اّخر الأخبار
الجيش التركي يعلن مقتل 18 من عناصر YPG قرب تل أبيضقصف للتحالف يسفر عن مقتل 40 داعشي شمال الرقة400 ألف نازح من غربي الموصل منذ بدء المعاركمدرعات أمريكية تنتشر في الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا‹قسد› تسيطر على 3 أحياء داخل الطبقة، وداعش يعلن تدمير 7 آلياتلندن تهدد في المشاركة بعملية عسكرية ضد النظام السوري إذا وقع هجوم كيماوي جديدجيش الإسلام يقتحم مواقع تحرير الشام وفيلق الرحمق في غوطة دمشق الشرقيةالقصف التركي يوقف بث إذاعة ‹آفرين FM› في عفرينالاشتباكات تحتدم بين YPG والجيش التركي على طول الحدوداشتباكات بين داعش وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشققصف جوي يوقع عشرات القتلى والجرحى ويدمر مشافي بريفي حلب وإدلباشتباكات بين الجيش التركي وYPG بريف تل أبيض، ونزوح المدنيينالمجلس الوطني الكردي يدين القصف التركي على البيشمركة وYPGالقصف الجوي التركي يسفر عن انقطاع الاتصالات في الحسكةإسرائيل تقصف مستودعات لحزب الله قرب مطار دمشق الدوليخسائر لقوات النظام بحي جمعية الزهراء في حلب، وقصف مشافي إدلب يتواصلاشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG ترد

قاصر يعود من معسكر YPG ليقتل والدته في جل أغا بالحسكة

71176.jpg

القصر أحمد معاذ حيدر

كلمات دليلية

ARA News / جانا عبد – عامودا

قتل قاصر يبلغ من العمر 15 عاماً، اليوم السبت، والدته في بلدة جل أغا/الجوادية شمال شرقي سوريا، بعد عودته من معسكر تدريبي إثر انضمامه لوحدات حماية الشعب YPG التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›.

القاصر أحمد معاذ حيدر البالغ من العمر 15 عاماً، قتل والدته فهيمة السيد بطلقتين من بندقية نوع ‹كلاشينكوف› في مدينة جل آغا، بعد عودته من التدريب الذي كان قد التحق به في صفوف وحدات حماية الشعب.

أحمد كان طالباً في الصف العاشر الثانوي، وقد انضم إلى حركة ‹الشبيبة الثورية› – التنظيم الشبابي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD- قبل مدة من التحاقه بمعسكر وحدات حماية الشعب، وفق ما أكدته مصادر مقربة من عائلته، مشيرة أن التحاقه كان بدون رضى والديه.

في السياق قال القاصر جوان عبدي لـ   ARA News «إن مثل هذه الأفعال تعتبر أعمالاً لا إنسانية، وإن ترك السلاح بأيدي الأطفال يجلب المخاطر على المجتمع كله»، وأضاف «إن الاطفال مكانهم مقاعد الدراسة وليس خوض المعارك والالتحاق بصفوف العسكرة».

سبق وأن أعلنت الوحدات أنها لا تجند قاصرين في صفوفها خاصة بعد توقيعها بيان جنيف الذي يمنع تجنيد القاصرين.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × four =

Top