اّخر الأخبار
وزارة الثقافة السورية تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه تدمر‹الإدارة الذاتية› في عفرين تفتتح حضانة وروضة خاصة بأطفال ‹الشهداء›الخارجية الكازاخستانية تعلن تفاصيل عن مباحثات أستاناالجعفري: لن يكون هناك حوار سوري تركي في أستاناشعبة حزب البعث تعقد مؤتمرها السنوي في قامشلو، ومحافظ الحسكة يفتتح مكتباً في المدينة‏‏ وحدات حماية الشعب تعلن مقتل أمريكي في صفوفها‏‏مديرية صحة النظام في الحسكة توزع برادات تعمل على الطاقة الشمسية على المستوصفات‏العشائر العربية في الموصل تؤكد أنها ستعمل على ‹مسك الأرض› في الساحل الأيسر من المدينةداعش يسيطر على منطقة البانوراما جنوبي مدينة دير الزورالجيش التركي: 11 قتيلاً من داعش بقصف جوي على الباب في حلبوفد المعارضة السورية يصل إلى أستانةغارة للتحالف الدولي تقتل قيادياً من جبهة فتح الشام بريف إدلبطيران النظام يوقع قتلى بريف حمص الشماليمديرية الهجرة والجوازات تعود للعمل في مدينة الحسكةآلدار خليل: الإدارة الذاتية انطلقت من أحلام القاضي محمد وأفكار أوجلانفصائل معارضة تستعيد مواقعها عند أطراف القاسمية بريف دمشق15 ‹مهاجراً› يفر من مركدة وداعش يعتقل عوائلهمخسائر عسكرية لقوات النظام غربي حلبالمقاتلات التركية تدمر العشرات من مواقع داعش في الباب وريفهاقوات النظام تتقدم على حساب داعش جنوبي الباب في حلب

قتيلة وجرحى بقصف جوي ومدفعي على الغوطة الشرقية لدمشق

-من-المعارضة-السورية-في-الغوطة-الشرقية-بريف-دمشق.jpg

قوات من المعارضة السورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق

ARA News / جميل مكرم – إدلب

قتلت امرأة وأصيب آخرون اليوم الأربعاء، جراء غارات جوية على بلدة حزرما في الغوطة الشرقية بريف دمشق جنوبي سوريا، تزامناً مع قصف جوي على بلدات أوتايا والنشابية والمرج ومدينة دوما.

على الصعيد ذاته، أعلن جيش الإسلام عن تصديه لمحاولة اقتحام شنتها قوات النظام والميليشيات الموالية له فجر اليوم الأربعاء على أطراف بلدة حزرما، وأشار إلى اندلاع اشتباكات عنيفة تمكن خلالها مقاتلو الجيش من تدمير دبابة وإعطاب آلية مجنزرة.

الناشط الميداني، مروان الخالد، من ريف دمشق قال لـ ARA News «منذ ساعات الصباح شهدت أغلب بلدات ومدن الغوطة الشرقية قصفاً مدفعياً وصاروخياً بالتزامن مع غارات جوية نفذها الطيران الحربي السوري والتي تسببت بمقتل امرأة تدعى، ابتسام الحية، في بلدة حزرما وإصابة آخرين».

الخالد أضاف أن «عدة جرحى آخرين سقطوا جراء القصف المدفعي والجوي الذي تعرضت له بلدتي النشابية وأوتايا فيما تعرضت مدينة دوما لقصف بقذائف الهاون ما أسفر عن سقوط عدة جرحى بينهم نساء وأطفال، كما وتعرضت مدينة عين ترما لقصف بقذائف الهاون تزامناً مع قصف جوي مكيف».

هذا وتشهد الغوطة الشرقية في ريف دمشق تصعيداً غير مسبوق عقب إعلان وقف إطلاق النار بعد الاتفاق التركي الروسي، غير أن قوات النظام والميليشيات الموالية له حاولت خلال الساعات الأولى من إعلان وقف إطلاق النار اقتحام بلدة حزرما والمزارع المحيطة بها لتسيطر على كتيبة الصواريخ على أطراف البلدة والتي استطاع مقاتلو المعارضة المسلحة استرجاعها عقب هجوم واسع ومعاكس.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen − 9 =

Top