اّخر الأخبار
النظام السوري يعفي أساتذة الجامعات من ‹خدمة الاحتياط› في قواته‹الإعلام الحر› يدين ‹خطف وضرب› مقدم أخبار في قناة تلفزيونية كردية في قامشلوالجيش التركي يستعد لاقتحام قريتين تابعتين لنصيبينتركيا تستمر ببناء الجدار الإسمنتي على حدودها مع المناطق الكردية بريف الحسكةقصف لداعش والتحالف على دير الزور يسفر عن قتلى مدنيينمحليات المجلس الكردي في الحسكة وعامودا تحيي ذكرى اغتيال نصر الدين برهكالجيش التركي يسمح للضباط وصف الضباط من النساء بارتداء الحجابالشرطة التركية تقبض على 35 مشتبه بانتمائهم لداعشلواء الأقصى يستكمل إخراج مقاتليه من إدلب إلى الرقة‹الآسايش› تسلم إدارة منبج لقوات ‹الأمن الداخلي›كندا بصدد استقبال 1200 لاجئ أيزيدي من العراق‹جيش خالد› يستعيد بلدة عدوان وتل عشترة من المعارضة بريف درعاالنمسا تحاكم طالب لجوء سوري بتهمة قتل 20 من عناصر النظامسلاح الجو الإسرائيلي يستهدف مستودعات أسلحة لحزب الله بالقطيفة في ريف دمشقلافروف: ننتظر من أمريكا مقترحات عن تعاون محتمل في سورياقائد كتائب البعث في طرطوس يقضي قتيلاً في ريف حماةقوات ‹غضب الفرات› تسيطر على قرى جديدة بريف الرقةجرحى بينهم حالات حرجة إثر قصف لقوات النظام على حي الوعر بحمصشقيق لانتحاري بريطاني من داعش يؤكد اعتقاله سابقاً في غوانتاناموالأمم المتحدة تبدأ بمشروع لإنتاج بذار الفطر في الحسكة

قاصر يعود من معسكر YPG ليقتل والدته في جل أغا بالحسكة

71176.jpg

القصر أحمد معاذ حيدر

كلمات دليلية

ARA News / جانا عبد – عامودا

قتل قاصر يبلغ من العمر 15 عاماً، اليوم السبت، والدته في بلدة جل أغا/الجوادية شمال شرقي سوريا، بعد عودته من معسكر تدريبي إثر انضمامه لوحدات حماية الشعب YPG التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›.

القاصر أحمد معاذ حيدر البالغ من العمر 15 عاماً، قتل والدته فهيمة السيد بطلقتين من بندقية نوع ‹كلاشينكوف› في مدينة جل آغا، بعد عودته من التدريب الذي كان قد التحق به في صفوف وحدات حماية الشعب.

أحمد كان طالباً في الصف العاشر الثانوي، وقد انضم إلى حركة ‹الشبيبة الثورية› – التنظيم الشبابي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD- قبل مدة من التحاقه بمعسكر وحدات حماية الشعب، وفق ما أكدته مصادر مقربة من عائلته، مشيرة أن التحاقه كان بدون رضى والديه.

في السياق قال القاصر جوان عبدي لـ   ARA News «إن مثل هذه الأفعال تعتبر أعمالاً لا إنسانية، وإن ترك السلاح بأيدي الأطفال يجلب المخاطر على المجتمع كله»، وأضاف «إن الاطفال مكانهم مقاعد الدراسة وليس خوض المعارك والالتحاق بصفوف العسكرة».

سبق وأن أعلنت الوحدات أنها لا تجند قاصرين في صفوفها خاصة بعد توقيعها بيان جنيف الذي يمنع تجنيد القاصرين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − 5 =

Top