اّخر الأخبار
النظام السوري يعفي أساتذة الجامعات من ‹خدمة الاحتياط› في قواته‹الإعلام الحر› يدين ‹خطف وضرب› مقدم أخبار في قناة تلفزيونية كردية في قامشلوالجيش التركي يستعد لاقتحام قريتين تابعتين لنصيبينتركيا تستمر ببناء الجدار الإسمنتي على حدودها مع المناطق الكردية بريف الحسكةقصف لداعش والتحالف على دير الزور يسفر عن قتلى مدنيينمحليات المجلس الكردي في الحسكة وعامودا تحيي ذكرى اغتيال نصر الدين برهكالجيش التركي يسمح للضباط وصف الضباط من النساء بارتداء الحجابالشرطة التركية تقبض على 35 مشتبه بانتمائهم لداعشلواء الأقصى يستكمل إخراج مقاتليه من إدلب إلى الرقة‹الآسايش› تسلم إدارة منبج لقوات ‹الأمن الداخلي›كندا بصدد استقبال 1200 لاجئ أيزيدي من العراق‹جيش خالد› يستعيد بلدة عدوان وتل عشترة من المعارضة بريف درعاالنمسا تحاكم طالب لجوء سوري بتهمة قتل 20 من عناصر النظامسلاح الجو الإسرائيلي يستهدف مستودعات أسلحة لحزب الله بالقطيفة في ريف دمشقلافروف: ننتظر من أمريكا مقترحات عن تعاون محتمل في سورياقائد كتائب البعث في طرطوس يقضي قتيلاً في ريف حماةقوات ‹غضب الفرات› تسيطر على قرى جديدة بريف الرقةجرحى بينهم حالات حرجة إثر قصف لقوات النظام على حي الوعر بحمصشقيق لانتحاري بريطاني من داعش يؤكد اعتقاله سابقاً في غوانتاناموالأمم المتحدة تبدأ بمشروع لإنتاج بذار الفطر في الحسكة

حزب يكيتي الكردي في سوريا يعيد افتتاح مكتبه في عامودا

15894911_138290776669339_4175513399497493355_n.jpg

مكتب حزب يكيتي في عامودا / ARA News

ARA News/جانا عبد – عامودا

أعاد حزب يكيتي الكردي في سوريا، صباح اليوم الأحد، فتح منتدى أوركيش الذي يتخذه مكتباً ومقراً له في مدينة عامودا شمال شرقي سوريا، بعد أن كانت قوات الآسايش التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› داهمته وأغلقته منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

نشطاء الحزب نشروا صوراً لهم داخل المقر الذي أعادوا فتحه بدون تدخل من قوات الآسايش التي كانت قد اعتقلت قيادات الحزب إثر إعادتهم فتح المكتب ذاته بعد أيام من إغلاقه لتفرج عنهم لاحقاً.

حسب المعلومات التي وردت لـ ARA News فأن المكتب أعيد فتحه بعد تسليم الآسايش المفتاح لأحد أعضاء الحزب دون أن يقوم الأخير بأي مراسم رسمية، كما غاب عن ذلك أعضاء القيادة السياسية للحزب.

الناشط السياسي جفان مصطفى، عقب على إعادة الافتتاح، متحدثاً لـ ARA News أنه «رغم الأخطاء والتضييقيات المتكررة للآسايش بحق هذا الحزب ونشطائه وأنصار المجلس الوطني الكردي عموماً، إلا أن هذه الخطوة سليمة وفي الاتجاه الصحيح، وعلى هذه القوة التي تعتبر نفسها سلطة أن تعيد النظر في حساباتها وعلاقاتها مع الأطراف الكردية على الأرض».

كانت قيادة الحزب قد أوضحت في وقت سابق أنها طالبت الآسايش أثناء التحقيق معها بإعادة المكتب للحزب، والذي أغلق بحجة وجود إذاعة Amude FM داخلها، وأشارت أن الجواب كان بأنهم «سيدرسون الأمر».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × one =

Top