اّخر الأخبار
قتلى في صفوف ‹أحرار الشام› خلال اشتباكات مع ‹فتح الشام› و‹جند الأقصى› بريف إدلبقوات النظام تشن حملة أمنية كبيرة في دمشق، واعتقالات بـ ‹الجملة›جيش الثوار يجري تبادل أسرى مع فصائل ‹درع الفرات› بريف حلبقصف للنظام على دوما بريف دمشق يسفر عن 5 قتلى160 شخص من بلدة زاكية بريف دمشق يغادرون باتجاه إدلب ضمن اتفاق مع النظامترامب في خطابه الأول: سنزيل الإرهاب الإسلامي من على وجه الأرضداعش يتبنى مقتل 5 جنود أتراك في الباب بريف حلب‹يونسكو› تعتبر تدمير داعش للمسرح الروماني في تدمر ‹جريمة حرب›هجوم لجيش خالد بن الوليد بريف درعا يسفر عن قتلى من المعارضةداعش يقتحم اللواء 137 مدفعية في دير الزورتزايد الاعتقالات الداخلية في صفوف داعش داخل مركدة بريف الحسكةآخر كلمات أوباما للشعب الأمريكي .. ‹شكراً لكم›‏‏ نائب رئيس الوزراء التركي ينفي ما نقل عنه من تصريحات حول بشار الأسدالقوات العراقية تستعيد مواقع هامة في المحور الشمالي من الموصلالنظام السوري يمنح روسيا امتيازات عسكرية لمدة 49 عاماًالدانمارك تدرس إرسال قوات عسكرية إلى العراقبراميل النظام السوري تقتل عدداً من المدنيين شرقي حماةمصادر موالية تقول أن قوات النظام تقدمت شرقي حمص، والمعارضة تنفياعتصام المجلس الوطني الكردي في قامشلو ينتهى بدون عراقيلتركيا تتخلى عن شرط ‹رحيل الأسد› لتسوية الأزمة السورية

حزب يكيتي الكردي في سوريا يعيد افتتاح مكتبه في عامودا

15894911_138290776669339_4175513399497493355_n.jpg

مكتب حزب يكيتي في عامودا / ARA News

ARA News/جانا عبد – عامودا

أعاد حزب يكيتي الكردي في سوريا، صباح اليوم الأحد، فتح منتدى أوركيش الذي يتخذه مكتباً ومقراً له في مدينة عامودا شمال شرقي سوريا، بعد أن كانت قوات الآسايش التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› داهمته وأغلقته منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

نشطاء الحزب نشروا صوراً لهم داخل المقر الذي أعادوا فتحه بدون تدخل من قوات الآسايش التي كانت قد اعتقلت قيادات الحزب إثر إعادتهم فتح المكتب ذاته بعد أيام من إغلاقه لتفرج عنهم لاحقاً.

حسب المعلومات التي وردت لـ ARA News فأن المكتب أعيد فتحه بعد تسليم الآسايش المفتاح لأحد أعضاء الحزب دون أن يقوم الأخير بأي مراسم رسمية، كما غاب عن ذلك أعضاء القيادة السياسية للحزب.

الناشط السياسي جفان مصطفى، عقب على إعادة الافتتاح، متحدثاً لـ ARA News أنه «رغم الأخطاء والتضييقيات المتكررة للآسايش بحق هذا الحزب ونشطائه وأنصار المجلس الوطني الكردي عموماً، إلا أن هذه الخطوة سليمة وفي الاتجاه الصحيح، وعلى هذه القوة التي تعتبر نفسها سلطة أن تعيد النظر في حساباتها وعلاقاتها مع الأطراف الكردية على الأرض».

كانت قيادة الحزب قد أوضحت في وقت سابق أنها طالبت الآسايش أثناء التحقيق معها بإعادة المكتب للحزب، والذي أغلق بحجة وجود إذاعة Amude FM داخلها، وأشارت أن الجواب كان بأنهم «سيدرسون الأمر».

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 2 =

Top