اّخر الأخبار
اشتباكات عنيفة في الرقة، وقتلى مدنيين في غارات للتحالفالبيشمركة تصد هجوماً لداعش قرب كركوكالأسد يصلي العيد في الجامع النوري وسط حماةقصف إسرائيلي واشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة في القنيطرةاشتباكات عنيفة وعمليات انتحارية في أحياء مدينة الرقةبارزاني في رسالة العيد: نتمنى من الله أن يحقق أمنية الكرد الأزليةجاويش أوغلو: دعم PYD بالسلاح خطأ كبيرفي وقفة العيد .. أسرة معتقل لدى الآسايش تعتصم للإفراج عنهالقوات العراقية تسيطر على حي المشاهدة وأكبر كنائس أيمن الموصل‹قسد› تحبط هجوماً انتحارياً في الرقة، وتطلق سراح معتقلين في عين عيسىإيران وحزب الله يدينان محاولة استهداف المسجد الحرام في مكةالمعارضة تصد هجوماً للنظام جنوبي حلب، وتقتل عدداً من جنوده داخل المدينةتعرف على المرشحين لخلافة البغدادي في حال تأكد مقتلهنصر الله يهدد بمئات الآلاف من ‹المقاتلين العرب والمسلمين› في أية حرب مستقبلية مع إسرائيلإطلاق سراح أكثر من 200 معتقل في منبج والطبقة بمناسبة عيد الفطر‹قسد› تدمر 4 سيارات مفخخة وتقتل 14 داعشي في الرقةروسيا تقصف بصواريخ من البحر المتوسط أهدافاً لداعش بريف حماةالجيش التركي يعلن مقتل 10 جنود أتراك وإصابة 36 آخرين خلال أسبوعهجوم لداعش غرب الأنبار يسفر عن مقتل وجرح 19 مدنيمن مطالب الدول المقاطعة لقطر: إغلاق قناة الجزيرة والقاعدة التركية

عبد الرحمن آبو: مسودة مشروع إقليم كردستان سوريا إيجابية في خطوطها العامة والعريضة

15966096_140220353143048_4423083860055636752_n.jpg

عبد الرحمن آبو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا

ARA News/ سيمان جوان – عفرين

تحدث عبد الرحمن آبو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا في مدينة عفرين بريف حلب شمالي سوريا، حول ‹تسريب› مسودة ‹مشروع دستور إقليم كردستان سوريا›، وعن ‹تهميش› اسم عفرين ومناطق غرب الفرات ضمن المسودة.

بدأ آبو حديثه لـ ARA News بأن «المجلس الوطني الكردي بحكم واقعه التاريخي والسياسي، وما يمثّله كعنوان بارز للنضالين القومي – الكردستاني، والوطني – السوري، وكأحد حاملي المشروع القومي الكردي والكردستاني بقيادة الرئيس مسعود بارزاني، في هكذا ظروف مفصلية تمرّ بها أمتنا الكردية وخاصة واقعنا في إقليم كردستان – سوريا، وما تمرّ بها بلادنا سوريا من مخاضات عسيرة، وجملة البازارات القذرة التي تعصف بها، تقع على المجلس الوطني مهام قومية ووطنية».

مضيفاً بعد أن «أعلنت أطراف عدّة كانت محسوبة على الحركة الكردية انسلاخها عن قيم الكردايتي (الروح القومية لدى الشعب الكردي)، ناهيك عن الإدارة الوكيلة المعروفة المنشأ والتوجّه، فكان لزاماً على المجلس التهيؤ لما هو قادم والأصعب، فشكّلت لجان مختصّة وتوزّعت على مكاتب وورش مختلفة بإشارات واضحة وطنية وكردستانية ودولية، بحكم واقع سوريا المستقبل يتلخّص في سوريا ديمقراطية، والفيدرالية لكردستان – سوريا».

أكد القيادي آبو أن «تلك المسودة أتت ايجابية في خطوطها العامة والعريضة وفي أغلب موادها، والتي حتماً ستخضع للمراجعة والتمحيص بحكم أنها مسودة، وبعد ذلك ترفع الملاحظات للجان المختصة لتدارك الأخطاء والملاحظات القانونية والشكلية والتفصيلية، ومن ثم يتم عرضها على اجتماع عام للمجلس الوطني الكردي، ليتم تبنّيها رسمياً، ومن ثمّ يتم الإعلان عنها من قبل اللجنة المختصة وبحضور قيادة المجلس عبر مؤتمرٍ صحفي تدعو إليه قيادة المجلس الوطني الكردي».

أردف آبو «لكن الذي حصل وأثار كل هذا اللغط، وإشارات الاستفهام هو الخطأ في الإعلان والطريقة، واتباع سياسة حرق المراحل من قبل بعض الأخوة، دون انتظار استكمال شروط اتمام المشروع، ومن دون الخوض في أسباب ذاك الدافع وهنا يكمن بيت القصيد، من الحكمة أن لا تعالج قيادة المجلس الخطأ بالخطأ فهناك جبهة معادية تترصد الشر بالمجلس!!!».

آبو أكد أنه «من الضروري جدّاً أن تقوم اللجنة المكلفة المختصة ووفق توجيهات الأمانة العامة الإسراع بجمع الملاحظات، وحتى الآراء التي لا نحصرها إلا في خانة الحرص على قضية شعبنا الكردي، بإتمام مشروع دستور إقليم كردستان – سوريا بالاستعانة بالمجالس المحلية للمجلس الوطني الكردي ولجانها المختصة في كافة المجالات في مراكز مناطق إقليم كردستان – سوريا ‹الحسكة، قامشلو / القامشلي، سري كانيه / رأس العين، كوباني / عين العرب، مناطق الشهباء، عفرين ونواحيها وأخيراً جبال الكرد سلمى بريف اللاذقية›».

في نهاية حديثه لـ ARA Newsأكد عبد الرحمن آبو عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا في مدينة عفرين، على «ضرورة الاستفادة القصوى من جميع الخبرات، ومن ثمّ طرح المشروع على أقرب اجتماع للأمانة العام، بحكم ان مؤتمر المجلس مؤجّل لإشعار آخر، والإعلان عن الدستور المتكامل بجميع أبعاده ومواده، عبر مؤتمر صحفي».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine − 9 =

Top