اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

مسلحون يهاجمون مبنى الأمن العام في عنتاب، ومقتل أحدهم

15895190_140250759806674_1752506206586646105_n.jpg

القتيل الذي هاجم المبنى

ARA News /فراس يوسف – عنتاب

وقعت ظهيرة، اليوم الثلاثاء، اشتباكات مسلحة أمام مقر الأمن العام (الأمنيات) في ولاية غازي عنتاب التركية، أسفر عنها مقتل مسلح قيل إنه انتحاري حاول دخول المبنى.

«فقد هاجم خمسة أشخاص مسلحين مبنى مديرية أمن غازي عنتاب وأثناء الاشتباك أصيب أحد عناصر الشرطة إضافة لأحد المهاجمين، في حين تمكن ثلاثة مهاجمين من الهرب ولا زال الخامس متحصناً في أحد مواقف السيارات بمحيط المنطقة»، حتى ساعة إعداد الخبر، وفق ما تناقله شهود عيان من محيط المنطقة، فيما تحدثت صحيفة ‹ملييت› التركية عن «وجود أنباء عن إبطال مفعول سيارة مفخخة».

كذلك تناقل نشطاء إعلاميون سوريون صوراً وبثاً حياً لما يحدث في محيط مبنى الأمن العام عبر خدمة البث الحي في الفيسبوك، مؤكدين فرض القوى الأمنية طوقاً حول المكان وسط تبادل إطلاق النار بين المهاجمين والقوى الأمنية، محذرين من الاقتراب من موقع الحدث.

هذا ولم تعلن أي جهة حتى الآن وقوفها خلف هذا الهجوم أو الأسباب التي تقف خلفه، في حين تتجه أصابع الاتهام إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي سبق وأن هاجم نفس المبنى العام المنصرم.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − seven =

Top