اّخر الأخبار
مقتل وإصابة العشرات من المعارضة في اشتباكات مع ‹قسد› شمال حلبالقوات العراقية تقترب من جامع النوري، حيث أعلن البغدادي ‹الخلافة› في الموصلالأمم المتحدة: عدد اللاجئين السوريين في دول الجوار تجاوز 5 ملايينجيش العزة يعلن مقتل العشرات من مقاتلي النظام شمال حماةمجلس الأمن القومي التركي: عملية درع الفرات انتهت بنجاحالقمة العربية: مستعدون لتحقيق مصالحة تاريخية مع إسرائيلالأسد يجري تعديلاً وزارياً في الحكومة السوريةفريق المهندسين يتمكن من فتح قناتي تصريف في سد الفرات‹قسد› تقطع طريق الطبقة – الرقة، وتصد هجوماً لداعشمقتل شخص وإصابة آخر في تفجيرين بمدينة إزمير غربي تركيامعارك بين ‹قسد› و‹درع الفرات› قرب مارع، وقوات النظام تتقدم شرقي حلبحركة نزوح بين المدنيين بريف ديرالزور بعد ورود أنباء عن تضرر سد الطبقةداعش يستمر في هجومه على العزاوي بريف الحسكة لليوم الثانياتفاق جديد يقضي بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب‹قسد› تفشل هجوماً لداعش على مطار الطبقةناشطة كردية تحمّل خامنئي مسؤولية تعرضها للاغتصاب في السجون الإيرانية‹قسد›: نسيطر على نصف سد الفرات الذي تعرض لأضرار سطحيةالأمم المتحدة: 40 ألف نازح من حماة بسبب المعارك قربهامجلس محافظة كركوك يصوت لصالح رفع أعلام كردستان فوق المباني الرسميةقوات النظام تتقدم بريف حلب الشرقي وتصطدم مع ‹درع الفرات› جنوب الباب

مسلحون يهاجمون مبنى الأمن العام في عنتاب، ومقتل أحدهم

15895190_140250759806674_1752506206586646105_n.jpg

القتيل الذي هاجم المبنى

ARA News /فراس يوسف – عنتاب

وقعت ظهيرة، اليوم الثلاثاء، اشتباكات مسلحة أمام مقر الأمن العام (الأمنيات) في ولاية غازي عنتاب التركية، أسفر عنها مقتل مسلح قيل إنه انتحاري حاول دخول المبنى.

«فقد هاجم خمسة أشخاص مسلحين مبنى مديرية أمن غازي عنتاب وأثناء الاشتباك أصيب أحد عناصر الشرطة إضافة لأحد المهاجمين، في حين تمكن ثلاثة مهاجمين من الهرب ولا زال الخامس متحصناً في أحد مواقف السيارات بمحيط المنطقة»، حتى ساعة إعداد الخبر، وفق ما تناقله شهود عيان من محيط المنطقة، فيما تحدثت صحيفة ‹ملييت› التركية عن «وجود أنباء عن إبطال مفعول سيارة مفخخة».

كذلك تناقل نشطاء إعلاميون سوريون صوراً وبثاً حياً لما يحدث في محيط مبنى الأمن العام عبر خدمة البث الحي في الفيسبوك، مؤكدين فرض القوى الأمنية طوقاً حول المكان وسط تبادل إطلاق النار بين المهاجمين والقوى الأمنية، محذرين من الاقتراب من موقع الحدث.

هذا ولم تعلن أي جهة حتى الآن وقوفها خلف هذا الهجوم أو الأسباب التي تقف خلفه، في حين تتجه أصابع الاتهام إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي سبق وأن هاجم نفس المبنى العام المنصرم.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 10 =

Top