اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

قاصر يعود من معسكر YPG ليقتل والدته في جل أغا بالحسكة

71176.jpg

القصر أحمد معاذ حيدر

كلمات دليلية

ARA News / جانا عبد – عامودا

قتل قاصر يبلغ من العمر 15 عاماً، اليوم السبت، والدته في بلدة جل أغا/الجوادية شمال شرقي سوريا، بعد عودته من معسكر تدريبي إثر انضمامه لوحدات حماية الشعب YPG التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›.

القاصر أحمد معاذ حيدر البالغ من العمر 15 عاماً، قتل والدته فهيمة السيد بطلقتين من بندقية نوع ‹كلاشينكوف› في مدينة جل آغا، بعد عودته من التدريب الذي كان قد التحق به في صفوف وحدات حماية الشعب.

أحمد كان طالباً في الصف العاشر الثانوي، وقد انضم إلى حركة ‹الشبيبة الثورية› – التنظيم الشبابي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD- قبل مدة من التحاقه بمعسكر وحدات حماية الشعب، وفق ما أكدته مصادر مقربة من عائلته، مشيرة أن التحاقه كان بدون رضى والديه.

في السياق قال القاصر جوان عبدي لـ   ARA News «إن مثل هذه الأفعال تعتبر أعمالاً لا إنسانية، وإن ترك السلاح بأيدي الأطفال يجلب المخاطر على المجتمع كله»، وأضاف «إن الاطفال مكانهم مقاعد الدراسة وليس خوض المعارك والالتحاق بصفوف العسكرة».

سبق وأن أعلنت الوحدات أنها لا تجند قاصرين في صفوفها خاصة بعد توقيعها بيان جنيف الذي يمنع تجنيد القاصرين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − four =

Top