اّخر الأخبار
قتلى في صفوف ‹أحرار الشام› خلال اشتباكات مع ‹فتح الشام› و‹جند الأقصى› بريف إدلبقوات النظام تشن حملة أمنية كبيرة في دمشق، واعتقالات بـ ‹الجملة›جيش الثوار يجري تبادل أسرى مع فصائل ‹درع الفرات› بريف حلبقصف للنظام على دوما بريف دمشق يسفر عن 5 قتلى160 شخص من بلدة زاكية بريف دمشق يغادرون باتجاه إدلب ضمن اتفاق مع النظامترامب في خطابه الأول: سنزيل الإرهاب الإسلامي من على وجه الأرضداعش يتبنى مقتل 5 جنود أتراك في الباب بريف حلب‹يونسكو› تعتبر تدمير داعش للمسرح الروماني في تدمر ‹جريمة حرب›هجوم لجيش خالد بن الوليد بريف درعا يسفر عن قتلى من المعارضةداعش يقتحم اللواء 137 مدفعية في دير الزورتزايد الاعتقالات الداخلية في صفوف داعش داخل مركدة بريف الحسكةآخر كلمات أوباما للشعب الأمريكي .. ‹شكراً لكم›‏‏ نائب رئيس الوزراء التركي ينفي ما نقل عنه من تصريحات حول بشار الأسدالقوات العراقية تستعيد مواقع هامة في المحور الشمالي من الموصلالنظام السوري يمنح روسيا امتيازات عسكرية لمدة 49 عاماًالدانمارك تدرس إرسال قوات عسكرية إلى العراقبراميل النظام السوري تقتل عدداً من المدنيين شرقي حماةمصادر موالية تقول أن قوات النظام تقدمت شرقي حمص، والمعارضة تنفياعتصام المجلس الوطني الكردي في قامشلو ينتهى بدون عراقيلتركيا تتخلى عن شرط ‹رحيل الأسد› لتسوية الأزمة السورية

قاصر يعود من معسكر YPG ليقتل والدته في جل أغا بالحسكة

71176.jpg

القصر أحمد معاذ حيدر

كلمات دليلية

ARA News / جانا عبد – عامودا

قتل قاصر يبلغ من العمر 15 عاماً، اليوم السبت، والدته في بلدة جل أغا/الجوادية شمال شرقي سوريا، بعد عودته من معسكر تدريبي إثر انضمامه لوحدات حماية الشعب YPG التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›.

القاصر أحمد معاذ حيدر البالغ من العمر 15 عاماً، قتل والدته فهيمة السيد بطلقتين من بندقية نوع ‹كلاشينكوف› في مدينة جل آغا، بعد عودته من التدريب الذي كان قد التحق به في صفوف وحدات حماية الشعب.

أحمد كان طالباً في الصف العاشر الثانوي، وقد انضم إلى حركة ‹الشبيبة الثورية› – التنظيم الشبابي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD- قبل مدة من التحاقه بمعسكر وحدات حماية الشعب، وفق ما أكدته مصادر مقربة من عائلته، مشيرة أن التحاقه كان بدون رضى والديه.

في السياق قال القاصر جوان عبدي لـ   ARA News «إن مثل هذه الأفعال تعتبر أعمالاً لا إنسانية، وإن ترك السلاح بأيدي الأطفال يجلب المخاطر على المجتمع كله»، وأضاف «إن الاطفال مكانهم مقاعد الدراسة وليس خوض المعارك والالتحاق بصفوف العسكرة».

سبق وأن أعلنت الوحدات أنها لا تجند قاصرين في صفوفها خاصة بعد توقيعها بيان جنيف الذي يمنع تجنيد القاصرين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve − three =

Top