اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

نشطاء: حملة ‹انتهاكات› لـقوات ‹الإدارة الذاتية› في محافظة الحسكة

14708393_10154692347268872_9038117211011230048_n.jpg

الآسايش أثناء تنفيذ حملة اعتقالات / أرشيف

ARA News/ جانا عبد – عامودا

انتقد نشطاء سياسيين وإعلامين، اليوم الثلاثاء، ما وصفوه بـحملة ‹انتهاكات› جديدة لقوات ‹الإدارة الذاتية› في أكثر من مدينة في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

مشيرين إلى اعتقال قوات الآسايش عضو اللجنة المنطقية في حزب يكيتي الكردي في سوريا صبغت محي أبو جلال، يوم أمس الاثنين، أثناء توجهه من قريته ‹تقل بقل› الى مدينة ديريك / المالكية.

فبحسب المعلومات التي أفادها محسن عمر عضو اللجنة المنطقية في حزب يكيتي الكردي لـ ARA News فقد كان ‹أبو جلال› قد خرج من القرية متوجهاً إلى مدينة ديريك ولم يعد إلى المنزل مما أثار قلق عائلته وقاموا بمراجعة مراكز الآسايش في المدينة الذين أنكروا وجوده لديهم فالتجأت عائلته للبحث عنه في الشوارع والسؤال في مشافي المدينة، مضيفاً أن «عائلته عادت وسألت عنه للمرة الثانية في مراكز الآسايش فأخبروهم أنه موقوف لديهم دون توضيح أسباب التوقيف».

عمر أضاف «أدين مثل هذه الأفعال المسيئة لحقوق الإنسان والتي لا تخدم القضية الكردية بشيء، وإذا أرادوا اعتقال أي شخص فليعتقلوه من أمام منزله ولا داعي للجوء إلى هذه الطرق الملتوية».

في سياق مشابه، انتقد نشطاء استمرار وحدات حماية الشعب YPG في ‹تجنيد القاصرين› في صفوفها، مشيرين إلى اختفاء طفل يبلغ من العمر 14 عاماً وهو طالب في الصف الثامن الإعدادي من مدينة القامشلي /قامشلو منذ شهر حزيران/يونيو الماضي، منوهين أن «الطفل ماهر جمعة شيخي من أهالي حي الكورنيش اختفى في ظروف غامضة بعد إن كانت الوحدات قد اجبرته على الالتحاق بصوفها»

النشطاء ذاتهم انتقوا عن ذوي الطفل المختفي أنهم «كانوا يقومون بإعادة ابنهم إلى المنزل أكثر من مرة كلما حاولت الوحدات سحبه لمعسكراتها»، مشيرين أن «ذوي الطفل أكدوا أنه هذه المرة خرج من منزله في شهر حزيران من العام المنصرم ولم يعد بعد، إنهم لا يملكون أية معلومات عن الطفل مع استمرار محاولاتهم البحث عنه وتقصي المعلومات من معسكرات التدريب الخاصة بـ YPG».

كذلك كان القاصر أحمد معاذ حيدر البالغ من العمر 15 عاماً من مدينة جل آغا/ الجوادية، كان طالباً في الصف العاشر الثانوي، وقد انضم إلى حركة ‹الشبيبة الثورية› – التنظيم الشبابي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD-قبل مدة من التحاقه بمعسكر وحدات حماية الشعب، وفق ما أكدته مصادر مقربة من عائلته، مشيرة أن التحاقه كان بدون رضى والديه».

كما أكد المعتقل السياسي السابق والناشط في حزب يكيتي الكردي في سوريا، حسين مصطفى، لـ ARA News اعتقال وحدات الانضباط العسكري التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› أخاه دلشاد مصطفى من سوق المدينة وهو برفقة شقيقته لشراء حاجيات منزلية في الخامس من الشهر الجاري، بغية الحقاه بـ ‹التجنيد الإجباري›.

قوات الآسايش كانت قد بدأت بحملة اعتقالات طالت قيادات وكوادر ونشطاء المجلس الوطني الكردي في سوريا منذ منتصف العام الماضي وما يزال العديد منهم رعن الاعتقال من أكثر من خمسة أشهر، وهو ما تشير إليه المنظمات الحقوقية الراصدة بـ ‹الانتهاكات المستمرة›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × four =

Top