اّخر الأخبار
اشتباكات بين الجيش التركي وYPG في الدرباسية بريف الحسكةاشتباكات عنيفة في حي القابون بدمشق، والمعارضة تأسر عنصراً من النظام‹يونيسيف› تطلق دورة تدريبية لريادة الأعمال في الحسكةالجيش التركي يوسع قصفه لريف عفرين، وYPG تردانفجار أنبوب نفط في كركوك، والشرطة تعتقل 3 دواعشالاستخبارات الفرنسية: هجوم السارين في خان شيخون نفذ بأوامر الأسد أو دائرته المقربةمسرور بارزاني: القصف التركي لم يكن متوقعاًاشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب بريف عفرينداعش ينشر مشاهد من أعماله ومعاركه بالموصل في ‹القابضون على الجمر›مقتل 5 جنود أتراك في 3 ولايات، والجيش التركي يعلن حصيلة هجمات شنكال وكراتشوكداعش يعلن أسر 3 عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي غرب الرماديريدور خليل: 20 قتيل و18 جريح من YPG حصيلة القصف التركي على جبل كراتشوكوفيات نازحي الرقة ترتفع إلى 23 مدني، وأعدادهم تتجاوز 35 ألفاًإقليم كردستان يعتبر القصف التركي للبيشمركة ‹غير مقبول›، وصالح مسلم يطالب التحالف بإبداء رأيهالطائرات الروسية ترتكب ‹مجزرة› بريف إدلب وتدمر أكبر مشفى جراحيغارات تركية متزامنة تطال مواقع YPG في كراتشوك وPKK في شنكالشرطة كركوك تعتقل عنصرين من داعش في الحويجةواشنطن تعاقب 271 موظفاً في البحوث العلمية السورية لعلاقتهم بالهجوم الكيماوي في خان شيخونإسرائيل: داعش اعتذر عن قصفنا لمرة واحدة‹قسد› تناشد الأمم المتحدة بالتدخل لمساعدة نازحي الرقة

جمعية إغاثية تنفذ مشروعاً زراعياً في عفرين

101173.png

مشروع زراعي بدعم من جمعية بهار في عفرين

ARA News / سيمان جوان – عفرين

‏‏تستمر جمعية ‹بهار› الإغاثية الناشطة في مدينة عفرين بريف حلب شمالي سوريا، في مشروعها الزراعي المجاني «المئة هكتار لزراعة القمح والبطاطا».

المهندس الزراعي أمين عيسو، مدير المشروع تحدث لـ ARA News حول ‹أهمية› المشروع وعدد المستفيدين منه قائلاً: «إن مشروع المئة هكتار في مدينة عفرين هو استكمال لمشروع السنة الماضية حيث كانت ثلاثين هكتار في المنطقة، ونفذت من قبل جمعية بهار في مدينة عفرين، ثلاثين هكتار كانت عبارة عن عشر هكتارات بطاطا وعشرين هكتار قمح».

أردف عيسو «نجح المشروع السنة الفائتة، لذلك توسع المشروع هذا العام بالنسبة لأعداد المستفيدين، السنة لدينا 120 مستفيد عبارة عن 40 مستفيد بطاطا و80 مستفيد قمح»، وأكد أنه تم اختيار المستفيدين بطريقة «الأكثر إحتياجاً»، موضحاً أن المشروع عبارة عن «دعم كافة المكونات للمشروع من أجور الفلاحة لنهاية المحصول وحصاده و سيكون له أثر إيجابي على المزارعين كون كل المواد مجانية والمشروع مستمر حتى نهاية فصل الشتاء».

جمعية ‹بهار› تقوم بالعديد من النشاطات، والتي كانت آخرها حملة التلقيح الروتيني التي نفذتها في كافة أرجاء منطقة عفرين، واستفاد منها آلاف الأطفال.

الرابط المختصر:

مقالات متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =

Top