اّخر الأخبار
داعش: سد الفرات توقف عن العمل ومهدد بالانهيار في أية لحظةالجيش العراقي ينتشل 61 جثة لمدنيين في الموصل، وأمريكا تؤكد قيامها بالقصف‹قسد› تسيطر على قرى جديدة غرب الطبقة، وتقتل ‹أميراً› من داعشتضارب الأنباء حول سيطرة ‹درع الفرات› على بلدة تادف جنوبي البابالجيش التركي يعلن عن مقتل 26 عنصر من PKK خلال الأسبوع المنصرماشتباكات غرب الطبقة، وداعش يفجر سيارة مفخخة قرب بلدة الكرامة بريف الرقةتضارب الأنباء حول توقف العمليات العسكرية في الموصلارتفاع ضحايا تفجير إعزاز بريف حلب إلى 7 قتلى وعشرات الجرحىدي ميستورا لا يتوقع شيئاً من ‹جنيف 5›مجلس ‹ديمقراطي› وقوات ‹آسايش› للرقة خلال الشهر القادم‹قسد› تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة، والمعارك تستمر في سد الطبقةمعارك بجبهات غربي حلب، والطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› جديدة في إدلبالنظام يعلن استعادة النقاط التي خسرها أمام المعارضة شرقي دمشق، والأخيرة تنفيقوات آسايش كركوك في إقليم كردستان تقبض على ‹إرهابيين›دمشق تعتبر التحرك الأمريكي نحو الرقة غير مشروع، و‹قسد› لا تمانع بإشراك قوات النظام في المعركة‹قسد› تصل إلى سد الفرات بالرقة11 مهاجر غير شرعي يلقون حتفهم غرقاً في سواحل تركيا الغربيةمعارك بين YPG والجيش التركي بريف عفرينحسني مبارك في منزله بالقاهرة بعد سجن 6 سنواتقوات سوريا الديمقراطية تتقدم على ضفتي الفرات بالرقة

جمعية إغاثية تنفذ مشروعاً زراعياً في عفرين

101173.png

مشروع زراعي بدعم من جمعية بهار في عفرين

ARA News / سيمان جوان – عفرين

‏‏تستمر جمعية ‹بهار› الإغاثية الناشطة في مدينة عفرين بريف حلب شمالي سوريا، في مشروعها الزراعي المجاني «المئة هكتار لزراعة القمح والبطاطا».

المهندس الزراعي أمين عيسو، مدير المشروع تحدث لـ ARA News حول ‹أهمية› المشروع وعدد المستفيدين منه قائلاً: «إن مشروع المئة هكتار في مدينة عفرين هو استكمال لمشروع السنة الماضية حيث كانت ثلاثين هكتار في المنطقة، ونفذت من قبل جمعية بهار في مدينة عفرين، ثلاثين هكتار كانت عبارة عن عشر هكتارات بطاطا وعشرين هكتار قمح».

أردف عيسو «نجح المشروع السنة الفائتة، لذلك توسع المشروع هذا العام بالنسبة لأعداد المستفيدين، السنة لدينا 120 مستفيد عبارة عن 40 مستفيد بطاطا و80 مستفيد قمح»، وأكد أنه تم اختيار المستفيدين بطريقة «الأكثر إحتياجاً»، موضحاً أن المشروع عبارة عن «دعم كافة المكونات للمشروع من أجور الفلاحة لنهاية المحصول وحصاده و سيكون له أثر إيجابي على المزارعين كون كل المواد مجانية والمشروع مستمر حتى نهاية فصل الشتاء».

جمعية ‹بهار› تقوم بالعديد من النشاطات، والتي كانت آخرها حملة التلقيح الروتيني التي نفذتها في كافة أرجاء منطقة عفرين، واستفاد منها آلاف الأطفال.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 2 =

Top