اّخر الأخبار
عشرات القتلى والجرحى بتفجير شاحنة مفخخة قرب الباب في حلبقوات النظام تسيطر على قرية رسم الشيخ بريف حلب الشرقي‹درع الفرات› تسيطر على قباسين وبزاعة بريف الباب في حلبقوات النظام تتقدم في حي جمعية الزهراء غربي حلبقوات النظام تقصف حيي القابون وتشرين شرقي دمشق بـ 15 صاروخاًداعش يمنع رفع الأعلام الفلسطينية في مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوب دمشقاتحاد مثقفي ‹مقاطعة الجزيرة› يطالب بوحدة الحركة السياسية الكرديةماذا بعد خسارة داعش لمدينة الباب؟يلدرم: تقوية PKK تمس بقاء تركياقيادي في PDK-S: المجلس الوطني الكردي حضّر جيداً لـ‹جنيف4›الوفود السورية إلى ‹جنيف4› تجلس وجهاً لوجه في الجلسة الافتتاحيةهيئة تحرير الشام تعلن ‹إنهاء› لواء الأقصى في إدلب وحماةانتحار فتاة كردية بعد اغتصابها من قبل الأمن الإيرانيقصف على ريف درعا الغربي يوقع قتلى بينهم إمرأة‹الإدارة الذاتية› تعلن توقف سد تشرين عن انتاج الكهرباء حتى إشعار آخردي ميستورا يهدد بعقد الجلسة الافتتاحية في جنيف ‹بمن حضر›داعش يدمر سيارة للنظام بريف حماة، والمعارضة تصيب طائرة حربيةوالي اسطنبول: لن تمنح الجنسية للسوريين قبل الاستفتاء على التعديلات الدستوريةالاستخبارات الدانماركية: الجهاديون الدانماركيون في داعش لا زالوا يتقاضون المعونات من الحكومةسوريا الديمقراطية تنشر حصيلة معاركها بريفي الرقة ودير الزور

كردي يفتتح ‹مطعم ترامب› ويقدم الفلافل في كوباني

31171.jpg

مطعم ترامب في كوباني - ARA News

ARA News/ أنور عمر – كوباني

قرر رجل يدعى وليد شيخي من أبناء مدينة كوباني عين العرب بمحافظة حلب شمالي سوريا، أن يسمي مطعمه الشعبي الذي كان يحضر لافتتاحه في المدينة، على اسم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

قبل أيام قليلة بالفعل افتتح شيخي ‹مطعم ترامب› الذي يقدم فيه بعض المأكولات الشعبية من فلافل وفول وحمص، ليقدمها لمرتادي مطعمه ‹المتواضع›، سعياً منه لتأمين لقمة العيش لأولاده الستة.

تحدث شيخي لـ ARA News عن دوافعه هذه التسمية، أبدى أولاً اعجابه ومحبته لشخصية ترامب «كونه أقوى رجل في العالم»، وثانياً لكونه «رئيس أكبر دولة في العالم».

الباحثة الاجتماعية رولا حسن عقبت على هذه التسمية في حديث لـ ARA News «ربما يكون من المضحك لدى الكثرين الحديث عن ‹فلافل ترامب في كوباني› فما دخل الرئيس الأمريكي بالفلافل وبكوباني، لكن باعتقادي أن الاعجاب بهذه الشخصية نابع لدى المدعو شيخي من تأمل أن يكون له دور في القضية الكردية والمساهمة في خلاصهم كشعب، عدا عن القوة المفترضة التي يمتلكها من موقع كرئيس لأعظم دولة عسكرية في العالم».

مضيفة «شهدنا كيف أن كردياً في مدينة عامودا سمّا ابنه جورج بوش أثناء الانتفاضة الكردية في العراق وتثبيت الحكم الذاتي عام 1991، وكم لدى الكرد أسماء قادة من برزان ومسعود ومظلوم … تعلق الكردي بالرموز والشخصيات يحتاج أبحاث طويلة».

وليد شيخي الذي يتجاوز 40 من العمر كان يعمل سائقاً ومن ثم عاملاً، كما كان يلعب كمال أجسام ورفع أثقال في نادي كوباني قبل خمس سنوات.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 3 =

Top