقامشلو/القامشلي محدد بـ 150 ليرة فقط، ومع علو أصوات الشكاوى من قبل المواطنين اعتراضاً على الوضع القائم و ‹استغلال› السائقين للزبائن أعلنت ‹بلدية الشعب› عن بدء تطبيقها لقرارها الذي أعلنته بهذا الخصوص وتسجيل ‹المخالفات› بحق السائقين الذين لا يتقيدون بالقرار.

قرار ‹تعسفي›

السائق عاصم حمو تحدث لـ ARA Newsأنه يعتبر هذا القرار ‹تعسفياً› بحقهم مقارنة بقيمة الليرة المتدنية وغلاء أسعار مواد المحروقات وتكلفة الصيانة، مضيفاً «ما قيمة الـ 200 ليرة أمام سعر تصليح الإطار إذا تعرض للعطب والذي يكلف 400ليرة، وأنا في المقابل أشتري مصفاة زيت السيارة كل فترة وكلفتها تصل إلى 1200 ليرة».

أردف حمو شاكياً بأن «التوصيلة تصرف من مادة المازوت ما يعادل اللتر والنصف اللتر والذي يقدر ثمنها بـ 150 ليرة فلا يتبقى لي سوى 50 ليرة فقط والتي لا تجلب ربطة الخبز».

مقارنة

فيما ترى المواطنة فاطمة أحمد في حديثها لـ ARA News أن «هذا القرار منصف بحق المواطن لأن المدينة صغيرة ومسافة التجوال ضمنها لا تستحق هذا السعر المكلف، خاصة هناك من يستخدم التكسي بشكل متكرر وإذا ما قارنا سعر التوصيلة الداخلية بسعر التوصيلة إلى خارج المدينة قامشلو مثالاً، فإنها تعتبر مرتفعة جداً».

تدهور الأوضاع المادية وتدني قيمة الليرة السورية وغلاء المعيشة، أضحت عبئاً على كاهل المواطن والسائقين في المدينة، ما زاد من المعاناة وخلق جواً من عدم الرضى بين الطرفين، وأصبح الوضع يتطلب من الجهات المعنية إيجاد حلول ترضي الجميع وتتفادى الاصطدام.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve + seven =

Top