اّخر الأخبار
أمريكا تغلق قنصلية وملحقتين دبلوماسيتين لروسيا في أراضيهااشتباكات بين ميليشيا ‹السوتورو› وقوات ‹الآسايش› في قامشلوقوات النظام تسيطر على جبل البشري في البادية وتقترب من دير الزورقصف مدفعي على قرية كفرجنة ومحيطها بريف عفرين‹الموك› تطالب المعارضة بالتوقف عن محاربة النظام وتسليمه البادية السوريةالعبادي يعلن ‹تحرير› تلعفر وكامل محافظة نينوى من داعشإدارة الطبقة تفرج عن 155 داعشي بمناسبة عيد الأضحى‹قسد› تتقدم في حيي المرور والدرعية في الرقةبعد كركوك، ناحية قره تبه في خانقين تنضم إلى استفتاء إقليم كردستانفصائل ‹درع الفرات› تمنع لوحات المرور الخاصة بـ ‹الإدارة الذاتية› في مناطقها‹قسد› تحاصر داعش في حيين بالرقة، وتحرر عشرات المدنيينعفو عام وإطلاق سراح عشرات المعتقلين في منبجYPG تكشف سجلات 9 من مقاتليها فقدوا حياتهم في الرقة والشداديأنقرة تنقل مئات المعلمين الكرد إلى المدن ذات الغالبية التركيةرئاسة كردستان: نقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية مثير للشكاشتباكات في أحياء البريد والرقة القديمة والدرعية، ومقتل 23 داعشيالإمارات: تركيا وإيران تحاولان التقليل من هيبة الدولة السوريةبارزاني يبحث مع وفد أمريكي رفيع التعاون بين الجانبين6 جرحى حصيلة أولية للقصف الصاروخي على عفرينتبادل إطلاق نار بين قوات التحالف والمعارضة بريف منبج

سياسيون في كوباني يقيمون الاتفاق الروسي – التركي

11171-1.jpg

يشار علي، قيادي في ENK-S - كوباني - ARA News

ARA News / أنور عمر – كوباني

أعرب سياسيون كرد في كوباني /  عين العرب بمحافظة حلب شمالي سوريا، عن آرائهم حول الاتفاق الروسي – التركي الأخير والتقارب الحاصل بين البلدين وتأثيره على الوضع السوري عموماً، والكردي على وجه الخصوص.

راضون بشروط

يشار علي، القيادي في المجلس الوطني الكردي – سوريا، اعتبر أن أي اتفاق هو محل رضى، طالما ساهم في تخفيف معاناة السوريين، قائلاً: «بخصوص الاتفاقات الدولية التي حصلت بين روسيا وتركيا، نحن راضون عن كل اتفاق يحصل نتيجتها وقف نزيف الدم في سوريا، ولكن لا نرضى أن تكون على حساب مكونات سوريا».

وعن تأثير هذا التقارب على الوضع الكردي في سوريا، اعتبر علي «أنهم من خلال هذا الاتفاقات يتمنون أن تسقط القضية الكردية في سوريا، ولكن لن يصلوا إلى أهدافهم»، لافتاً إلى «محاولات إسقاط الصراع الدائر بين تركيا وPKK على الحالة السورية».

لا تأثير

فيما قلل كيلو عيسى، القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي ‹كونفرانس›، من أهمية الاتفاق الروسي – التركي، وخصوصاً تأثيره على الحالة الكردية في سوريا، وقال إن «الاتفاق الروسي التركي لايؤثر عملياً على القضية الكردية للإدارة الذاتية، لأنه ليست هناك علاقة وثيقة بيننا وبينهم، فقط أمريكا تطلب من روسيا أحياناً أن تقيم علاقات على المستوى السياسي مع المكونات السورية».

أهداف

عن أهداف ومآرب كل من روسيا وتركيا من هذا الاتفاق، أكد عيسى أن «التحالف يدعم قوات سوريا الديمقراطية بشكل مباشر على الأرض، وقال أن «تركيا تحاول مراراً وتكراراً إفشال مشروع الفيدرالية شمال سوريا، وتحاول تعميق المشكلة السورية واستبعاد حلها».

أما عن روسيا، شدد عيسى بالقول «نحن كشعب كردي وشعب شمال سوريا سوف نقاوم من أجل تحقيق أهدافنا التي هي مصلحة شعوب شمال سوريا، ولن نتنازل عن أهدافنا سواءً شاركنا في مؤتمر كازاختسان أم لم نشارك».

واعتبر أن «روسيا تحاول إخضاع القوات العسكرية الموجودة في سوريا التابعة للمعارضة السورية، وعندما تدمر القوات العسكرية سوف تفشل المعارضة السورية سياسياً أيضاً».

كانت كل من روسيا وتركيا قد توصلتا إلى اتفاق بخصوص سوريا أعقبه إعلان وقف إطلاق نار شامل، في أعقاب مسيرة تقارب بين البلدين في مختلف المجالات.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 2 =

Top