اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

قتلى وجرحى في مدينة الباب وريفها جراء قصف جوي ومدفعي تركي

192162.jpg

أرشيف - قصف تركي على الأراضي السورية

ARA News/ سليمان محمد – حلب

جددت الطائرات الحربية التركية فجر اليوم الثلاثاء غاراتها الجوية على عدة مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلاميةفي ريف الشمالي الشرقي من محافظة حلب شمالي سوريا، ما أوقع عدّة إصابات في صفوف المدنيين، تزامناً مع قصف مدفعي تركي ووسط اشتباكات بين مقاتلي المعارضة من جهة وعناصر التنظيم من جهة أخرى في عدّة محاور شرقي مدينة الباب.

فقد ذكر الناشط الميداني، مهند الجاسم، من ريف حلب الشرقي لـ ARA News «إن الطائرات الحربية التركية نفذت عدة غارات جوية على كل من مدينة الباب وقريتي السفلانية وقبر المغري ما تسبب بوقوع خمسة جرحى من المدنيين، كما قتلت امرأة وطفل وجرح عدد آخر من المدنيين بقصف مدفعي من الجيش التركي طال منازلهم في بلدة بزاعة شرق مدينة الباب».

الجاسم أضاف أن «القصف الصاروخي التركي تواصل من خلال سقوط أكثر من ثلاثين قذيفة مدفعية على الأحياء الغربية من مدينة الباب دون ورود أنباء عن وقوع إصابات، فيما تواصلت المعارك بين مسلحي تنظيم ‹داعش› من جهة وعناصر فصائل ‹درع الفرات› والجيش التركي من جهة أخرى، على الأطراف الشمالية لمدينة الباب في ظل محاولات متواصلة من فصائل المعارضة للتقدم نحو هذه المدينة، إلا أن عناصر التنظيم تصدوا لهذا الهجوم وتمكنوا من إجبار القوات المهاجمة على وقف هجومها».

فصائل المعارضة المدعومة من الجيش التركي خسرت عدة نقاط تقدمت إليها في محيط مدينة الباب بعد تنفيذ تنظيم ‹داعش› عدة هجمات مباغتة لتعود الأمور كما كانت عليه من عمليات كر وفر بين الجانبين رغم الدعم التركي جواً وبراً لفصائل ‹درع الفرات›.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − four =

Top